المحرر موضوع: اعلام البطريركية الكلدانية /استخدام اللغة العربية في الليتورجيا  (زيارة 358 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 19521
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
استخدام اللغة العربية في الليتورجيا


اعلام البطريركية /‏5 دقائق مضت

 انتقدت شلة من “سوبر كلدان” العائشين في المهجر عملية التأوين والتعريب واستخدام اللغة العربية في الليتورجيا.

هؤلاء المتزمتون أشبه ما يكونون بأهل الكهف، حبسوا انفسهم في دائرة مغلقة، لا يرون سوى دائرة التقليد واللغة والتباكي عليهما. انهم لا يدركون ان العالم تغير وان العديد من الكلدان لا يعرفون السريانية ولا السورث – الكلداني، وان ثمة مشاركين غير مسيحيين يحضرون هذه المراسيم، من حقهم ان يفهموا، فضلاً عن الآف المتابعين عبر الفيسبوك البطريركي. انهم لا يحبون كنيستهم ويفسرون الاشياء بشكل خاطيء ويعتقدون انهم اذكى من رؤسائهم!

هذه الشلة ليس لها قضية سوى الانتقاد الهدّام (على مبدأ خالِف تُعرَف). انها لا تفهم الرحلة الطويلة لنشأة الطقوس وأصلها، ولاهوتها، وان قدسيتها هي في علاقتها مع الله ومع الناس لينجذبوا إليها ويعيشوها.

الكنيسة الكلدانية لا تبالي بهذه الضوضاء الفارغة، انها عازمة على السير بثبات نحو التأوين والتحديث بحسب متطلبات العصر، كما تؤيدها الكنيسة الكاثوليكية، وانها لن تعود الى الوراء مهما كانت مغالطاتهم، فهم متلازمون للدجل!

الرئاسة الكنسية تعرف كيف تميّز بين الأصيل والدخيل في طقوسها وتؤوّنها لتوصل غناها الى أبنائها باللغة التي يفهمونها. إنه شعور راعوي مسؤول يرتبط بالآفاق التي يفتحها العلم والثقافة الحالية، ويسهّل القدرة على إيصال المعاني السامية.


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ