المحرر موضوع: اننا سوراييه مدنخاييه او مدنحاييه (كلدو اشور) وسوراييه معرواييه (غربيين) اننا امة واحدة .  (زيارة 444 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Edward Odisho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 117
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اننا  سوراييه مدنخاييه او مدنحاييه (كلدو اشور) و سوراييه معرواييه (غربيين)
لمجرد سماعي او قراءتي لكلدو اشور ، أزداد اعتزازا بقوميتي العزيزة                                                        نحن يا إخوى يا اعزاء بصراحة نسمي انفسنا من( لساننا ولغتنا) التي هي في فمنا ، في جسمنا ، نحترم القوميات الاخرى ، ولا يهمنا ما هو اسمنا عند غيرنا ، وبهذا تتحقق وحدتنا ... كيف ؟ ... نحن سوراييه مدنخاييه ، مدنحاييه ، (شرقيين)  او سوراييه معرواييه (غربيين)  باختصار والواقع .                                                       سَمّونا الدول والسياسيين (كلداييه وآشوراييه) مع احترامنا لتاريخية الكلمتين ، نعم سمونا ليس حبا بنا بل لغاية في انفسهم لتهميشنا ، ليتسنى لهم ان يلعبوا في مقدراتنا اثناء الحربين العالميتين الاولى والثانية واكتشاف النفط (لغاية في نفس يعقوب) خوفا من اصالتنا وانسانيتنا وصعودنا الثقافي، واقول هذا ليس صغرا ببقية القوميات ، ظنا منهم وخوفا ، من ان يعيد التأريخ نفسه ، لما حدث بينهم سلفياً ، وهذا الظن كان وبالا علينا وعتبا على بعض مؤرخينا ، لعجزهم من إرهاق انتابهم من اعداء الغدر والابادات ، لآننا ولا زلنا ، على الرغم من وجودنا كشعب واسع الانتشار ، بحيث تعاملوا مع كثرتنا بعداء مبطن سافر ، فعلى سبيل المثال لامثلة كثيرة لا مجال لذكرها في هذا العرض : جعلوا من بحر وحدتنا وقوميتنا مستنقعات يسهل السيطرة عليها ، قكانوا لا يغفلون عن صعود او وجود المدن الكبيرة في شرقنا العزيز ، مثل ماردين وآزخ ، وطور عابدين لسوريا وبين النهرين وجبال تمتد الى حدود روسيا ونزولا الى الاهواز وسوراييه ايران وهكاري وبيت نهرين (سهل نينوى كانوا يرهبون وداعة وسلام مسيحيتنا ليمتدوا ويحابونا من شرعهم ، واشتروا ضمير الغرب احياناً ( وهنا لا اعمم) . ...لنتوحد  بعَلَمٍ واحد الذي لن تجدوه خارج حبكم لبعضكم ضمن هذه الحقائق ، التي لم اخترعها ، بل كانت مهمشة من قبل اعداءنا ، ولا اقول هذا بحقد ، بل بمحبة .