المحرر موضوع: عنكاوا كوم تستذكر مرور 12 عاما على جريمة استهداف باصات طلبة بغديدا جريمة استهدفت مسيرة العلم والمعرفة لابناء اكبر بلدات سهل نينوى  (زيارة 244 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 37068
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

عنكاوا كوم تستذكر مرور 12  عاما على جريمة استهداف باصات طلبة بغديدا
جريمة استهدفت مسيرة العلم  والمعرفة لابناء اكبر بلدات سهل نينوى
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
 في الثاني من ايار من كل عام يستذكر ابناء شعبنا الجريمة النكراء التي استهدفت باصات نقل طلبة جامعة الموصل من ابناء بلدة بغديدا  حيث يتوقف ابناء شعبنا على دوافع ونيات المجرمين ممن ارادوا اطفاء مسيرة العلم والمعرفة التي  اطلقها  طلبة تلك البلدات بمواصلتهم لتلقي علومهم ومعارفهم غير ابهين بما كانت عليه مدينة الموصل في تلك الفترة من انتشار مخيف ومروع من العصابات التكفيرية الظلامية التي كانت تعيث بمدينة الموصل خرابا ودمارا دون اكتراث او طائل من الجهات الامنية التي وقفت في  اكثر من مرة موقف المتفرج ..ويستذكر ابناء بلدة بغديدا لاسيما من شهود العيان  احداث تلك الجريمة التي كانت دقائقها من ساعات الصباح الاولى  حيث  ما ان اجتازت الباصات احدى نقاط لتفتيش بمنطقة كوكجلي  حتى  انفجرت عبوة اولى مزروعة على اطراف الشارع الرئيسي  لتدعو احد عمال الميكانيك من ابناء شعبنا لتحذير الباصات الاخرى  من مغبة المرور والتوقف للشكوك حول وجود عبوات اخرى  قد تنفجر على الباصات التالية وفعلا صدق حدس عامل الميكانيك رديف المحروك  حينما كانت العبوة الثانية اشد  انفجارا فاودت بحياة  الشهيد السعيد رديف  الذي اضحت تضحيته مثارا للاعجاب والفخر  كونه اسهم بانقاذ عشرات الطلبة والطالبات من شدة الانفجار الثاني ..وقد اعقب ذلك الحادث تحركات من  ممثلي الاحزاب  الخاصة بابناء شعبنا اضافة لتحركات رجال الكنيسة التي اثمرت عن ولادة مشروع انشاء جامعة الحمدانية  التي اسهمت باستقطاب طلاب المنطقة وتلقيهم لعلوم المعرفة في مناطق استقرارهم ..
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية