المحرر موضوع: الدبلوماسي وليم اشعيا يضع خلاصة عمله الدبلوماسي في اروقة الامم المتحدة بكتاب  (زيارة 958 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 37127
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدبلوماسي وليم  اشعيا  يضع خلاصة عمله الدبلوماسي في اروقة الامم المتحدة في كتاب
عنكاوا كوم –خاص
صدر للدبلوماسي  المعروف وليم اشعيا عوديشو  كتاب  بعنوان (لمحات من العمل الوظيفي وتأريخ ممثلية جمهورية الدائمة لدى منظمة الامم المتحدة في نيويورك(1945-2012 حيث صدر عن مركز الكتاب الأكاديمي في عمان/ الأردن كتاب بعنوان))، ويضع  كاتب الكتاب خلاصة تجربته في اروقة المنظمة الدولية  حيث  شغل منصبه الدبلوماسي كنائب للممثل الدائم لجمهورية العراق في الامم المتحدة في نيويورك للفترة (2011-2014).و الكتاب من 304 صفحة من الحجم المتوسط ، والمعروض حاليا في معرض بغداد الدولي للكتاب ومعرض أبو ظبي الدولي للكتاب. تكمن أهمية الكتاب من خلال عرضه للدور الوظيفي لممثلية جمهورية العراق الدائمة من حيث تناول واقع الممثلية خلال بعض المراحل الزمنية منذ النشأة عام 1945 مروراً بالعهد الملكي والحرب العراقية الايرانية واحتلال الكويت وسقوط النظام العراقي السابق في التاسع من نيسان/2003 وبداية عهد العراق الجديد بعد ذلك التأريخ. وتأثير الانقلابات العسكرية وتغيير أنظمة الحكم في العراق ومجيء الدكتاتورية وما تم إتخاذه من مواقف مستهجنة إزاء مختلف القضايا والذي إنعكس على دور الدبلوماسية العراقية وتعاملها مع المجتمع الدولي ، وهي المواقف التي ترتبت على وجود نوع من العلاقات الدولية الشاذة أفرزها الموروث السلطوي الدكتاتوري في العراق لعقود طويلة قبل التغيير في عام 2003.
 
وتكمن اهمية المؤلف الجديد بكونه  يمثل دراسة جديدة تتجلى أهميتها في كونها دراسة ميدانية حول الممثلية الدائمة، تهدف الى وضع أسس لمعرفة طبيعة عمل وعلاقة الممثلية مع الامم المتحدة في جوانبها الوصفية والوظيفية منذ التأسيس لتكون دليل عمل أولي لموظفي الممثلية في المستقبل من خلال تناول أهم المواضيع التي تفاعلت فيها الممثلية عبر سنوات عملها في الامم المتحدة.
 
ومن خلال العمل والتفاعل مع أجهزة الامم المتحدة ثبت للكاتب رؤيته  بكون "الامم المتحدة منظمة ونظام دولي في آن واحد وتعتبر عبارة عن بحر كبير في المضمون والامكانيات والدول التي لا تفهم قوانين وخصائص هذا البحر وكيفية التعامل معه سوف تغرق فيه". وقد تم صياغة ميثاق الامم المتحدة بصورة تؤمَن الهيمنة الكاملة للدول دائمة العضوية في مجلس الأمن على مقدرات الامم المتحدة وما وضعوه من ضوابط وكوابح لغيرهم بالرغم من أن روح الميثاق تلخصه ديباجته بالتعهد بإنقاذ البشرية من ويلات الحروب وعدم استخدام القوة المسلحة في غير المصلحة المشتركة والتأكيد على التسامح والعدالة والسلام وحقوق الانسان وكرامته. لقد تم تصميم مجلس الأمن بما يخدم مصالح الخمسة الكبار وتم منحه كافة وسائل الهيمنة ليكون مركزاً للقيادة والتحكم في النظام السياسي الدولي.
 
جدير بالذكر أن للمؤلف كتاب بعنون ( النظام السياسي والسياسة الخارجية اليابانية المعاصرة) من إصدار مركز الكتاب الأكاديمي في عمان/ الأردن/ عام 2008. إضافة الى ترجمة كتيب صادر من قسم الإعلام في عصبة الأمم في جنيف عام 1935 بعنوان ( توطين الآشوريين عمل انساني واسترضائي) والصادر من دار المشرق الثقافية في دهوك عام 2009 والمنشور على شكل حلقات في موقع عنكاوة
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


غير متصل David Barno

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 37
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نشكر الدكتور وليم إشعيا على الجهود التي بذلها في تأليف وإخراج هذه المجموعة من الكتب القيمة،وخاصة كتاب (توطين الآشوريين)الذي يلقي الضوء على جزء مهم من تاريخ شعبنا الآشوري،وهذا العمل العظيم هو إمتداد لنضاله السياسي الطويل في سبيل تحقيق أهداف شعبنا لنيل حقوقه المشروعة في العراق،وتحقيق العدالة والمساواة لجميع أبناء الشعب العراقي المظلوم،كما نتمنى لو كانت هذه الكتب متوفرة في مكتبات شيكاغو وديترويت.

متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2615
    • مشاهدة الملف الشخصي
صديقي العزيز د. وليم اشعيا المحترم
بعد التحية

وانا اطالع مقالتك القصيرة التي فيها الكثير من تفاصيل نشاطاتك البحثية والاعلامية التي ليست بغريبة على شخص مثلك وابارك لك هذه النعمة التي اعطاها الرب لك، لا زلت احتفظ بنسخة من بحثك القييم (كيف نهضت اليابان من تحت الرماد.
 
تقبل منى التقدير

وليد حنا بيداويد
كوبنهاكن

عنكاوا

غير متصل نضال كابريال

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 175
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الف مبروك رابي وليم
نتمنى لكم كل التوفيق والنجاح
مع فائق الاحترام والتقدير