المحرر موضوع: الحنانة: الصدريون البدلاء سينسحبون ايضاً من البرلمان ومنصب الزاملي سيفجر خلافاً  (زيارة 278 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 28332
    • مشاهدة الملف الشخصي
الحنانة: الصدريون البدلاء سينسحبون ايضاً من البرلمان ومنصب الزاملي سيفجر خلافاً

شفق نيوز/ قال مصدر مقرب من الحنانة مقر اقامة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الإثنين، إن البدلاء عن نواب الكتلة الصدرية سينسحبون او يعتذرون من العمل النيابي كون قرار الصدر يقضي بعدم مشاركة اي نائب ينتمي للتيار الصدري، مشيراً الى ان منصب النائب الاول لرئيس البرلمان الذي يشغله حاليا حاكم الزاملي سيفجر خلافا بين القوى السياسية للظفر به.

وقال المصدر، لوكالة شفق نيوز، إن "أكثر من 20 من البدلاء عن نواب الكتلة الصدرية الذين ينحدرون من التيار الصدري لن يقبلوا وسيعلنون اعتذارهم عن المشاركة في العمل النيابي امتثالا وطاعة لقرارات زعيم التيار الصدري في الانسحاب من العملية السياسية".

ولفت الى ان "رئاسة البرلمان حتى الآن لم ترسل الى مفوضية الانتخابات كتابا رسميا لتزويدها بكتب رسمية تحدد اسماء البدلاء وخارطة توزيعهم كما ان جلسة حسم تسمية بديل عن النائب الاول لرئيس البرلمان (حاكم الزاملي) لم تحدد بعد لان اختيار بديل عن الزاملي يحتاج الى جلسة نيابية للتصويت على استقالته الى جانب ترشيح بديل عنه وذلك بتوافق الكتل النيابية وهذا يعني الدخول في ازمة جديدة حيث ستتنافس اغلب القوى على ذلك" .

واشار الى ان "توزيع مقاعد الكتلة الصدرية على الاطراف السياسية سيغير كثيرا بخارطة الثقل السياسي والنيابي لها بمعنى آخر قد تختلف قواعد الحوار والتفاوض فيما بينها بحسب المتغيرات النيابية".

وأمس الأحد، قال مصدر قيادي في الهيئة السياسية للتيار الصدري، إن زعيم التيار مقتدى الصدر دخل "اعتكافاً سياسياً"، وأنه أغلق بابه أمام الوساطات السياسية.

وأبلغ المصدر وكالة شفق نيوز، أن "قرار استقالة نواب الكتلة الصدرية من عضوية مجلس النواب وانسحاب التيار الصدري من العملية السياسية ثابت ولا رجعة عنه". واوضح أن "الهيئة السياسية للتيار الصدري والمكتب الخاص للسيد مقتدى الصدر تلقى في الفترة الأخيرة الكثير من الطلبات من زعماء ورؤساء الكتل السياسية للقاء الصدر، إلا أن الأخير بالوقت الحالي معتكف عن السياسة ولا يلتقي اي شخصية سياسية".