المحرر موضوع: يوميات دخول داعش لمدننا ، لكي لا ننسى  (زيارة 188 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نمرود قاشا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 245
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يوميات دخول داعش لمدننا ، لكي لا ننسى
كتابة : نمرود قاشا
•   سقوط الموصل ومدن اخرى
يستذكر العراقيون ، مرور ثماني سنوات على سقوط مدينة الموصل، ثاني كبرى مدن البلاد، بقبضة تنظيم "داعش"، في العاشر من حزيران 2014، وما خلّفه الحدث من مآسٍ وأحداث مروعة على بلاد الرافدين، أسفرت عن مقتل وإصابة مئات آلاف العراقيين، وتغييب عشرات آلاف آخرين، وتشريد الملايين من مدنهم، عدا عن التغييرات الكبيرة في المشهدين السياسي والأمني في البلاد وحتى الاجتماعي منه.
ومقابل كمّ الاستفهامات الكبيرة التي ما زالت تُطرح في الشارع كل عام، يواصل القضاء تغييب ملف سقوط الموصل، على الرغم مما توصل إليه تحقيق البرلمان من تورط مباشر للقيادات العراقية ،  وقيادات أمنية وعسكرية بما آلت إليه الأوضاع الأمنية في البلاد.
وبعد سقوط مدينة الموصل في 10 حزيران  2014 بيد "داعش"، توالى سقوط أكثر من 20 مدينة عراقية في أقل من أسبوع، في شمال البلاد وغربها، أبرزها البعاج وتلعفر وسنجار والقيارة والحضر وربيعة والجزيرة. ثم تلتها تكريت وبلد والدور والإسحاقي، وصولاً إلى الرمادي وهيت والرطبة والقائم والكرمة وراوة وعانة وألوس وبلدات أخرى، والتي شكّلت مساحة تزيد عن 45 في المائة من إجمالي الخريطة العراقية.
وفيما خلع الجنود العراقيون بزاتهم العسكرية ولاذوا بالفرار، جاب مسلحو داعش شوارع المدينة بسياراتهم المزودة بمكبرات الصوت وهم يطمئنون السكان الى انهم انما جاءوا "لتحرير" الموصل.
وادى القتال الى نزوح آلاف الاسر الموصلية الى اقليم كردستان طلبا للامان. وفيما استخدم العديد من النازحين سياراتهم للفرار من الموصل، اضطر آخرون للسير على اقدامهم حاملين ما تيسر لهم من ممتلكات.
وتكدست السيارات والمشاة في طوابير طويلة عند نقاط العبور الى اقليم كردستان حيث اخضعوا لتفتيش دقيق من جانب عناصر البيشمركة الكردية.
في 3 أب دخلت عصابات داعش الى مدينة سنجار والعديد من قرى الايزيديين ، وارتكبوا جرائم بحق النساء والرجال والاطفال ، وأسروا الاف منهم حيث ابيدت قرى بكاملها نتيجة هذه الريح الصفراء .
كانت عصابات داعش قد عمدت الى قطع مياه الشرب عن بلدات سهل نينوى منذ الايام الاولى لاحتلالهم قرية السلامية حيث موقع مضخات مشروع ماء الحمدانية ، توجه المواطنون الى استعمال المياه الصحية والابار الغير الصالحة للشرب ، ثم القيام بحفر مجموعة من الابار ، ولم يكتمل المشروع .
•   يوميات سقوط ( بغديدي )
الاربعاء : 6 اب 2014 ( العاشرة صباحا )
استيقظت بغديدا على أصوات سقوط قذائف هاون على البيوت السكنية في حي راسن غربي البلدة ، وأدت الى استشهاد فتاة وطفلين ، الشهيدة ﺇﻧﻌﺎﻡ أﻳﺸﻮﻉ ﺑﻮﻟﺺ ﺍﻟﻘﺲ إيليا (32 عاماً) ، أديب إلياس شميس (5 سنوات) وميلاد مازن الياس شميس (9 سنوات).
أذاعة صوت السلام كانت في هذا الوقت تقوم بتسجيل برنامج ( حصاد الاسبوع ) والذي لا يزال يبث بنفس التوقيت الان ، بعد تسجيل البرنامج تم ايصال موظفات الاذاعة الى دورهم تحسبا للطواريء.
ولدت هذه الحالة حالة من الذعر في البلدة ، وبدأت العديد من العوائل على مغادرة البلدة الى مدن اقليم كردستان .
الاربعاء : 6 أب 2014 ( الثالثة ظهرا )
حركة غير اعتيادية في كل بلدات سهل نينوى ، خاصة وقد كانت مأساة سنجار والقرى الايزيدية خير شاهد لما فعله داعش ، ساعات من الترقب والبكاء والتهيؤ وصمت لا يكسره سوى اصوات الصلوات في مراسيم دفن الشهداء ، وحذر فيما يضمه الغد لنا .
وقداس في كنيسة مار افرام ، توجهوا المئات للتضرع الى الله ان ينقذ البلدة واهلها من القادمات
الاربعاء : 6 اب 2014 ( الثامنة مساءا )
مساءا كئيبا لا يشبهه اي مساء ، هدوء حذر وترقب والمتبقي ونزيف الهجرة الى المجهول مستمر واتصالات العوائل فيما بينها لجمع الشمل استعدادا للمغادرة ، واصوات قذائف الهاون لا زالت تتساقط على بغديدا ، اضافة الى قصف مقابل الى منطقة السلامية ، فعدد وسائل النقل لا تكفي لنقل المدينة تعدادها يصل الى ستين الف مواطن .
الحراسات وعدد من عناصر البيشمركة تجوب شوارع المدينة ، لان الاجهزة الامنية الرسمية كانت قد غادرت دوائرها منذ فترة سابقة .
الاربعاء : 6 اب 2014 ( الثانية عشر مساءا )
ثقيل هو المساء ، خاصة والظلام يخيم اغلب مناطق القضاء ، عوائل كثيرة رزمت الاغراض الاغراض القليلة ، ما خف وزنه اضافة الى القليل من الملابس والمستمسكات الرسمية ، مع قناعة الكثير منهم لم يكن يتصور بان الامور تصل الى حد التهجير ، كان التصور بانه ربما ايام او بعض منها ويعودوا الى مدنهم ، لهذا العديد من العوائل تركت اموالهم وذهبهم في دورهم ، خاصة وانهم سبق وان غادروا مدينتهم في السادس والعشرين من حزيران 2014 وعادوا ثانية بعد ايام ، اصوات الاشتباكات لا زالت مستمرة وانباء عن سيطرة التنظيم على ناحية الكوير القريبة من الحمدانية ، وقد تسلل الكثير ممن عمل مع داعش من القرى المجاورة الى الحقول القريبة من البلدة وهم بانتظار الانقضاض عليها .
الاربعاء : 6 أب 2014 ( الثالثة فجرا )
تسربت أنباء بان القطعات العسكرية المكلفة بحماية المدية قد انسحبت ، وسكتت اصوات المدافع ، وحالة من القلق والذعر اصاب المتبقين في المدينة ، هذا يعني بان عناصر داعش في طريقها للدخول الى المدينة ، ان لم يكن قد دخلتها فعلا ، أزاء هذه الانباء لم يبق امام المتبقين في المدينة ، والوضع لا يتحمل اي تاخير ، واكثرهم مرضى وكبار السن ولا توجد وسائط نقل لديهم ، خرجوا من بيوتهم بملابسهم متوجهين على سيطرة اربيل مشيا على الاقدام ، او بكراسي متحركة للمقعدين وكبار السن والمرضى ، ، وقد اصبح طريق اربيل – الموصل وطريق الموصل – دهوك مزحما بشكل عليك الانتظار لاكثر من خمس ساعات لكي يسمح لك بالعبور
الاربعاء : فجر السابع من اب
وسقطت بغديدا وكرمليس وبرطلة واغلب بلدات هذا السهل الجميل ، نعم لقد دخلوا بملابسهم الرثة القذرة ، وسيطروا على الطرق الرئيسة واصوات الرصاص تصم الاذان ، خلت شوارع بغديدي وسكتت اصوت نواقيسها ، ولم يبق فيها الا عشرات الاشخاص ممن لم تسمح لهم الظروف بالمغارة او لكبر سنهم او عدم استطاعتهم من المشي .