المحرر موضوع: الصدر يؤجل مظاهرة "لا مثيل لها" في العراق إلى إشعار آخر  (زيارة 524 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 29049
    • مشاهدة الملف الشخصي
الصدر يؤجل مظاهرة "لا مثيل لها" في العراق إلى إشعار آخر
رجل الدين العراقي يسعى من خلال تأجيل المظاهرة الحاشدة الى ما سمّاه "إفشال المخططات الخبيثة" لخصومه في الاطار التنسيقي من اجل تلافي اندلاع العنف.
MEO

تهدئة مؤقتة
بغداد - اعلن رجل الدين العراقي مقتدى الصدر الثلاثاء عن تأجيل مظاهرة حاشدة كان قد دعا الى اقامتها في بغداد السبت، سعيا الى ما سماه "المخططات الخبيثة" لخصومه في الاطار التنسيقي.
وفي موازاة احتجاجات التيار الصدري الذي لا يزال مؤيدوه معتصمين داخل البرلمان العراقي، تقيم قوى الاطار التنسيقي الموالي لايران مظاهرات ايضا قرب المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد.
وقال الصدر في تغريدةعلى تويتر "حبا بالعراق وعشقا لشعبه ومقدساته، اعلن تأجيل موعد تظاهرة يوم السبت الى اشعار اخر لكي افشل مخططاتكم الخبيثة ولكي لا اغذي فسادكم بدماء العراقيين".
وأضاف "سيبقى الشعب على اعتصامه حتى تحقيق مطالبه"، في إشارة إلى اعتصام أنصاره في المنطقة الخضراء ومبنى البرلمان منذ اقتحامه في 30 يوليو/ تموز الماضي.
وقال الصدر مخاطبا من أسماهم الفاسدين "إننا مستمرّون بالإصلاح والثورة ضدّ فسادكم. إن كنتم تراهنون على حرب أهلية فأنا أراهن على حفظ السلم الأهلي".
وكان التيار الصدري، دعا إلى مظاهرة مليونية، السبت 20 أغسطس/ آب الجاري وسط العاصمة العراقية بغداد، ضد "الفساد والمليشيات والأحزاب الفاسدة المتسلطة".
وقال متحدث باسم الصدر الاحد ان المظاهرة "المليونية" التي دعا اليها الزعيم الديني العراقي ستقام يوم السبت انطلاقا من ساحة التحرير في بغداد.
وذكر صالح محمد العراقي الذي يعرف نفسه بأنه "وزير القائد" في تغريدةعلى تويتر ان المظاهرة ستكون سلمية و"لم يسبق لها مثيل من ناحية العدد".
وفي 3 أغسطس/ آب الجاري، دعا الصدر في خطاب متلفز إلى حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة "على ألا يكون للوجوه القديمة وجود بعد الآن، من خلال عملية ديمقراطية ثورية سلمية، وعملية ديمقراطية مبكرة بعد حل البرلمان الحالي".
والأحد، أعلن مجلس القضاء الأعلى بالعراق عدم امتلاكه صلاحية حل مجلس النواب، ردا على طلب زعيم التيار الصدري بحله خلال مدة لا تتجاوز أسبوعا.
وأوضح المجلس في بيان أنه "ناقش طلب السيد مقتدى الصدر المؤرخ في 10 أغسطس ‏‏الجاري الخاص بحل مجلس النواب" وفق وكالة الأنباء العراقية الرسمية.
ومنذ 30 يوليو الماضي، يواصل أتباع التيار الصدري اعتصامهم داخل المنطقة الخضراء رفضا لترشيح الإطار التنسيقي محمد شياع السوداني لمنصب رئاسة الوزراء، بينما تستمر الخلافات بين القوى السياسية التي تحول دون تشكيل حكومة جديدة منذ إجراء الانتخابات الأخيرة في 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.