المحرر موضوع: ماذا كتب العلاف ازاء اصدار استشرف مستقبل التعليم السرياني في العراق؟  (زيارة 255 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 37297
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ماذا كتب العلاف ازاء اصدار استشرف مستقبل التعليم السرياني في العراق؟
عنكاوا كوم-خاص
وثق المؤرخ الاكاديمي المعروف ابراهيم العلاف في استعراض له الاصدار الجديد الذي اصدره الاعلامي سامر الياس سعيد بشان مستقبل التعليم السرياني في العراق وكتب العلاف على موقعه التواصلي على الفيس بوك والذي يستقطب الاف المتابعين بان الاصدار الجديد لسعيد ابرز نتاج تجربة في التعليم السرياني مشيرا الى  ان اللغة السريانية  هي لغة العلوم والمعارف ولغة الادب  مضيفا بان الاهتمام بها كارث لغوي يعد ضرورة وواجب وفيما يلي نص المقالة  الخاصة بالدكتور ابراهيم العلاف.
 
 
 
 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل
لو عدنا الى كتاب (مطبوعات الموصل منذ سنة 1861-1970) لمؤلفه المرحوم الاستاذ عصام محمد محمود ، وصدر في الموصل عن مطبعة الجمهور سنة 1971 ، لوجدنا ان الموصل شهدت خلال المائة سنة الماضية صدور عدد كبير من الكتب بالسريانية ، لكن معظمها يتعلق بالصلوات الدينية ، والترنيمات الروحية وما شاكل .
وثمة كتب عن (تعليم القراءة السريانية ) لاقليمس يوسف داؤد صدرت في اواخر القرن التاسع عشر عن مطبعة الاباء الدومنيكان . وحسنا فعل الاخ الصحفي والكاتب والمربي ومعلم اللغة السريانية الاخ والصديق الاستاذ سامر الياس سعيد حين اصدر كتابه (مستقبل التعليم السرياني في العراق) بتقديم الاخ الاستاذ عماد سالم ججو مدير عام الدراسة السريانية في وزارة التربيةوالكتاب طبع في مطبع كازي 2022 .
والكتاب ، نتاج تجربة في التعليم السرياني ؛ فاللغة السريانية لغة العلوم والمعارف ولغة الادب والشعر ، والاهتمام بها كإرث لغوي ضرورة وواجب وهي من تمتد في التخاطب الى الالف الاول قبل الميلاد ، ولاتزال قائمة  وحية . وقد كان القديس افرام السرياني واحدا من ابرز روادها ؛ فهو بحق قديس وتاج الامة السريانية وكتاباته معروفةومتداولة .
ووزارة التربية العراقية ، ومن خلال مديرية الدراسة السريانية مهتمة بهذا الموضوع ، والاستاذ سامر الياس سعيد حضر العديد من المؤتمرات والندوات التي كانت تناقش مستقبل اللغة السريانية ومستقبل التعليم السرياني وكان معلما جوالا بين المدارس المشمولة بتعليم السريانية في محافظة نينوى 2009-2014 وقد قدم عصارة خبرته وتجربته وافكاره بخصوص التعليم السرياني ، فأجاد واهم ما ركز عليه هو الاهتمام بالثقافة السريانية عموما مما اشار اليه هو التعليم السرياني عبر الانترنت وللنازحين ، وقدم نماذج مستقاة من دروس محددة في تعليم اللغة السريانية والتي قام بإصدارها الاب شليمون ايشو خوشابا 2010 ، وايضا تعرض الى محاولات تحديث كتاب اللغة السريانية للاستاذين فولوس كبرئيل وافرام البستاني 1964وختم كتابه بملحق اعده الاستاذ اكد مراد مشرف اللغة السريانية ونائب رئيس اتحاد الادباء السريان عن (تجربة التعليم السرياني في اقليم كردستان العراق ومتطلبات تطويرها )والملحق تضمن مقترحات من قبيل ضرورة تطوير كتب اللغة السريانية والقواعد والادب ودعم المدارس السريانية وتعيين عدد من المعلمين والمدرسين للتعليم السرياني وتوفير مستلزمات نجاح التجربة من خلال دعم الكوادر التي تقوم بعملية اعداد وترجمة المناهج وكتب التعليم السرياني .
بوركت اخي الاستاذ سامر الياس سعيد على هذا الجهد المعروفي والتعليمي والتربوي  وشكرا على اهدائك لي نسخة من هذا الكتاب الممتع ، وارجو من المسؤولين عن التعليم السرياني في العراق اعتماد الكتاب والافادة منه في تطوير هذا النمط من التعليم في عراقنا العزيز .
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية