المحرر موضوع: ايران /تركيا/ اسرائيل//والورقة الكردية  (زيارة 112 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 648
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

ايران /تركيا/ اسرائيل//والورقة الكردية
بقلم: صادق الهاشمي
مهما نصحتم لاينفع النصح في القيادات الكردية العشائرية الشيوفينية المتخلفة في استغلال ورقة كركوك الى أقصى الحدود حيث دأبوا على ابقاء الاوضاع السياسية متوترة في العراق وفرض الشروط على الحكومة المركزية والحكومات الاقليمية وجعلها تحت رحمتهم… القوميون العشائريون زمر البارزاني والطالباني هم أوراق تلعب بهم الدول الاقليمية منذ عقود عديدة تجمعوا إبان الحكومات المتوالية وتفرقوا  ثم تجمعوا وتفرقوا هم على قلق والريح تحتهم والدول الكبرى والإقليمية توجههم شمالا وجنوبا……… بالاعلان العلني للانفصال ضيعوا فرصتهم التاريخية السانحة لتحقيق السلام والاستقرار والمستقبل الواعد للاكراد بعد ان توفرت ظروف يحلمون بها ويحلمون ان تتكرر هي:
١/ التعاطف والتحالف مع حقوق الاكراد لجميع القوى والأحزاب والتيارات السياسية في العراق
٢/ امتلاك القيادات الكردية لمناصب وادوار حاسمة ومؤثرة في التغيير في المعادلة العراقية
السياسية ابتداء من عام٢٠٠٣ الى لحظة إقرار الاستفتاء للتقسيم……….
٣/ الادارة الكردية كانت وماتزال أقوى من حكومات المركز المتعاقبة في صنع القرار وفِي علاقاتها مع المحيط العربي والاسرائيلي على السواء…
٤/ ولا أضن ان القيادات الكردية تمتلك الحس الوطني وحريصة فعلا على مصالح الاكراد ولو كانوا كذلك لوضعوا القضية الكردية في مصافي قمة الهرم الوطني العراقي والاقليمي والدولي
ولوا امتلكوا نزر من الوطنية  لفتحوا الباب على مصراعيه على احزابهم القومية الى جميع العراقيين وتحويل هذه الاحزاب المغلقة الى احزاب وطنية توحيدية بدل من القومية العنصرية المفرِّقة … وانا على يقين بأنهم اذا اتعظوا بهذه الخطوة المتحضرة سيتمكنون ليست من حكم الشمال فقط وانما سيحكمون العراق من زاخو حتى الفاو... فعذرا  للانسان الوطني الثوري العراقي بقولي لهم انها الحسرة  وخيبة الأمل لم يكن الاكراد بمستوى هذه الفرصة التاريخية فدعوا الاكراد مسجونون داخل عقليتهم الجبلية الانعزالية المغلقة الحاقدة… ودعونا واياكم  الى ايجاد قوانين تخرج الشعب الكردي من ربقة الاحتلال المحلي والاقليمي والدولي والغاء مايسمى بكردستان جملة وتفصيل وارجاع كلمة شمال العراق الحبيب مع التحية لكل العراقيين المناضلين الانسانيين الوطنيين الطيبين ///ملاحظة يجب الخلاص من هذين العائلتين العدوتين العميلتين الخائنتين للعراق والامة(عائلة طلباني وبرزاني)لان العائلتين هما من اصول فارسية اما بقية الاكراد هم من اصول عربية اسدية كزنكنه والجاف ووو وهذه العائلتين بالعلن مع العراق وبالسر مع ايران وتركيا واسرائيل