المحرر موضوع: معطيات حول الإصدارات في إسرائيل لعام ٢٠١٩  (زيارة 80 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حسيب شحادة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 108
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
معطيات حول الإصدارات في إسرائيل لعام ٢٠١٩
ترجمة بتصرف وإعداد
حسيب شحادة
جامعة هلسنكي


نشرت المكتبة الوطنية والجامعية في القدس الغربية هذه المعطيات ومن أبرزها:

* سُجّل انخفاض ضئيل في عدد الكتب التي صدرت في العام الفائت مقارنة بالعام ٢٠١٨، ولكن لوحظ ارتفاع ملحوظ في إصدار دواوين شعر وكتب نثر باللغة الأصلية، ١٧٥٠ كتابًا في العام ٢٠١٩ مقابل ١٢٨٠ كتابًا في العام ٢٠١٨ (بزيادة ٤٧٠ كتابًا)؛ بالعبرية ١٢٧٤ كتابًا أي بزيادة ٥٢٪ مقارنة بالعام ٢٠١٨؛ عدد الكتب بالعربية ٥٣، بالإنچليزية ٢٧ وبالروسية ٢٦. وقد بلغ عدد كتب الشعر والنثر المترجمة إلى العبرية ٤٨٤ كتابًا مقارنة بـ ٤٤٠ كتابًا في العام ٢٠١٨. معظم ما تُرجم من الإنچليزية بواقع ٣٧٨ كتابًا فالفرنسية ٢٢.

* هذه أعداد الكتب التي صدرت في البلاد في السنوات الأربع الفائتة ٢٠١٦-٢٠١٩: ١١٢٨، ١٢٤٧، ١٢٨٠، ١٧٥٠.

* هنالك ارتفاع ملحوظ في إصدار كتب الإرشاد والهداية، ٤٨٪ أكثر من العام ٢٠١٨؛ ٤٠٩ كتب مقابل ٢٧٦ كتابًا في العام ٢٠١٨؛ جّل الارتفاع كان في الكتب التي تُعنى بالروحانيات وبتقوية الذات.

* انخفاض شديد في عدد الكتب البحثية ومن ضمنها الأدب الديني.

* لقد نُشر أكثرُ من أربعة وعشرين ألفًا وخمسمائة كتاب حول السِّيَر الشخصية منذ العام ١٩٤٨.

* أكثر الكتب شعبية في هذه السير تُعنى بحيوات الناجين من المحرقة،  ١٧٪؛ ضحايا جيش الدفاع الإسرائيلي وأعمال المقاومة (في الأصل: أعمال تخريبية)، ٩٪؛ فنانون وموسيقيون، ٨٪؛ أدباء وشعراء ٦٪؛ سير ذاتية لزعماء ٦٪، لسياسيين ولضبّاط كبار ٤٪ فقط.

* في دور النشر الخاصّة يلاحظ أنّ معظم السير الذاتية تدور حول الربّانين  والأدمورين (اختصار: سيّدنا، معلّمنا وربّينو)، ٣٤٪.

* نسبة الكتب حول النساء ارتفعت من ٩٪ في العام ١٩٥٠ من مجمل السير الذاتية لـ ١٨٪ فقط في العام ٢٠١٩.

* وصل عدد الكتب التي صدرت في العام ٢٠١٩ إلى  ٨٢٢٥ كتابًا مقابل ٨٥٧١ كتابًا في العام ٢٠١٨. هذا العدد لا يشمل أطروحات الدكتوراة والكتب الرقمية (الديچيتالية) والكتب المسجّلة والدوريات.

* يذكر أنّ ٩١٪ من الكتب المسجّلة في المكتبة الوطنية في العام ٢٠١٩ صدرت بالعبرية، فبالإنچليزية ٥٪. تحتل اللغة العربية المرتبة الأولى بنسبة ٢،٥٪ من مجمل ما صدر في العام الفائت بلغات غير العبرية، تليها الروسية ١٪. ومن ضمن اللغات السبع عشرة التي صدرت كتب فيها نذكر الصينية واليونانية والطاجيكية.
* بلغت نسبة مُجمل الكتب الصادرة في العام ٢٠١٩ باللغة العبرية ٣، ٨٥٪  مقابل ٦، ٨٥٪ في ٢٠١٩. وفي الكتب المترجمة تحتلّ الإنچليزية المرتبة الأولى بنسبة ٧، ٦٦٪  تليها الفرنسية ٥٪ فالألمانية ٦، ٣ ٪ فالإيطالية ٦، ١٪ فالإسبانية ٢، ١٪ . بلغ عدد اللغات المترجم منها إلى العبرية ٣٤ ومن تلك اللغات الأمهرية والكورية والسنسكريتية، في حين بلغ عدد الكتب العبرية التي نُقلت للغات أخرى ١٧٨.

* تنقسم الكتب المطبوعة في البلاد بهذا الشكل: ٥٥٪ كتب بحث ودراسة في شتّى الميادين، وفي هذا المجال سجّل انخفاض بواقع ١٠٪ مقارنة بالعام ٢٠١٨، وبالأرقام انخفض عدد ما صدر في العام ٢٠١٩ بألف كتاب مقارنة بما كان في العام ٢٠١٨، في العلوم اليهودية انخفاض بنسبة ١٢٪ وانخفاض آخر طرأ في موضوع الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وفي السير الذاتية؛ ٣٦٪ أدب نثري؛ ٩٪ كتب تدريس وإرشاد. يذكر أنّه في أعقاب أزمة الكورونا طرأ تأخير في إرسال كتب الدراسة والأبحاث الصادرة في أواخر العام ٢٠١٩  للمكتبة الوطنية والجامعية في القدس الغربية.

* تتوزع إصدارات العام ٢٠١٩ بهذا النحو: العلوم الطبيعية ١٪؛ سير ذاتية ٣٪؛ فنون ٣٪؛ العلوم الإنسانية والاجتماعية ٤٪؛ كتب تدريس ٤٪؛ إرشاد وأوقات الفراغ ٥٪؛ أرض إسرائيل ودولة إسرائيل ١١٪؛ أولاد وشباب ١٦٪؛ نثر وشعر ٢٢٪ والعلوم اليهودية ٣١٪.

* في العام ٢٠١٩ وصل المكتبةَ الوطنية ١٢٤٥ كتابًا حول الأولاد والشباب، بزيادة ١٩٪ مقارنة بالعام السابق، نصيب الأسد ٩٢٪ بالعبرية، ٣،٨٪ بالإنچليزية، ٣،٣٪ بالعربية والباقي بالروسية والفرنسية والإيديش. قرابة الـ ٧٠٪ من كتب الأولاد هي بالعبرية مقارنة بـ ٦٥٪ في العام ٢٠١٨؛ ومعظم الكتب أي ٧٦٪ مترجمة عن الإنچليزية فالفرنسية ٩٪ فالألمانية ٥٪. وفي العام ٢٠١٨ صدر ٤٧ كتابًا للجيل المبكّر، كتب كرتونية والكثير منها كلاسيكي قرأها البالغون ويقرأونها للجيل الصاعد. وهنالك تصاعد ملحوظ منذ سنوات مضت في صدور كتب الخيال العلمي والفانتازيا ومعظمها منقول عن لغات أجنبية؛ أضف إلى ذلك صدور ثمانين كتابًا هزليًا (كاريكاتير) منها ٤٢ كتابًا معدًّا للأولاد الحريديم (المتزمتين دينيًّا).

* صدر في العام ٢٠١٩، ٣٣٦ كتابًا تعليميًّا لروضات الأطفال وللمرحلتين الابتدائية والثانوية وهنالك كتب لامتحانات البسيخومتري وإضبارات أخرى.

*  في مجال كتب الإرشاد/التوجيه ووأوقات الفراغ: هنا وبالرغم ممّا في الشبكة العنكبوتية من موادّ فما زالت تصدر الكتب الورقية وعددها ٤٠٩ في العام ٢٠١٩ بزيادة ٤٨٪ عن العام ٢٠١٨.  صدر في العام المنصرم على سبيل المثال ٤٠ كتابًا عن الطبخ، ٥١ كتابًا مرشدًا للرحلات أغلبها لخارج البلاد (هذا قبل فترة الكورونا)، ٧١ كتابًا عن الأبوّة، الجنس والشيخوخة؛ ٣٢ حول الإدارة المالية والاقتصادية السليمة إلخ. ويشار إلى أنّ أكبر عدد من الكتب في مجال الإرشاد كان حول المواضيع الروحانية والتقوية الذاتية - ١٥٢ كتابًا، وتضم هذه الكتب ما يتحدّث عن التفكير الإيجابي، السلام الداخلي، تقوية ذاتية، طرق نفسية مستمدّة من اليهودية والبوذية وما شابه ذلك.

*  هذه هي النسب في كتب الإرشاد المختلفة: طبخ، رحلات، وقت الفراغ والتقوية الذاتية للعام ٢٠١٩: الصحة ٦٪؛ الإدارة الاقتصادية الصحيحة ٨٪؛ أمور أخرى ١٠٪؛ كتب طبخ ١٠٪؛ كتب رحات ١٢٪؛ العائلة ١٧٪؛ تقوية شخصية وروحانية ٣٧٪.

*  الكتاب الرقمي: سعت المكتبة الوطنية جاهدة منذ عدّة سنوات من أجل جمع الكتب الرقمية، ففيها الآن  ١١٩٠ كتابًا إلكترونيًا ومنها ٤٦٣ كتابًا جديدًا من العام ٢٠١٩.
*  هنالك ٤٠٣ كتب مسجّلة صدرت في العام ٢٠١٩، ٨٠٪ منها بالللغة الأصلية، ٦١٪ منها معدّ للكبار و ٢٤٪ للشباب و ١٥٪ للصغار. ومن كتب البالغين حوالي ٨٪ نثر و٢٠٪ أبحاث.

*  يشيد مدير المكتبة الوطنية والجامعية  أورن ڤاينبرچ بالتعاون المثمر بين دور النشر والمكتبة وهذا يحسّن القدرة للدراسة وإتاحة المصادر للطالب وتقييمها.

* يُستشف من الإصدارات ارتفاع جوهري في إصدارات النثر والشعر، كتب الإرشاد وأوقات الفراغ وذلك بالرغم من توفّر جلّ ذلك على الشابكة.

* هنالك أكثر من أربعة وعشرين ألفًا وخمسمائة سيرة ذاتية صدرت في البلاد منذ العام ١٩٤٨ وحتى ٢٠١٩ وجميعها محفوظ بحسب القانون في المكتبة الوطنية. و ٨٤٪ من هذه الكتب مكتوب بالعبرية تليها الإنچليزية  فالروسية فالعربية. ويلاحظ منذ ثمانينات القرن العشرين انخفاض في السير الذاتيه بالإيديش وارتفاع بالروسية، أمّا الإنچليزية فقد ارتفعت من خمسة كتب فقط في العام ١٩٥٠ إلى أربعين كتابًا في العام ٢٠١٩. والجدير بالذكر أن سيرًا ذاتية بلغات مثل النرويجية والفارسية والأرمنية والأمهرية والدانماركية قد صدرت في البلاد (لا أدري لماذا لم تذكر العربية هنا!). والسير الذاتية منذ العام ١٩٥٠ ولغاية ٢٠١٩ قد كُتبت باللغات وبالنسب التالية: العبرية ٨٤٪؛ الإنچليزية ٦٪؛ الروسية ٤٪؛ العربية ٣٪؛ لغات أخرى ٣٪. ويلاحظ أنّ ٣٤٪ من السير الذاتية تعود لربانين/رجال دين يهود من تيارات مختلفة ابتداء من شخصيات تاريخية مثل الرمبام، موسى بن ميمون، وربّي يهوذا هليڤي فرجال الدين في القرون الأخيرة في كافّة أقطار المعمورة  فرجال دين معاصرين. ويحتلّ الحسيديم  نسبة ١٨٪ والقبالاه (التصوّف اليهودي) ٥٪. يذكر أن للمتدينين اليهود دور نشر كثيرة.

*  تتوزّع مواضيع السير الذاتية في الفترة ١٩٥٠-٢٠١٩ ونِسبُها على النحو التالي: الربّانون (رجال الدين) ٣٤٪؛ المحرقة ١٧٪؛ مواضيع أخرى ١٤٪؛ ضحايا جيش الدفاع الإسرائيلي والمصابون من جرّاء أعمال عدائية ٩٪؛ فنانون وموسيقيون ٨٪؛ كتّاب، شعراء وفلاسفة ٦٪؛ سياسيون وضبّاط كبار ٤٪؛ شخصيات من العالم ٤٪؛ آباء الصهيونية والاستيطان ٤٪.

المصدر:
https://www.nli.org.il/he/at-your-service/who-we-are/depositing/statistics/2019-book-week-report?_atscid=3_2269_205715102_9959616_0_Txtfdzfztfsh2pd2dh2&utm_source=activetrail&utm_medium=email&utm_campaign=tochen2july2020