المحرر موضوع: بحضور رسمي وحكومي افتتاح مدرسة سريانية ببلدة عنكاوا  (زيارة 604 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 37385
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بحضور رسمي وحكومي افتتاح مدرسة سريانية  ببلدة عنكاوا
عنكاوا كوم-خاص
 شهد بلدة عنكاوا اليوم السبت  افتتاح مدرسة ميلثو التابعة لكنيسة السريان الارثوذكس وذلك بحضور  رسمي وحكومي حيث قام بافتتاح المدرسة التي انشئت بتمويل من الحكومة الهنغارية  كلا من رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، والرئيسة الهنغارية، كاتالين نوفاك،.
وبعد قص شريط الافتتاح جال  مسرور بارزاني وكاتالين نوفاك بعد ذلك في اروقة المدرسة  متفقدين  عدداً من الصفوف وشاركا في درس للرياضات وآخر لأطفال الروضة.
وشهد حفل الافتتاح تحريفا من جانب مطران الكنيسة السريانية لاية من الانجيل حيث ذكر في مستهل كلمته الاية الانجيلية  المعروفة في البدء كان الكلمة محولا اياها الى في البدء كانت الكلمة  كما ذكر  في بداية كلمته البطريرك ماراغناطيوس الثاني بكونه بطريرك انطاكية بينما ذكر رئيس الكنيسة الاشورية مار اوا دون ذكر رئاسته للكنيسة المذكورة كما برزت في مقاطع فيديوية متداولة  وتابع نيقوديموس داؤد شرف  في كلمته إلى أن "هنغاريا هي الدولة الوحيدة التي ساعدتنا بشكل مباشر، وتعاملت مباشرة مع الكنيسة"، موضحاً أن كل الدول الأخرى قدمت مساعداتها عن طريق منظمات.
 
وأضاف أن وجود الرئيسة الهنغارية "سوف يبقى تاريخاً لهذه المدرسة ولكل من يتخرج منها، وللسريان في هذه المنطقة"، مشدداً على أن "المدرسة ليست للسريان والمسيحيين فقط، إنما لكل من يعيش على هذه الأرض".
بدوره، أعلن رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، أن هنغاريا قدمت مساعدات كثيرة لإقليم كوردستان، وكانت واحدة من الدول التي "استجابت للمطالب الانسانية في الأوقات المظلمة".
واعرب مسرور بارزاني، في كلمة، عن شكره للرئيسة الهنغارية، كاتالين نوفاك، على المساعدات التي قدمتها بلادها لإقليم كوردستان في "الأوقات الصعبة"، منوّها إلى أن "ثمار تلك المساعي واضحة".
 
من جهتها، أعربت الرئيسة الهنغارية، كاتالين نوفاك، عن رغبة بلادها في تقديم المزيد من الدعم لإقليم كوردستان، قائلة "أنتم لستم وحدكم".
 
وتحدثت عن أوجه الشبه بين علم بلادها وعلم إقليم كوردستان، قائلة: أعتقد بأن جميعكم تعرفون العلم الهنغاري. علمنا يشبه علمكم. يحتوى على اللون الأحمر والأبيض والأخضر، لكنه يخلو من الشمس للأسف. وهذا يعني أننا نفتقد الشمس في هنغاريا، لكن يمكنكم مشاهدة علم هنغاريا في أنحاء إقليم كوردستان وفي أغلب المدن. نفخر برؤية علم هنغاريا هنا، لأنه يعكس النية الطيبة للشعب الهنغاري".
 
اما بطريرك الكنيسة السريانية الأرثوذكسية إغناطيوس أفرام الثاني، فقدم هديتين إلى الرئيسة الهنغارية كاتالين نوفاك، ورئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، وهي عبارة عن "قطعة من كاتدرائية مار توما في الموصل، التي هدمتها داعش،
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية