المحرر موضوع: الرحلة إلى مصر (أم الدنيا)  (زيارة 856 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل كريم إينا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1308
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الرحلة إلى مصر (أم الدنيا)
« في: 15:44 04/12/2023 »
الرحلة إلى مصر (أم الدنيا)
 
كريم إينا
اليوم الأول: الأربعاء 22 / 11 / 2023 
خرجنا من بغديدا الساعة الخامسة فجراً، توجهنا إلى مطار أربيل، إنطلقت الطائرة بنا الساعة الثامنة إلاّ ربع طولت الرحلة ساعتين وأربعين دقيقة، وصلنا إلى مصر الساعة 10 ونصف في مطار القاهرة، ثمّ أخذنا الدليل علاء المصري بسيارته إلى شارع عدلي في وسط البلد سكنّنا فندق نيو هوتيل القاهرة سعر الغرفة ( 900) جنيه، تجولنا عصراً في شوارع وسط البلد، حولنا فئة مئة دولار إلى الجنيه المصري بـ (4750) جنيه في ذلك اليوم، ثمّ إشترينا بعض الحاجات البسيطة وتوجهنا إلى مطعم تجي ناكل للعشاء ثمّ إلى الفندق مباشرة للراحة.
 اليوم الثاني: الخميس 23 / 11 / 2023
الفطور في فندق نيو هوتيل القاهرة، والذهاب إلى المتحف الوطني القديم، سعر بطاقة الدخول للمتحف ( 30) جنيه للفرد الواحد، بعدها الذهاب إلى مطعم الساحة الكبرى في منطقة شارع الكورنيش كان الأكل لذيذ جداً، بعدها توجه دليلنا السائق إلى منطقة الأهرام الثلاثة المشهورة في الجيزة ( خوفو،خفرع، منقورع) بمسافة ساعة بين فندقنا في شارع عدلي والأهرامات حيث كان هناك زوار أجانب من مختلف الدول، دخلنا سعر البطاقة (20) جنيه، تجولنا وإلتقطنا الصور، ثمّ الذهاب إلى منطقة الصقارة لزيارة أبو الهول دخول المعابد سعر البطاقة ( 10 ) جنيه، بعدها ركبنا الحنطور بمبلغ (25) جنيه مصري، ثمّ الركوب على الجمل ( سفينة الصحراء) بمبلغ (50) جنيه، ثمّ التوجه إلى ساحل المنيل في نهر النيل ( تحت كوبري عباس) سعر بطاقة الركوب في اليخت ( 30 ) جنيه. بعدها وجبة غداء في مطعم تكي ناكل، والتوجه إلى منطقة ناصر لزيارة الأصدقاء خاصة العم شريف المصري الذكر الطيب والأستاذ حسن إبنهُ، أمام صالون حلاقة شريف وقد ضيفونا بكرمهم شربنا الشاي،
اليوم الثالث: الجمعة: 24 / 11 / 2023
الذهاب من فندق نيو هوتيل القاهرة الرابعة فجراً والصعود بحافلة راقية تسمى ( كو باص) متوجهة نحو شرم الشيخ فيها كافة وسائل الراحة والإستجمام من حمام وتلفزيون وشاي وماء وينسون ولفّات إضافة إلى خفة دم السائق إسلام، والوصول إلى فندق شاركيز بي أوسيس ( ساحل القرش) قرب كوفي بساطة في منطقة شرم الشيخ بعدها تناول وجبة الغداء قرب الساحل من رز البسمتي الأصفر والفراخ المصرية اللذيذة، بعدها الذهاب إلى السوق القديم بواسطة التكسي بمبلغ 150 جنيه مصري لشراء بعض الملابس والحاجيات والتحف الفرعونية وإلتقاط الصور، ثمّ الذهاب إلى منطقة خليج نعمة، بعدها أوصلنا صاحب التكسي إلى شالي الفندق في تمام الساعة الثامنة مساءاً لتناول وجبة العشاء،
اليوم الرابع: السبت 25 /11 / 2023
تناول وجبة الفطور الرئيسية ثمّ النزول لشط ساحل البحر المتوسط لغرض السباحة وإستكشاف معالم منطقة شرم الشيخ، ثمّ الصعود بالتكسي للذهاب إلى السوق القديم كونه سوق كبير يحتاج إلى ثلاثة أيام للتجول فيه وسحب الصور، بعدها توجهنا إلى مطعم المصريين لتناول الغداء من الفروج والحمام وكباب وكفتة، وتكملة التسوق في نفس السوق لشراء العطور وأنواع متنوعة من الشاي، إضافة إلى الملابس والأحزمة والتحف، بعدها توجهنا ليلاً إلى متنزه سوهو المنبهر بأضويته وتماثيله وحفلاته، إضافة إلى محلات الملابس والعطور والتحف والزيوت والفواكة الغريبة علينا، كان المتنزه مزدحم جداً بسبب كثرة الزوار الأجانب، جلسنا في كافتريا لشرب العصائر من مانكة وأناناس وشاي البرتقال وكركدي واليانسون مع تناول أنواع مختلفة من الكيك، بعدها الذهاب لرؤية النافورة الراقصة وحفلة رقص الأجانب والرياضة ( الكروباتيس). ثمّ الرجوع إلى الفندق لغرض الراحة والإستجمام.
اليوم الخامس: الأحد 26 / 11 / 2023
تناول الفطور في فندق شاركيز بي أوسيس ( ساحل القرش)، ثمّ الذهاب إلى مسبح الشالي بواسطة بطاقة السكن لغرض السباحة بعدها تناول الغداء، ثمّ ترك الشالي والذهاب إلى كراج الحافلات للذهاب إلى القاهرة ( وسط البلد)، إستغرقت السفرة 7 ساعات، وصلنا الساعة العاشرة بسلام إلى القاهرة، وسكنّنا في فندق نيو هوتيل القاهرة مرّة أخرى لأنّه قد أودعنا حقائبنا الزائدة فيه سابقاً، وحجزنا في غرفة أخرى رقمها (109) و( 110)، تجولّنا ليلاً في أسواق القاهرة ومناطقها الجميلة الخلابة لغرض التبضع، وأيضاً إلتقينا بالشاعر الموصلي الكبير د. هشام عبد الكريم مع أخيه عصمت في غرفتهم( 220) الطابق الثاني، أجرينا أطراف الحديث معهم، وعن مشاركتنا في الأمسية الشعرية التي أقامها إخواننا المصريين، خرجنا من الفندق بعد الفطور صباحاً للتسوق مررنا بسوق الرويعي وأوّل الموسكي ومنطقة العتبة، لشراء الحقائب والأحذية والملابس لحد الساعة الثانية عشر ظهراً، والذهاب إلى الفندق لأخذ حقائبنا والتوجه إلى كراج سيارات مدينة الإسكندرية تسمّى ( كو باص) تحركت الباصات الساعة الثالثة والربع من الكراج.
اليوم السادس: الإثنين 27 / 11 / 2023
وصلنا الإسكندرية الساعة الخامسة مساءاً إستغرقت مدّة الرحلة ساعتين، حجزنا في فندق سمير أميس ليلتين، الليلة الواحدة( 650) جنيه، ثمّ خرجنا من الفندق لعمل جولة حرة في مدينة الإسكندرية، زرنا في البداية بطريركية الأقباط الأرثوذكس في محطة الرمل وهي قريبة من الفندق الذي نسكنُ فيه، بعدها تناولنا الشاورمة المصرية مع شرب شاي الكوشرات، ثمّ التحلية بالحلويات، كان تعامل ناس الإسكندرية معنا بلطف وخفة دم وهذا إنْ دلّ على شيء فإنّه يدّلُ بأنّ شعب مصر شعب حي مليء بالطيبة، ثمّ العودة إلى الفندق للراحة والإستجمام،
اليوم السابع: الثلاثاء 28 / 11 / 2023
بعد الفطور في فندق سمير أميس أخذنا تكسي وأثناء الطريق ألقينا نظرة على الجوامع الموجودة في المدينة منها جامع أبو العباس، وجامع إبراهيم، ثمّ الذهاب إلى المتحف الروماني الإغريقي في محطة الرمل شارع المسلحة قريب من الفندق سعر البطاقة لكل فرد (15) جنيه، إلتقطنا صور لتلك الآثار والتحف الأثرية القديمة، الركوب بالحنطور والذهاب إلى القلعة التركية (قتيباي) أو كوف باي فيها الأسلحة كالمدافع والبنادق والملابس والعتاد إلخ، كذلك الذهاب إلى منتزه قصر الملك فاروق والتجول في حدائقه الجميلة مع إلتقاط الصور، والذهاب إلى سابا باشا سان إستفانو رشيدي، وإلى مول إسمهُ( أنتو)، لم يسعفنا الوقت للذهاب إلى متحف المجوهرات في 27 شارع أحمد يحيى.. سان ستفانو، ومتحف الصيد بمنطقة بحري المنشية.. قريب من الأوتيل والساحل الشمالي الذي كانت أجواءهُ هادئة، ولكن توجهنا حينها إلى إحدى مطاعم الإسكندرية لتناول وجبة كشري المشهورة الساخنة اللذيذة، بعد ذلك التجول في شارع الكورنيش، والذهاب إلى إحدى الكافتريات على الشاطىء، كانت الأجواء لطيفة جداً في الصباح، سحبنا صور أمام الجندي المجهول، قمنا بالتسوّق وشراء بعض الحاجيات الخفيفة، بعدها رجعنا إلى فندق سمير أميس بواسطة الحنطور للمبيت فيه. 
اليوم الثامن: الأربعاء: 29 / 11 / 2023
 الأربعاء آخر يوم بقينا فيه في الإسكندرية، بعد تناول الفطور صباحاً في فندق سمير أميس، توجهنا إلى مكتبة الإسكندرية العظيمة، سعر تذكرة الدخول (25) جنيه، دخلنا أجنحة المكتبة الحديثة بترتيبها ومدرجاتها، شاهدنا بداخلها شخصيات مشهورة قديمة وحديثة وعصرية، سواء من الشخصيات أو الكتب، واللوحات، والصور، والمخطوطات، والقراطيس من البردي وأقلام القصب، وكل ما يتعلق بعلم الإنثرولوجيا، وعلم النفس، والإجتماع، والكيمياء، والمخطوطات إلخ، إضافة إلى اللقى الأثرية تم إلتقاط صور لها، ثمّ تجولنا في الشوارع القريبة من المكتبة كبائعين البالة وغيرها، بعدها سرنا قريباً من خط محطة الترام سحبنا صور للمحطة، بعدها توجهنا إلى شارع الكورنيش قريباً من محطة الرملة دخلنا مطعم قدورة للأسماك بالمنشية لتناول الغداء، ثمّ شربنا أحلى ىشاي في إحدى المقاهي المصرية، رجعنا بعد الظهر إلى فندق سمير أميس، أخذنا حقائبنا للتوجه إلى محطة الحافلات (كو باص) للحجز فيها، لغرض السفر إلى القاهرة في وسط البلد في 21 شارع عدلي للحجز في فندق نيو هوتيل القاهرة بعد الوصول أخذنا إستراحة فيه، ثمّ خرجنا من الفندق للذهاب إلى مطعم ( كيت في وقتك) لتناول وجبة الغداء المتأخرة، ثمّ السير قليلاً في شارع عدلي القريب من الفندق لغرض تصريف الأكل وشرب الشاي في إحدى المقاهي القريبة من الفندق، بعدها الرجوع إلى الفندق لتبديل مئة دولار ب (5000) جنيه مصري ثمّ المبيت فيه.
اليوم التاسع: الخميس: 30 / 11 / 2023
بعد الفطور في فندق نيو هوتيل القاهرة، ذهبنا إلى سوق العتبة وسوق أوّل الموسكي والرويعي، تناولنا الغداء الساعة الواحدة والنصف في مطعم كيت في وقتك للمرة الثانية، ثمّ شربنا الشاي في الفندق تليه الإستراحة، إلتقينا مع أصدقاء مصريين أمامير حلوين محمد وعبدو في صالة الفندق، شربنا ماء زلال من نهر النيل تشبه مياههُ مياه نهر دجلة العذب، وقد شاركنا أنا ودكتور هشام عبد الكريم مساء يوم الخميس بأمسية شعرية وجلسة نقدية عن رواية بعنوان: كرستالة للروائي د. محمد عبد العزيز عبد الدايم، أدارت الجلسة الشاعرة السورية ناهدة شديد، وتم مناقشة الرواية من قبل أساتذة نقد الأدب الحديث، محمود صلاح السروي، ودكتور أحمد سرحان، بعدها تم توزيع شهادات تقديرية للنقاد من قبل صالون أتيليه القاهرة مع أخذ صورة جماعية للأدباء الحاضرين من سوريا، العراق، الأردن، الجزائر، مصر. بعدها توجهنا إلى الفندق للمبيت فيه.
اليوم العاشر: الجمعة: 1 / 11 / 2023 بعد الفطور في الفندق صباحاً ركبنا الأتوبيس وتوجهنا من وسط البلد إلى منطقة خان الخليلي للتبضع، ومن ثمّ إلى حي المهندسين الراقي، وإلى شارع شريف ومنطقة التوفيقية التي تباع فيها أشكال متنوعة من الفواكه: كالحرنكش، وبلح، ودوم، وسيد قشطة، وأبو فروة الإيطالي، إضافة إلى الحلويات والبقلاوة كـ ( الرموش، والكنافة، والبقلاوة المشكلة وغيرها) حقيقة حلويات مصر لذيذة، آخر يوم بقينا فيه في مصر كان الجمعة، كان صوت تكبير الآذان من الجوامع القريبة والبعيدة واضحاً، وبعد ذلك سافرنا في تمام الساعة الرابعة فجراً بالطائرة المصرية إلى أربيل وصلنا بسلامة والشكر للرب دائماً. أنصح أخواني العراقيين السياحة إلى مصر لتبديل الأجواء وتخفيف التعب عن كاهلهم، كونها بلد جميل، وتاريخها عريق، زاخرة بالمعرفة، ناسها طيبين ومتعاونين لحد كبير، تحيا مصر العروبة ( أم الدنيا).