المحرر موضوع: تقرير من مراسل الراديو السويدي يقول ,, المسيحيون العراقيون يشعرون بالتهديد  (زيارة 5171 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 37298
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تقرير من مراسل الراديو السويدي يقول:
المسيحيون العراقيون يشعرون بالتهديد
يسكن العراق نصف مليون مسيحي. الكثير منهم يشعر  الان  بتزايد التهديد  وجزء يخاف على حياته. المقاومون للوجود الامريكي في البلد يتهمون المسيحيين اضافة لذلك بانهم  يساعدون القوات الامريكية. قصفت الكنائس والكثير من المسيحيين العراقيين يفرون الى الاماكن الاكثر امنا.
الناقوس يدق في احدى كنائس قرية عنكاوة دعوة للصلاة. عنكاوة تقع على بعد بضعة كيلومترات من اربيل  عاصمة كردستان العراقية. كل سكنة عنكاوة هم من المسيحيين  والكنائس ابدا لم تكن مليئة بالمصلين مثلما هي الان. المسيحيين من جميع انحاء العراق تجمعوا في عنكاوة، واحدة من الاماكن القليلة  في العراق التي يشعرون فيها بالامان

يطلبون الحماية
كلوديا تسكن في الاصل في الموصل ولكنها لاتتجرأ ان تبقى هناك وانما هي تطلب الحماية في عنكاوة.

-  تقول كلوديا .. نعاني من صعوبة كبيرة  لانه لا احد يحبنا نحن المسيحيين. نحن نخاف عندما نذهب الى المدرسة، عندما نتسوق وعندما نذهب الى الكنيسة .

المسيحيين يساعدون الولايات المتحدة الامريكية

فقط اثنان بالمائة من سكان العراق هم من المسيحيين. ولكن هذا يعني مع ذلك ان نصف مليون مسيحي يسكنون في البلد.
الكثير من  المسلمين المعاديين لامريكا  يعتقد  بان المسيحيين يساعدون القوات الامريكية لان الامريكان ايضا مسيحيين والكثير من الكنائس تعرضت الى تفجيرات ، الكهنة  واعضاء الابرشيات يتم تهديدهم. الوضع اسوء الان من اثناء حكم صدام حسين ، تقول كلوريا. 
لانشعر بالامان حتى في بيوتنا . ولكن في عنكاوة حصلت كلوريا و عدة ألاف اخرى من المسيحيين على الملاذ الامن.
في كردستان لايوجد عداء للامريكان وانما هم بين اصدقائهم.
- هنا انا استطيع السير ببنطالي الطويل ولكني لا استطيع فعل ذلك في الموصل،  تقول كلوديا. هناك لاتوجد لنا اية حقوق حاليا.


Christer Friden, Ankawa; Kurdistan


ترجمة عنكاوة كوم
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية