المحرر موضوع: يونادم كنا يشدد على اهمية المشاركة في الانتخابات وضمان عدم ضياع اصوات شعبنا  (زيارة 7171 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 36711
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يونادم كنا يشدد على اهمية المشاركة في الانتخابات وضمان عدم ضياع اصوات شعبنا

عنكاوا كوم – القوش – ريفان الحكيم

قال رئيس القائمة وسكرتير الحركة الأشورية يونادم كنا ان الانتخابات المقبلة تمثل منعطفا مؤثر جدا وذكر ان الاستهتار بالسلطة اساء كثيرا للبلد ولكل المواطنين، لتأتي بعدها المحاصصة الطائفية السيئة وغيرها من السلبيات، ونتيجة لذلك لم تتوفر الخدمات والادارة الجيدة.
وأضاف انه رغم الاجحاف والظلم اللذان مورسا بحقنا بمنحنا مقعد واحد لكننا لن نتخلى عن المطالبة بحقوقنا ولن نيأس، ولن نرضى بعضوية مجلس المحافظة، وسنطالب بمقعد تنفيذي كنائب المحافظ مثلا لانه ومع الاسف من سمات الحكومة الحالية التي حكمت البلاد في السنوات الاربع الماضية الاجحاف والاقصاء والتهميش ليس فقط بحقنا بل بحق باقي مكونات الشعب العراقي.
حديث كنا جاء خلال الندوة الجماهيرية الحاشدة التي نظمتها قائمة الرافدين 504 التابعة للحركة الديمقراطية الاشورية، الاحد 25 كانون الثاني (يناير) الجاري في القوش.


وتابع كنا ان الصراع الطائفي والخلافات السياسية حول قضايا كثيرة عالقة حالت دون اتمام فرحنا بالحريات والديمقراطية بعد سقوط النظام العراقي السابق، وان ما حدث على ارض الواقع هو توفر الحريات السياسية مقابل فقدان الحريات الشخصية.
وأضاف كنا ان الحرية السياسية موجودة بدليل وجود عدد من بين الحاضرين من التحالف الكردستاني وبعض المؤازرين للاخوة العرب وغيرهم لكن لايمكن ان نصبح النار التي يوقد بها الاخرون نارهم ونحن في ارض اجدادنا, ولا نريد ان ندخل في صراع قومي.
وان ماحصل بخصوص المادة (50) من قانون انتخابات مجالس المحافظات كان سببه هو ان حزب مسيحي تحالف مع التحالف الكردستاني مما حذى ببعض العرب ان يفكروا ان المسيحيين يميلون لكفة الاكراد وبالتالي سيضمون صوتهم الى صوت الاكراد لضم محافظة نينوى الى اقليم كردستان لذلك حاربونا ومنحونا هذا المقعد الوحيد.
وزاد كنا ان النظام الحالي في العراق هو نظام برلماني وبذلك تكون الصلاحيات الاكبر لرئاسة الوزراء، وان صلاحيات رئاسة الجمهورية قليلة جدا وهناك جدل كبير حول منح المزيد من الصلاحيات لرئاسة الجمهورية.
وعن كركوك، أوضح كنا وهو عضو في مجلس النواب العراقي عن وجود لجنة برلمانية سباعية تتالف من عضوين لكل من الاكراد والعرب والتركمان، وعضو مسيحي يمثله كنا نفسه، وان اعضاء اللجنة سيلتقون ممثل الامم المتحدة لدى العراق ستيفان ديمستورا في 2 شباط (فبراير) القادم لمعالجة المادة 23.
وتشمل المادة 23 من قانون انتخاب مجالس المحافظات الخاصة بكركوك تقاسم السلطة وتشخيص التجاوزات والتغيير الديموغرافي الذي شهدته المدينة عندما عمد النظام العراقي السابق الى اعتماد سياسة التعريب فيها.
وبين كنا ان اللجنة ستكون تحت رعاية مباشرة من قبل الامم المتحدة، وستسعى لحل مشكلة كركوك قبل الحادي والثلاثون من اذار المقبل، لأجراء الانتخابات الخاصة بها.
 وشرح كنا معاناته مع رئاسة البرلمان بعدم تضمين مفوضية الانتخابات مرشحاً مسيحياً، وكيف انه تقدم بشكوى الى المحكمة الاتحادية ضد رئاسة البرلمان وبعد مرور عام ونصف العام استلم وقبل اسابيع فقط رد المحكمة واعترافها بالكلدان السريان الاشوريين بأعتبارهم مكون رئيسي في المجتمع العراقي واستطعنا تثبيت حقنا في المحكمة الدستورية.
وقال ليس لدي اية مصلحة شخصية في هذه القضية لكن جيراننا ليس لديهم ثقافة تعددية لحد الان ولازالت ثقافة الزمن الماضي مسيطرة عليهم وما اقصده بالزمن الماضي ليس هو زمن صدام وانما الماضي السحيق والتعصب القومي دليل على كلامي.
اما عن الوحدة القومية فاوضح السيد كنا كيف تم في العام 1992 تثبيت اللغة السريانية في اربيل بالرغم من عدم وجود اي فرد سرياني في اربيل انذاك ولم يثبتوا اللغة الكلدانية او الاشورية وذلك لمنع اثارة العنصرية الطائفية، وان المبادرة هذه لاقت قبول الجميع وهي سارية لحد الان.
واوضح ان الخط الاحمر الوحيد الان هو الوحدة القومية التي هي مبغانا وسوف ندعو لهذه الوحدة وانا ادعو كل من يؤمن بالوحدة القومية الى التحالف ووضع اليد باليد لكن بشرط ان يكون له ارادة حرة مستقلة ولايعمل لصالح اجندة خارجية من غير ابناء شعبنا. وان عام 2005 تحالفنا مع عدد من احزاب ابناء شعبنا ولكن ماحدث انه في الاسبوع الاول ثلاثة احزاب انسحبت وتحالفت مع التحالف الكردستاني وانا اباركهم ولا اعاتبهم لانهم احرار ولكن ليس لهم الحق بمعاتبتي لعدم لحاقنا بهم، وقبل الانتخابات باسبوع واحد انسحب الحزبان المتحالفان الاخران وهما المجلس القومي الكلداني والحزب الوطني الاشوري وقال حينها ممثلو المجلس القومي الكلداني انه هناك ضغوطات كبيرة عليهم للانسحاب وذلك بشهادة سيادة البطريرك عمانوئيل دلي وممثل قداسة البابا.
وبينّ كنا استعداده كنائب برلماني وكسكرتير للحركة الديمقراطية الاشورية، مساعدة المهجرين لاسترداد حقوقهم وممتلكاتهم المسلوبة منهم، وذلك دون اي مقابل، وقال "لانريد ان نستغل المواطنين ونجبرهم على التصويت لصالحنا لان هذا عار".
بعدها اوضح مرشح القائمة سامي حبيب منهاج قائمته، قائلاً ان شعارنا هو "اعمالنا تختصر كلامنا" واثبتنا خلال المدة الماضية اننا وطنييون واخوة لكل اطياف الشعب العراقي، مشيرا الى انه تقدم بأقتراح الى بغداد حول الغاء كلمة "الاخرون" لما تمثله الكلمة من اجحاف بحقنا وحاولنا ايصال هذا الطلب الى اعلى الجهات بمساعدة النائب يونادم كنا القريب من صناع القرارن وكان له دور كبير في الغائها.
وذكر حبيب اننا نواجه تحديان في الانتخابات،الاول داخلي عندما نقف اما صناديق الاقتراع فاننا نواجه انفسنا وضمائرنا حيث في تلك اللحظة يتوجب على كل واحد منا ان يختار بصورة صحيحة من هو قادر على تمثيله، والثاني خارجي وهو امكانية فوز قائمتنا بعدد محدد من الارقام وان هذه الارقام ستحكم على حجمنا وحقوقنا، ان فزنا بصوت واحد او فزنا بـ (27) الف صوت فاننا سنحصل على مقعد واحد في كل الاحوال ولكن حينها ستتحدث لغة الارقام.
وأوضح اذا كان التصويت قليل حينها سنثبت كلام احد المسؤولين في بغداد حينما قال اننا اخذنا مانستحق اي مقعد واحد.
وأضاف ان بقية اطياف الشعب العراقي يشيدون بالمسيحيين من جميع النواحي ويقولون اننا قديرين ومتمكنين لكننا منقسمين الى عدة احزاب وهذا يسهل اختراقنا من قبل بقية مكونات الشعب العراقي من غير المسيحيين في حين ان البقية متماسكين ولا يمكن اختراقهم رغم الاختلافات والخلافات التي تسود توجهاتهم الحزبية.
ودعا يونادم في ختام الندوة المهجرين من بغداد الى التصويت لصالح مرشحة القائمة في بغداد، هناء عمانوئيل التي هي استاذة في كلية بابل للفلسفة واللاهوت وناشطة في مجال المجتمع المدني والتي لم تهجر بغداد في اقسى الظروف لا بل برزت في مجال عملها وهي موظفة في رئاسة الجمهورية وبالرغم من ذلك هي مصممة على ترشيح نفسها لهذا المنصب خدمة لابناء شعبها.
وحضر الندوة باسم بلو قائممقام قضاء تلكيف وفائز جهوري مدير ناحية القوش وجورج اسحق مسؤول فرع سنحاريب للحركة الديمقراطية الاشوري، وعدد من ممثلي الحركة والاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في القوش وعدد غفير من اهالي القوش الذين طرحوا مشاكلهم الخاصة والعامة على السيد يونادم كنا النائب في البرلمان العراقي.



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل Qasra

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي

ما يعجبنى فى زوعا انهم مستقلين ولا يعملون لخدمة اجندة اخرى وانهن يناضلون منذ زمن بعيد واتمنى ان تفوزوا وتحافضوا على قصرا فى عنكاوة محله دركه من الضياع والهدم ،نتمنى لكم النجاح قصرا/دركه

غير متصل bahra64

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 62
    • مشاهدة الملف الشخصي
الحركه الديمقراطيه الاشوريه
الى امام ونحن نتبعكم رغم كل الدعايات الكاذبه  هنا وهناك
ان ثقه شعبنا  بكم لم يمسها  اي من تلك الاكاذيب
 الحركه الوحيده من احزابنا التي ولدت من رحم
امتنا الكلدو اشوريه لكم كل الاحترام والتقدير
صوتنا لكم
Auf lange sicht=long run

غير متصل akadbabil

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قبل ان تصدقوا شاهدوا ما حرر في دهوك كم مرة وعد ولم يفي بوعده , ماذا فعل لارجاع مادة 50
ولى يوم الكلام المعسول ,اليوم يوم العمل ,اين قادة حركة الذين كانوا مع المتكلم اللبق ايام النضال المسلح
من بفى معه 

غير متصل Ur Nammu

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 179
  • الجنس: ذكر
    • MSN مسنجر - ogin_khoyada@hotmail.com
    • ياهو مسنجر - ogin_khoyada@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية  والف تحية لابطال الحركة
تحية والف تحية لمرشحي قائمة شعبنا
تحية والف تحية لجميع ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري

بعد قرائتي للردود في هذا الموضوع اردت قول بعض الكلمات

شعبنا بكافة مكوناته من كلدان وسريان واشوريين اظهر لنا جميعاً من يعتبره حامي حقوقه القومية
فرغم كل حملات التشويه والتهديد فازت قائمة الرافدين الوطنية (204) في الانتخابات الاولى التي جرت على ارض الوطن

وقال الكثيرون ان زوعا سيخسر في الانتخابات الثانية وان فوزه "الساحق" في الانتخابات الاولى كان مجرد حظ لا اكثر
وجاء الفوز الكاسح الثاني لقائم الشعب قائمة الرافدين (740)

والان اقول  اننا تعودنا على حملات التشويه وحملات تهديد قطع الارزاق
وستكون هذه الدورة كلدورات السابقة

فالقاعدة التي تستند الى المال ستزول بزوال المال
اما القاعدة التي تستند الى الشهادة والتضحية والفداء من اجل خدمة قضية واحد هي التي ستبقى صامدة
ومسيرة امتنا النضالية لم تتوقف ولن تتوقف بسبب اشخاصاً ظهروا في الامس القريب بجيوبهم المملوئة

وفي الختام اقول للسيد akadbabil
لا تنتظر ان ترجع المادة خمسين على يد صاحب الدولارات
فقبل انتقادك راجع من تؤازره


تحياتي الكم وشكراً.


بيد كل اشورية .. وردة بنفسجية

غير متصل jelweta34

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 45
    • مشاهدة الملف الشخصي
اشكر الله لان يوجد في حياتنا رجال اهبوا حياتهم وارواحهم في سبيل ان نحيا حياة مملوءة كريمة ومعتمدين على انفسنا في كل المراحل فاالف ومليون تحية لابناء حركتنا الوطنية (زوعا).فاقوال للاخرين لا تهمنااقوالكم او كتاباتكم المملوءة بجراثيم من اسيادكم الجبناء مادمنا نعمل لمصلحة امتنا واين كنتم قبل ثلاثون سنة عندما ولد زوعا هل كنتم تعارضون الحكم البائد الدكتاتوري الصدامي مثلما كان يعمل زوعا كبارا والدليل على ذلك شهدائنا الابرار اللذين اعدمهم صدام كونهم رفضوا التنازل من مبادئهم وقوميتهم .الف ومليون تحية لامتنا كلدوا سريان اشور ولكل ابناء زوعا وابنا امتنا الكرام الشرفاء.
                                                                         ثامر الالقوشي برونت كلدوا سريان اشور ....كاليفورنيا                                                                                   
                                                           

غير متصل Qasra

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي ثامر الالقوشي برونت كلدوا سريان اشور ....كاليفورنيا


ارجو ان تسمح لى بالتعقب ،انه حقا شيئ رائع ان يكون للانسان غيره وطنيه مثل غيرتك ،لكن لنبتعد عن اذية اخواننا اقصد الاخ  akadbabil ولنتمسك بمبدا المسيح المخلص ونحب بعضنا بعض فنحن كلنا خطاة ولا احد احسن من اخر ،وهذا لا يعنى ان اوافق على تعليق الاخ akadbabil فانا لا اوافق ايضا لكن لنعبر عن نقدنا بمحبه بايجابيه لنكمل غيرتنا الدينيه بجانب غيرتنا السياسية كي نبنى بدل ان نهدم ،ولنبتعد عن الحساسيات فى وقت الانتخابات واقبل مني الاحترام والمحبه

اخوك فى الدين والقوميه وشكرا