المحرر موضوع: حالات الإنتحار تشهد إرتفاعا مثيرا للمخاوف في أوساط الشباب السويدين أمراض الإكتئاب والهلع والإدمان عل  (زيارة 697 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Love.Ankawa

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حالات الإنتحار تشهد إرتفاعا مثيرا للمخاوف في أوساط الشباب السويدين

الصحة النفسية للشباب مثيرة للقلق بحسب تقرير مجلس الرعاية الإجتماعية عن صحة الشعب، ويشير التقرير الذي صدر اليوم عن سوسيالستيرلسن إلى إرتفاع حالات الإنتحار وبالأخص في أوساط الصبايا المراهقات.

كما شهدت محاولات الإنتحار إرتفاعا حادا في أوساط النساء الشابات حيث يتلقي عدد كبير منهن علاجا في المستشفيات من أمراض الإكتئاب والهلع والإدمان على الكحول.
لكن تقرير مجلس الرعاية الإجتماعية سوسيالسترالسن عرض أيضا لجوانب إيجابية منها إنخفاض الوفيات بسبب أمراض القلب والشرايين وهو الإنخفاض الذي يجد تفسيرا له في الأكل الصحي وقلة التدخين علاة على التقدم الذي سجلة الطب في توفير علاج لهذه الأمراض.

ومن الإيجابيات أيضا النجاح في الحد من أمراض السمنة إلا أن ظاهرة زيادة الوزن، أوفارفيكت، تبقى شائعة حيث أن حوالي نصف عدد الأشخاص في سن الرشد يعانون من زيادة في الوزن والنسبة تصل إلى حوالي عشرين بالمئة عند الأطفال.

ومثلما هو الحال في الدراسات السابقة يخلص تقرير سوسيالستيرلسن إلى علاقة الأمراض والوفيات بالفئات الإجتماعية، كإنتشار أمراض القلب والشرايين في الفئات ذات المستوى التعليمي المحدود وكذلك الأمر بالنسبة لمرض سرطان الثدي الذي يحصر إنتشاره أكثر لدى النساء اللواتي لم تحصلن مستوى تعليميا عاليا.

الجديد في تقرير مجلس الرعاية الإجتماعية حول الصحة الصادر نهار اليوم يتمثل في تخصيص فصل كامل لدراسة ظاهرة العنف، وتبين الإحصائيات تعرض كل عاشر شخص لنوع من العنف خلال سنة ألفين وستة، في حين وصلت نسبة الاطفال الذين تعرضوا للعنف في منازلهم إلى عشرة بالمئة، ويتراوح عدد النساء اللواتي تعرضن للعنف من طرف شركائهن بين الإثني عشر ألف وأربعة عشر ألف.

تجدر الإشارة في الأخير إلى أن آخر تقرير صدر حول الصحة العامة في البلاد يعود إلى سنة ألفين وخمسة، حينها كان الوضع الإقتصادي مزدهرا ويتوقع سوسيالستيرلسن في تقريره الصادر اليوم وبتحفظ أن الحالة الصحية قد تتدهور بتدهور الوضع الإقتصادي المسجل في الستة شهور الأخيرة.
[/size]