المحرر موضوع: ماذا احدث عن بغداد يا ابت ؟  (زيارة 1459 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Nihal alyosify

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 72
    • مشاهدة الملف الشخصي
 ماذا احدث عن بغداد يا ابت ؟

 بقلم
نهال ابلحد اليوسفي


الكثير من العراقيين استبشروا خيرا وهم يرون سقوط ذاك التمثال..ذاك الصنم  ورمز الدكتاتورية التي حكمتهم بقبضة حديدية ومثلت بهم زاهقة ارواحهم ومبددة مواردهم لاكثر من ثلاثة عقود. الكثير منهم ابتهجوا وهم يرون ابناء العم سام وهم يزيلون بحبالهم ودبابتهم التي جاؤوا بها من وراء البحار والمحيطات ذاك البعبع" كما يقال بالعامية" من ساحة الفردوس..الكثير ابتهج فقد حررت بغداد وفرحة ما بعدها فرحة؟؟


والان وبعد مرور ثلاثة اعوام ونحن نستذكر تلك اللحظات، اقف حائرا مستغربا فلا بسمة على تلك الوجوه  ولا على وجه هذا الشعب ..ولا على وجه بغداد..فبغداد وما ادراك ببغداد اليوم..بغداد اليوم عيدت بصمت..فلا صوت لاجراس الكنائس..ولا مجيب لتكبير الماذن..ماذا احدث عنها يا ابت ؟ مليحة عاشقاها السل والجرب؟مـاتت بصندوق »وضـاح« بلا ثمن, ولـم  يمت في حشاها العشق والطرب.. عذرا يا شاعر اليمن الراحل عبد الله البردوني لاني اقتبس بيتا من قصيدتك التي كنت قد القيتها يوما في بلاد الرافدين والتي كنت ارددها ضمن منهاج الادب العربي تحت اشراف مدرسنا الكردي محمد امين قبل عشرون عاما..انذاك لم يكن ليخطر ببالي ابدا ان ياتي اليوم الذي نبكي فيه بغداد وليس كما في قصيدتك حين كنت تبكي صنعاء.


وها قد جاء هذا اليوم ..نعم جاء اليوم الذي احدث فيه عن بغداد وحبذا لو كان السل والجرب عاشقاها ؟  فبغداداليوم قد كثر عشاقها؟؟ خراب ودمار وقتل واختطاف ومفخخات ..ومناطق محرمة ملونة..منطقة خضراء واخرى حمراء ..فرق موت وعصابات وميليشيات ملونة..خضراء وصفراء وسوداء. ماذا احدث عن بغداد يا ابت؟ هل احدثك عن ولاتها الجدد..عن توني وجوني الساكسوني وخليل زاده الافغاني ام عن الزرقاوي الاردني وابو انس الشامي وابو حفص المصري او ابو حشيشة الاصفهاني؟ فقد اصبحت بغداد اليوم يا ابت قبلة الجميع..كعبة الجميع، والجميع يؤدي العمرة على طريقته الخاصة؟ ماذا احدث عنها ..عن دساتيرها..فلنا في الاعظمية دستور وفي مدينة الصدر دستور وفي الكاظمية دستور.. في النهار دستور وفي الليل دستور. نعم حتى قصة الشعر  ولحى وشوارب الرجال صار لها دستور؟ بغداد اليوم حالها حال شبابة البردوني ..في شفاه الريح تنتحب..قبرها وماساة ميلادها على كتفها وحولها العدم المنفوخ والصخب.. يكفيها ان عداها اهدروا دمها ونـحن مـن دمـنا نـحسو ونـحتلب..سـحائب  الـغزو تـشوينا وتـحجبنا ..يـوماً سـتحبل مـن إرعادنا السحب؟