المحرر موضوع: الى ابي و امي .... في ذكرى صلاة السنة لمقتل المرحوم المهندس أياد سعدالله ايوب  (زيارة 1531 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Ramiz Saadalla Ayoob

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 238
  • الجنس: ذكر
  • Livon, Daniel- Ayad & Lorenz
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى ابي و امي .... في ذكرى صلاة السنة لمقتل المرحوم المهندس أياد سعدالله ايوب



أياد... أياد... ذلك الشاب المؤمن بكلام ربه
أياد... أياد... ذلك الشاب ذو البسمة الهادئة
أياد... أياد... ذلك الشاب الهادئ في طباعه و تصرفاته   
أياد... أياد... ذلك الشاب الصادق في عمله و صداقاته
أياد... أياد... ذلك الشاب الذي حفر طريقه على الصخر بيده

قامت مجموعة ارهابية مجرمة بقتله في مساء 10ـ09ـ2004 ، مثل ما يترصد  كل العراقيين المحبين للسلام كل يوم !!... لا تفرق بين طفل او شيخ... رجل او امراة... شاب او شابة ... المهم هو الارهاب و ان لا ينعم العراق بالسلام !! لزرع الخوف و الرعب و الدمار...

يقول لنا الرب : " أنا القيامة و الحياة، من امن بي، وان مات ، فسيحيا " يوحنا 11/25
فلا تبكي يا امي لمن حملته تسعة اشهر و لا تحزن يا ابي لمن ربيت ... لانه معنا الان و في كل حين ... باعماله و ذكراه ...

كلما اصلي الصلاة الربية ، افكر كثيرا في " ... لتكن مشيئتك ، كما في السماء كذلك على الارض .." ، فالرب اوصانا باعظم وصية " المحبة " ... و ان ننشر السلام  .....
لكن !!! ما الذي يجري في هذا الزمن العجيب ... فهنالك اناس يزرعون الموت و الدمار...
لكن !!! دمك يا ( أياد) و دم كل مؤمن محب للسلام سيروي شجرة المحبة ... لينشر السلام ...

ايها الاخ الحبيب العزيز ...
 
الكل كان معك ... الكل ودعك ... الا انا !!!
انك الان معي... في كل مكان و في كل الاوقات...   
معي في صلاتي ...في حياتي...الى ابد الابدين...


أخوك
رامز سعدالله ايوب 


حياته في سطور:

الاسم أياد سعدلله ايوب حنوش حندولا، ولد في 15/03/1962 في أربيل أثناء عمل والده كمعلم هناك، و بعد عام رجع الى بغداد ، والده المعلم سعدالله ايوب حنوش حندولا (من كرمليس) و امه هاغار يوسف كوريال دودا (من القوش)، درس الابتدائية و المتوسطة و الثانوية في بغداد / الدورة، نال شهادة البكالوريوس في هندسة ميكانيك الطائرات من الجامعة التكنولوجية في بغداد سنة 1984  ليعمل كمهندس طائرات.... في مطار بغداد الدولي....
بعد فرض الحصار على العراق اتجه للعمل في مجال اجهزة التبريد و التكييف....
كانت الحياة الدينية جانب مهم في حياته، نال شهادة دورة الدراسات اللاهوتية من كاتدرائية القديس يوسف (بغداد/ العراق) في سنة 1997 بعد ثلاث سنوات دراسية....

كان ترتيبه بين اخوته الرابع... تميز بطبعه الهادئ و الوفي ...
كان هو الذي يرعى والديه .... عاش حياته اعزب....
عرف عنه اثناء جميع مراحل حياته بحبه لاصدقائه و علاقاته معهم من كل الاديان و الطوائف.... حتى ان بعضهم اتصلوا بعائلته في اعياد الميلاد 2004 كعادتهم !! لكنهم لم يجدوه لان يد الارهاب طالته في مساء يوم 10/09/2004 ، ليسقي بدمه نبتة السلام الذي ينتظره العراقيون!!




** ستقام صلاة السنة عن راحته  في 12/08/2005 في كنيسة مار يوحنا المعمذان


 


غير متصل Kanar Akram Alhakem

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 243
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
واسفتاه..
.أيام مكبلة في ادراج التأريخ
تصارع أقفال الزمن الاتي
لكن ..بخشوع نورس جريح
تنتظر من يشتري الامك
المصلوبة على منارة الحرية
مزقوا ثوبك العذري
توجت بأكليل الشوك الاهي

...
ونفقد الكثير .. والزمن يبكي  معنا
فلتكن مثواه الجنة

كنار الحكيم