المحرر موضوع: كورد العراق يرفعون علم الولاء للعراق  (زيارة 2119 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ADNAN FARIS

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 49
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كورد العراق يرفعون علم الولاء للعراق

عقد سكان اقليم كوردستان العراق الجلسة الاولى لبرلمانهم المنتخب تحت علم الجمهورية العراقية رافضين بذلك رفع علم صدام وبعثه كون ان العلم (ابو ثلاث نجمات) هو رمز الاضطهاد والديكتاورية فليس من المنطق ولا من المعقولية بمكان ان تعقد هيئة (منتخبة ديموقراطياً) جلساتها وخصوصاً الاولى منها تحہ a ضلال ورفرفات علم جلاّدي كورد العراق كما فعلت الجمعية الوطنية العراقية التي وبضغط من (الاغلبية) اصرّت على رفع العلم العار ليس لغاية في نفس الشعب العراقي وانما لغاية تكمن حقيقتها في صراخ وعويل هذه (الاغلبية) حول اجتثاث البعث تحت علم البعث!!
عندما سقط نظام البعث وانهار تمثال صدام في ساحة الفردوس في التاسع من نيسان 2003 المظفر عبّر العراقيون في المنفى عن فرحتهم بأن خرجوا بمسيرات عفوية ومتفرقة في العديد من أماكن المنافي واللجوء في العالم واخص بالذكر العراقيين في إحدى مدن السويد خرج البعض منهم بالسيارات والبعض الآخر راجلاً وكن! تُ واحداً منهم.. لاحظتُ بعض الفتية العراقيين قد رفعوا علم صدام (ابتهاجاً بسقوط صدام!) فبادرتُ اطلب منهم رمي هذا العلم في حاويات الزبالة موضحاً لهم أن الذي نبتهج بسقوطه الآن هو صاحب هذا العلم.. فبادروني بالسؤال وهم مندهشين: لعد العراق ماعنده علم؟.. العراق عنده علم ولكن (المعارضة العراقية.. آنذ 0اك) لم يك عندها ثقة بذ3قوط صدام ولذلك فهي لم تستعد لهذه اللحظة!!... لقد مضت سنتان ونحن نعيش التحرير والحرية تحت علم صدام.. تأسس الارهاب وتصاعد تحت علم صدام.. أجرينا الانتخابات تحت علم صدام.. جمعية العراقيين الوطنية لازالت تعقد جلساتها تحت علم صدام.. نكافح الارهاب بألوية باسلة ومقدامة (نتفنّن) بمنحها الاسماء والالقہ 7ب تحت علم صدام.. نسبّ المُحرّرين الاميركيين على أنهم (مُحتلّين) تحت علم صدام.. نتقاسم الوزارات وأماكن (الشفط واللغف) تحت علم صدام.. نطارد العراقيات، نكففهنَ ونكفنهنَ، ونصادر الحريات العامة والخاصة تحت علم صدام ووفاءً لحملته الايمانية... وأخيراً وليس آخراً نريد كتابة دستورٍ تحت علم صدام!!.. أ_ edّ نوعٍ من الثوابت هذه التي يندرج التمسك بعلم صدام وبعثه ضمنها؟ مادام مسؤولو الدولة ومؤسساستها ومادام مسؤولو الاحزاب وبالأخص دعاة (الأغلبية والمظلومية) منهم يتظللون بعلم صدام وبعثه فأن العراق لم يتحرّر بعد.
لانريد دستورياً حكومياً ولا دستورياً حزبياً.. انما نريد دستوراً يغطي مرحلة تاريخية بأكملها قد تمتد عشرات السنين ويحكم سلوك الحكومات التي تؤمن بالتداول السلمي للسلطة وتؤمِن بأن الشعب مصدر السلطات.. نريد دستوراً يقرّ صراحةً أن سيادة الوطن وكرامته وان قدسية العقائد فيه تُستمد من سيادة و! كرامة وقدسية المواطن.
لا نريد حرباً طائفية على الارهاب فالنصر في هكذا حرب لا ينهي الارهاب وإنما يستبدل اسمه.. نريد ان ندحر الارهاب، مهما كان منبعه الطائفي والقومي، من أجل حرية وديموقراطية العراق الجديد.
نريد وزراء ومسؤولين يقدمون خدمات على أنها واجبات وليست منّة وعلى قدم المساواة والحاجة والكفاءة.. لانريد أن تتحول المناصب الحكومية والادارية الى مجرّد (مكافاءات) وشهادات تفوّق تكرّس المحسوبية والتمييز العائلي والطائفي والحزبي.
ولأن العراق دولة جمهورية ولبيس دولة ملكية، حسب مانصّ عليه قانون إدارة الدولة في المرحلة الانتقالية، نريد رفع علم الجمهورية العراقية بدلاً من علم صدام.. علم العار.
هذه الارادات المشروعة للشعب العراقي لاتتحقق تحت ظلال علم صدام وبعثه.
ولا ننسى ان كل أصناف جيوش وسرايا الارهاب في العراق الآن ترفع علم صدام وتتظلل به ضد حرية وديموقراطية وفيدرالية وازدهار العراق الجديد.. فهل يُعقل مقارعتها ودحرها تحت نفس العلم؟
تحية عراقية لكورد العراق وقد عقدوا اولى جلسات برلمان اقليم كوردستان العراق تحت علم الجمهورية العراقية.

عدنان فارس
AdnanFares_1@hotmail.com
6 / حزيران / 2005