المحرر موضوع: بيان مشترك أطلقوا سراح هيمن مامند  (زيارة 402 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مــراقـــــــــب

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 6146
    • مشاهدة الملف الشخصي
بيان مشترك
أطلقوا سراح هيمن مامند
نحن المنظمات الموقعة أدناه، نعلن عن رفضنا لاستمرار أعتقال هيمن مامند، عضو نقابة صحفيي كوردستان وبقاءه في السجن، وندعو حكومة الاقليم الى احترام وتطبيق قانون العمل الصحفي، والعمل على أطلاق سراحه بكفالة.
وكان الصحفي هيمن مامند قد أعتقل في 24 من شهر آذار، على خلفية كتابته منشور على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك تخص تأخير صرف رواتب الموظفين وكذلك الاجراءات المتخذة فيما يخص العزل الاجتماعي لمواجهة فايروس كورونا، وبعد 10 أيام من الاعتقال، أطلق سراحه في 5 نيسان بكفالة.
وبعد أطلاق سراحه، وعلى أثر تصريح أدلى به لفضائية NRT، قامت قوة من شرطة أربيل بمداهمة بيته واعتقاله مرة اخرى في 6 نيسان الجاري.
وعلى الرغم من ان برلمان اقليم كوردستان، أصدر قانون العمل الصحفي رقم 35 لسنة 2007، الذي ينضم العمل الصحفي، الا انه تم اعتقال هذا الصحفي وفق المادة (433) من قانون العقوبات العراقي المرقم (111) لسنة 1969.
وفي يوم عيد الصحافة الكوردية في الاقليم والذي يصادف في 22 نيسان، في هذا اليوم بالذات، تم تمديد فترة اعتقال هذا الصحفي.
وكان هيمن قد صرح عند اطلاق سراحه قائلاً: " في كل مرة يتم أعتقالي بها، أشعر وكأنني حصلت على شهادة دكتورا في الحرية".                                   
وهذه هي المرة الخامسة التي يتم فيها اعتقال هيمن مامند، بسبب مشاركته في النشاطات والمظاهرات للتعبير عن الرأي، في قضايا عامة.
نحن المنظمات الواردة اسمائها ادناه، نعبر عن رفضنا لاعتقال الصحفي هيمن مامند عضو نقابة صحفيي أقليم كوردستان وبقائه في السجن.
ونطالب حكومة الاقليم بأحترام وتنفيذ قانون العمل الصحفي، وتغيير المادة القانونية التي يتم وفقها محاكمة هيمن مامند، واطلاق سراحه بكفالة فورا.
•        مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين
•        مرصد الحريات الصحفية
•        النقابة الوطنية للصحفيين في العراق
•        جمعية الدفاع عن حرية الصحفاة في العراق
•        المرصد العراقي لحقوق الانسان
•        بيت الاعلام العراقي



غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2188
    • مشاهدة الملف الشخصي
في كوردستان ديموطراقية ام ديمقراطية ايهما يطبق

في كوردستان العراق للبعض هي (ديموقراطية) عندما لا يتم محاسبة البعض نتيجة السرقات واغتصاب رواتب الموظفين والمتقاعدين وهو في حماية القانون والسلطة وهو يتمتع باعلى درجات (ال ديموقراطية) ويحق له اغتصاب الأراضي وتوزيع الأموال كما يشاء وتتحول هذه (الديموقراطية) بفعل المسؤلين ال كوردستانين الى (ديموطراقية) فلا يحق للصحافة النقد والمطالبة بمحاسبته ولكن يتم محاسبة أي صحفي ينتقد ولكن ماذا يقول البرلمان والحكومة الكوردستانية عندما يتجاوز عضو برلماني بحق شعبنا وهو في حمايتها وهو يمارس (ديمطراقيته) بعنف وهو داعشي بتصرف تحت العلم الكوردستان
ي)
 https://ankawa.com/forum/index.php/topic,972162.0.html
شوفوا العجب
شوفوا كيف تتحول الديموقراطية الى ديموطراقية