المحرر موضوع: وزير الدفاع الإسرائيلي السابق يحذر من إرث سليماني  (زيارة 45 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 25006
    • مشاهدة الملف الشخصي
وزير الدفاع الإسرائيلي السابق يحذر من إرث سليماني
ليبرمان يخشى من حشد إيراني يقوده حزب الله على الحدود اللبنانية ويوجه أصابع الاتهام إلى رئيس الوزراء الذي يعطي أهمية للخطر الأمني في الشمال.

خبرة لبرمان الأمنية والعسكرية تجلعه يسجل نقاطا في مرمى نتنياهو
تل أبيب - حذر وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، أفيغدور ليبرمان، من "انفجار الوضع" في إسرائيل بسبب تحركات حزب الله اللبناني على الحدود ومواصلة إيران قيامها بتخصيب اليورانيوم بكميات مخيفة، مطالبا الحكومة بوضع حد لذلك.

وقال ليبرمان خلال مقابلة مع صحيفة "معاريف" العبرية إن قائد فيلق القدس الإيراني السابق قاسم سليماني ترك إرثا كبيرا وخطيرا في منطقة الشرق الأوسط من تهريب الصواريخ الدقيقة إلى لبنان، وتزويد الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، بقدرات صاروخية مستقلة، إلى إنتاج صواريخ دقيقة لليمن وسوريا ولبنان.

وانتقد الوزير السابق وزعيم حزب "إسرائيل بيتنا" رئيس الوزراء ينيامين نتنياهو قائلا إن القيادة الشمالية لبلاده تعاني من الغرور غير الضروري، مشددا على ضرورة الاستفادة من الأحداث السابقة ودراسة المشاكل واستخلاص الدروس.

وحذر ليبرمان الذي سبق وشغل مناصب وزارية في إسرائيل بينها الدفاع والخارجية، من عمليات التسلل على الحدود اللبنانية الإسرائيلية في الفترة الأخيرة، مشيرا إلى حادثة اختراق 13 عاملا سودانيا الحدود الإسرائيلية من لبنان، وتجول أحدهم لثلاث ساعات كاملة في المنطقة الشمالية، جرس إنذار وإشارات حمراء من قبل حزب الله اللبناني للجيش الإسرائيل المنشغل بحكايا وقصص "الجدة"، بدلا من الاهتمام بتأمين تلك الحدود، على حد تعبيره.

واعتبر السياسي الإسرائيلي اليميني المعارض أن قيادة المنطقة الشمالية تعاني من عجرفة زائدة بدلا من تطويق الوضع الأمني ودراسة المشاكل واستخلاص العبر، مشيرا إلى أنها "تضغط وتظهر ثقة زائفة"، ويمكن لذلك أن يؤدي إلى "انفجار الوضع في وجه إسرائيل".

تحركات حزب الله العسكرية تدق جرس الإنذار في إسرائيل

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن وزير الدفاع السابق قوله إن "إيران تمتلك اليوم اليورانيوم المخصب ثماني أضعاف الكمية المسموح بها وفقا للاتفاقية النووية"، مضيفا أن طهران أطلقت قبل شهر قمرا للتجسس بنجاح.

وأوضح أن أمام كل هذه التطورات، لم يقم نتانياهو بأي خطوات لوقف الطموح الإيراني في منطقة الشرق الأوسط، وبأنه ليس لديه خطة لذلك.

وتطرق ليبرمان إلى التقارير التي تتحدث عن قيام إسرائيل بهجمات متزايدة ضد التواجد الإيراني في سوريا في الأشهر الأخيرة، مؤكدا أنها "ضرورية لكنها ليست كافية. فهي لا تحل المشكلة الأساسية، ولن توقف الصواريخ التي تسقط على إسرائيل إذا كان هناك اكثر من جبهة للحرب".

وأشار ليبرمان إلى أن إيران رغم مواجهتها صعوبات اقتصادية هائلة مع انخفاض أسعار النفط وتأثير العقوبات الاميركية فإنها تواصل برامجها العسكرية كالمعتاد وتستمر في تمويل حزب الله وحماس والجهاد".

يذكر ان تسعة مقاتلين قتلوا اليوم الأحد جراء غارة يبدو انها إسرائيلية استهدفت موقعاً لمجموعات موالية للقوات الإيرانية في شرق سوريا، في ضربة هي الثانية من نوعها خلال 24 ساعة، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن طائرات "يرجّح أنها اسرائيلية" استهدفت موقعا في ريف مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، وتسبّبت بمقتل تسعة مقاتلين، غالبيتهم عراقيون.