المحرر موضوع: مار اوجين ومارشليطا مهندسي الكنيسة المقدسة في جبل ازلا المبارك في منطقة نصيبين  (زيارة 310 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نمير لوسيا

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 23
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مار اوجين ومارشليطا مهندسي الكنيسة المقدسة في جبل ازلا المبارك في منطقة نصيبين
ܡܵܪܝ ܐܘܓܹܿܝܢ ܘܡܵܪܝ ܫܲܠܝܼܛܵܐ ܐܪ̈ܕܹܟܼܠܹܐ ܕܥܹܕܲܬ ܩܘܼܕܫܵܐ ܒܛܘܼܪܵܐ ܕܐܝܼܙܠܵܐ ܒܲܢܨܼܝܼܒܼܝܼܢ
توارى الرهبان والنساك من بين سفوحه ولم يعد يُسمع صدى تلك الصلوات والالحان السريانية العذبة في تلك السفوح والوديان والوهاد . هناك حيث اشرقت شمس الرهبنة والحياة النسكية ، هناك وحيث ُرتِلتْ صلوات مار شمعون برصباعي ومار افرام ومارماروثا ومارنرسي وماريعقوب السروجي في تلك الجبال القاسية والقاحلة الواقعة على المنحدرات الجنوبية لطورعبدين ، مهد الحياة الرهبانية وذلك النهرالعظيم الذي روت روافده كل اديرة بلاد مابين النهرين، والينبوع الذي رفد الكنيسة برجال علم وزهد ومعرفة خلال حقبة امتدت لقرون استطاعوا فيها قيادة دفة الكنيسة اثناء كل الآزمات . إن كان لكل امة ان تحتفي بموقع او مكان كان له الاثرالكبيرفي تاريخها وحيث شكل ذلك نقطة تحول (ܡܲܦܪܲܫ ܐܘܼܪ̈ܚܵܬܼܵܐ ) في نهج حياتها فمن حقنا نحن ابناء الكنيستين السريانيتين الشرقية والغربية ان ننظر الى هذا الجبل نظرة ملؤها الرهبة والخشوع ، نظرة اجلال على انه الجبل المقدس للسريان جميعا ولكل من دار في فلك تلك الحضارة في حقبة كانت فيها الثقافة السريانية الآرامية هي السائدة في بلاد ما بين النهرين وسوريا وبلاد فارس . فعلى سفوح هذا الجبل في نصيبين ( ܢܨܝܼܒܼܝܼܢ او ܨܘܼܒܼܵܐ ) ولد مار يعقوب النصيبيني الذي شيد كنيسة في نصيبين سنة ٣٢٠م وكذلك تلميذه الشاعر العظيم مار افرام كنارة الروح القدس الذي جال باشعاره المليونية كل التاريخ الديني والمسيحي ، هنا وعلى سفوح هذا الجبل حل القديسين مار اوجين ومار شليطا مؤسسي الحياة الرهبانية في بلاد مابين النهرين مع اثنان وسبعين تلميذاً بعد ان قادتهم الارادة الالهية لنشر نور الانجيل في هذه المدينة التاريخية وقراها المُتناثرة في جبل ازلا ( ܛܘܼܪܵܐ ܕܐܝܼܙܠܵܐ) هنا اسس مار يعقوب النصييني اول مؤسسة تعليمية في العالم بمفومها الحالي تلك المدرسة التي قادت الفكر التنويري وساهمت في تطور الفكر الثقافي في الشرق عموماً بحيث سمّاها السريان المشارقة مدينة المعارف ( ܡܕܝܼܢܲܬܼ ܣܘܼܟܵܠܹ̈ܐ) وام الملافنة (ܐܸܡܵܐ ܕܡܲܠܦܵܢܹ̈ܐ ) ومع مرور الوقت اصبحت نصيبين قاعدة لاحدى اهم لابرشيات في كنيسة المشرق المُسماة ابرشية بيث عربايي ( ܒܹܝܬܼ ܥܲܪܲܒܵܝܹ̈ܐ ) والتي اعتقت بأنها سميت كذلك لوقوعها على الجهة الغربية من كنيسة المشرق وهي مشتقة من كلمة ܥܲܪܒܼܵܐ والتي تعني غَرْب وكانت حدود هذه الابرشية تمتد من اطراف الموصل من بلد ( اسكي كلك الموصل قرب سد الموصل ) وسنجار حتى مدن اعالي ما بين النهرين آمد وماردين وميافرين وحصن كيبا ووبيث زبدي ( بلدات الجزيرة العمرية ) وحتى ارمينيا . اذ كان لنا ان نُبيّن اهمية نصيبين ونحن الان في القرن الرابع الميلادي لابد لنا ان نمر على الاسباب التي جعلها تتبؤا هذه المكانة المرموقة فقبل كل شي ورث الساسانيون عن المملكة البارثية، الصراع مع الامبراطورية الرومانية، من أجل السيطرة على الأراضي الخصبة في شمالي بلاد الرافدين والجزيرة، وعلى الأماكن الاستراتيجية في أرمينية والقفقاس، تلك المناطق التي لم يكن ولاؤها للفرس أو للروم ثابتاً. وظل نهر الفرات الحد الفاصل بين الفرس والرومان حتى منتصف القرن الثالث الميلادي وفي خضم الصراعات تلك تمخض اتفاق على الاعتراف بسلطة الفرس على بلاد النهرين، وبسلطة الرومان على أرمينيا، كما تقرر أن تكون مدينة نصيبين مركزاً لتبادل التجارة بين الطرفين.ولهذه الاسباب نستشف بان الثقافتين الفارسية والرومانية كانتا حاضرتين في هذ المدينة ومحيطها وحتى سقوطها بيد الفرس عام 363م. ولا غرابة في ان يكون قدوم مار اوجين وتلامذته سهلا الى نصيبين حيث كانت مصر مقاطعة رومانية وكانت نصيبين ملتقى القوافل الفارسية والرومانية ولا غرابة في ان يكون التاثير المجوسي باقيا ليس في الحواضرالتي تغلغلت اليها المسيحية منذ القرن الاول وتشكلت فيها مجتمعات مسيحية كبيرة ولكن في القرى المتناثرة في سفوح ووديان جبل ازلا ويذكر لنا المؤرخ الكبير توما المرجي في كتابه الرؤساء في صفحة ١٤٣ الى وجود المجوسية في منطقة مركا الموصل حتى القرن الثامن في زمن الجاثليق يعقوب الثاني ( ٧٥٤-٧٧٣) و ما قام به الطوباي مارن عمه ( ܡܵܪܲܢ ܥܲܡܹܗ ربنا معه ) احد رهبان دير بيث عابى قرب عقرة ( ܒܹܝܬܼ ܥܵܒܼܹ̈ܐ دير الغابات ) الذي اصبح مطراناً لحدياب اربيل لمحاربة الاثمة في بلاد مركا (ܡܲܪܓܵܐ المرج ).نستشف من كل هذا ان موقع المدينة الاستراتيجي كمحطة قوافل جعل اخبارها واخبار اهلها في مُتناول القاصي والداني وكان لظهور هذا الثلاثي مار اوجين وماريعقوب النصييني ومار افرام السرياني على مسرح الاحداث في نصيبين في النصف الاول من القرن الرابع الدور الفاعل والمؤثر في تغيير ديانة ساكني تلك الجبال من نارالمجوسية والوثنية الى نور المسيح فمار اوجين مؤسس الديرالكبير الذي تتلمذ له رهبان كثيرين حتى فاق عددهم على الثلاثمائة عمل وتلامذته على ازدهار المسيحية في تلك الربوع واينما حلوا بفعل ايمانهم وسيرتهم الحسنة والاسقف الغيور ماريعقوب النصييني باني الكنيسة الجميلة في نصيبين حيث عمل بجد لكسب الكثير من الوثنيين لحظيرة المسيح والمعلم الكبير في مدرسة نصيبين والشاعر العظيم مار افرام السرياني انكب على التعليم التأليف ليجعل من نصيبين حاضرة الشرق ومنارة يلتجئ اليها طلاب العلم والحياة النسكية ولا يمر زمن طويل حتى يؤسس احد تلاميذ مار اوجين مار يوحنا الطائي ( ܡܵܪܝ ܝܘܿܚܲܢܵܢ ܛܲܝܵܝܵܐ ) العربي من الحيرة ديره على جبل ازلا ومن ثم القرن السادس ينبلج في سماء نصيبين نجم آخر قام بتجديد واصلاح الحياة الرهبانية ووضع جملة قوانين يسير بموجبها الرهبان هو مار ابراهام الكشكري (ܡܵܪܝ ܐܲܒܼܪܵܗܵܡ ܟܲܫܟܿܪܵܝܵܐ ) الذي بنى ديراً عظيماً وحلّت به نعم كثيرة هي اكبر من توصفها الكلمات وعرف بالدير الكبير لانه الدير الاب لعشرات الذين تشتتوا وملؤا الشرق بالاديار وفي مقدمتهم دير بيث عابي الذي اسسه الربان يعقوب اللاشومي والذي لُقِب بملك الديورة حيث نفذ هذا الدير دوراً محوريا في تاريخ كنيسة المشرق في القرن السابع والثامن والتاسع واصبح مركزا ثقافيا لها حيث اعطى الكنيسة اربعة جثالقة ومبشرين جابوا طريق الحرير حتى الصين ودير الغاب الجميل ( ܥܵܒܼܵܐ ܫܲܦܝܼܪܵܐ ) الذي اسسه ربان سبريشوع ودير ايليا الحيري ( عربي من الحيرة )غربي الموصل ودير اسسه الانبا زخاايشوع وربان ابراهام في داسن واديرة اخرى كثيرة في اماكن كثيرة
وفي طقس كنيسة المشرق ( الكلدانية ) وفي كتاب ܕܩܕܡ ܘܕܒܬܪ لدينا هذه الصلاة الجميلة التي تذكر مجئ مار اوجين ورفاقه الى جبل ازلا.
ܡܼܢ ܟܠܗܹܝܢ ܐܲܪ̈ܥܵܬܼܵܐ ܟܲܢܸܫ ܐܸܢܘܿܢ
من جميع الاراضي جمعهم
ܡܼܢ ܟܘܼܫ ܘܡܸܨܪܹܝܢ ܘܬܹܒܼܵܐܝܣ
من كوش ومصر وثِوائيس
ܒܲܟܲܪܘ ܘܢܲܦܩܘܼ ܩܲܕܝܼܫܹ̈ܐ
بادر وخرج قديسين
ܵܡܵܪܝ ܐܵܘܓܹܿܝܢ ܘܡܵܪܝ ܫܲܠܝܼܛܵܐ
مار اوجين ومار شليطا
ܐܲܪ̈ܕܹܟܼܠܹܐ ܕܥܹܕܲܬܼ ܩܘܼܕܫܵܐ
مهندسي الكنيسة المقدسة
ܥܲܡ ܓܘܼܕܹ̈ܐ ܕܣܵܒܹ̈ܐ ܙܗܲܝܵ̈ܐ
مع زمرة شيوخ طاهرين
ܫܲܒܼܥܝܼܢ ܘܬܼܪܹܝܢ ܛܘܼܒܼܵܢܹ̈ܐ
اثنان وسبعين طوباوي
ܟܹܐܢܹ̈ܐ ܢܟܼܦܹ̈ܐ ܘܒܼܬܼܘܼ̈ܠܹܐ
بررة طاهرين وبتوليين
ܡܵܐܢܹ̈ܐ ܓܒܲܝ̈ܵܐ ܕܐܝܼܩܵܪܵܐ
ادوات مختارة للوقار
ܘܢܲܘ̈ܣܹܐ ܪ̈ܓܼܝܼܓܹܐ ܕܕܲܟܼܝܘܼܬܼܵܐ
وتوابيت الطهارة الشهية.
وفي صلاة اخرى
ܛܘܼܪܵܐ ܕܓܼܒܼܵܐ ܠܹܗ ܐܲܠܵܗܵܐ ܠܡܸܬܲܒܼ ܒܗܹ
الجبل الذي رغب الله ان يُجلِس فيه
ܒܓܼܵܘ ܛܘܼܪܵܐ ܩܲܫܝܵܐ ܕܡܸܪܕܵܐ ܕܗܘܝܘܼ ܐܝܼܙܠܵܐ
في الجبل القاسي التخوم الذي هو جبل ايزلا
ܕܲܥܣܸܩ ܘܲܩܫܸܐ ܘܝܲܒܝܼܫ ܡܼܢ ܟܠ ܛܘܼܪ̈ܝܼܢ ܕܒܼܬܹܒܹܝܠ
الذي هواصعب واقسى واقحل جبال المخلوقة
ܛܲܝܒܿܘܬܼܵܐ ܐܲܠܵܗܵܝܬܐ
النعمة الالهية
ܨܒܼܵܬܼ ܕܬܲܬܼܩܸܢ ܒܹܗ ܓܲܒܼܪܹ̈ܐ ܕܢܘܼܪܵܐ ܘܲܕܪܘܼܚܵܐ
ارتضت ان تُنشئ فيه رجال ملائكة
ܓܲܢܒܿܪܹ̈ܐ ܠܒܼܝܼܫܲܝ̈ ܩܘܼܫܬܵܐ
جبابرة متسلحين بالقداسة
ܘܒܼܢܲܝ̈ ܐܲܡܢܵܐ ܕܡܲܠܲܐܟܼܹ̈ܐ
ومن صنف الملائكة
ܩܲܕܡܵܝܵܐ ܕܟܼܠܗܘܿܢ ܐܝܼܬܼܵܘܗܝ
واولهم كان
ܡܵܪܝ ܐܘܿܓܹܿܝܢ ܚܸܠܐ ܟܘܼܢܵܝܵܐ
مار اوجين ذو اللقب الجميل
ܫܡܹܗ ܣܵܗܹܕ ܥܲܠ ܢܸܨܚܵܢܵܘ̈ܗܝ
واسمه يشهد على سناءه
ܕܡܸܬܼܦܲܫܲܩ ܓܲܒܼܪܵܐ ܛܵܒܼܵܐ
الذي يفسر بالرجل الصالح



ܢܲܡܝܼܪ ܠܘܼܣܸܝܵܐ ܬܸܠܟܸܦܢܵܝܵܐ
Michigan U.S.A
6/29/2020




غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2076
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ نمير لوسيا المحترم
تحية وبعد
احييك واهنئك على مقالك الهادئ والرائع والممتع جدا بعيدا التعصب الاعمى الذي يلغي الاخر من ابناء شعبنا كالذي تعودنا سماعه من البعض اصحاب النظرة القصيرة والادمعة المتحجرة الذين مسخوا مسامعنا بترهاتهم وسخافاتهم وتكرارهم لنفس الجمل والتفاهات ويجبروننا ان نرد على تفاهاتهم بما يستحق لردعهم بقوة ولكنهم لا يستحون فيعودون مرة اخرى اكثر انحطاطا واصرارا على الغاء الاخر
في الحقيقة عجبني مقالك التعريفي الجميل والمقتضب
تقبل تحيتي واحترامي 

غير متصل sabah JOLAKH

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 101
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ نمير الجزيل الاحترام
مقال رائع وممتع وغني بالمعلومات التي يفتقدها الكثيرين من ابناء شعبنا السورايي ، بارك الله في جهودك والى المزيد منها وخصوصا بعض الكلمات بالكلدانية التي رافقت مقالك هذا ، مع خالص تحياتي ....