المحرر موضوع: الاديب يعقوب افرام منصور في ذمة الخلود  (زيارة 581 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1716
    • مشاهدة الملف الشخصي

عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد

غيب الموت عن 94 عاما الاديب والكاتب المعروف  يعقوب افرام منصور بعد مسيرة حافلة  في محطات الادب والثقافة .

وانطلقت مسيرة  الكاتب المولود في البصرة في 5ايار (مايو ) من عام 1926 لينفق في الموصل الفترة من خريف  عام 1940 حتى صيف العام 1945 لينتقل للاقامة في بغداد منذ شتاء عام 1957 قبل ان ينتقل للاقامة لاحقا في بلدة عنكاوا بعد احداث الحرب الطائفية التي اندلعت في العاصمة عام 2006 ..والراحل عضو  في اتحاد الادباء والكتاب العراقيين من عام 1959 وحظي بجائزة تقديرية  من لدتهم في حزيران (يونيو) عام 2009 لاحتفاظه بهوية انتمائه في تاسيسه الاول في ربيع عام 1959 وحظي بجوائز تقديرية  ابرزها جائزة جبران خليل جبران  التقديرية الادبية  عام 2009 ودرع مركز السريان للثقافة والفنون في عام 2013 ومنح جائزة  المرحوم ناجي الساعاتي  عشية صدور كتابه من ادب الرحلات  في العام ذاته.

ونعى اتحاد الادباء السريان  في بيان له رحيل الاديب  مشيرا بان سيرة حياته تميزت بالعطاء  والثراء الفكري ابرز نغي الاتحاد في نسخة تلقى (عنكاوا كوم) نسخة منها بان  الشيخوخة  والعمر الذي تجاوز التسعين لم يثنيا  منصور عن الكتابة  والنشر في مجال الادب  وهواجس الانسان  وكينونة الموسيقى  والتفاعل الايجابي مع الحياة والانسان  وهو الانيق في كل شيء  في هيئته وكتاباته  ودماثة اخلاقه .



غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4678
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
         بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين 
               قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد 
       انا القيامة والحياة    من آمن بي وان مات سيحيا
اخوتي واخواتي إن وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل، ونحن المؤمنون
نعيش للحياة الابدية الخالدة . إن حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن 
        تعطي حياة جديدة ، فحياتنا هي في السماء كما في قول المرنم  .

                 انا لست إلا غريبا هنا        فان  السما   موطني
                 ارى الحزن عندي هنا       فدار العلا   موطني
                 الا انني سائح   قاصد         ديار السما موطني
                فلا بد أن تنتهي غربتي       وامضي الى موطني

            الرب اعطى والرب اخذ        وليكن اسم الرب مباركا
 ان مكان المؤمنين هو فوق ، على ساحة  الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها
 وحيث قد سبقك الرب ليعد لك المكان الذي تشتهيه لنفسك ، والذي طالما سعيت
 اليه ، دون ان تجده أبدا لنفسك هنا على الارض . لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي
           نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحه الطاهرة  .

           انت ملجائي ربي         اغفر ذنبي وارحمني
 اسمعوا يا اخواني    الموت المر قاساني        اغمض  عيوني
 واخرس لساني      كاس المرارة اسقاني     ربي يغفر ويرحمني

 يقول الرب في كتابه المقدس ( ايها العبد الصالح والامين كنت امينا في القليل
   اقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك )) . ادخل الان الى الملكوت )
  .
     الراحة الابدية اعطها له يارب      ونورك الدائم فليشرق عليه 
   عائلة المرحوم  يعقوب افرام منصور   صبركم الرب 
 
     
      نشارككم الاحزان بوفاة الاخ يعقوب  اسكنه الرب  ملكوته  مع الابرار والصديقين ويكون  وفاته اخر الاحزان لكم جميعا  ، لقد اوفئ بوزناته على هذه الارض وخلف خليفة صالحة مباركة   امين  .
 
           
     مشاركيكم الاحزان ـ الشماس يوسف جبرائيل حودي وألعائلة   ـ شتوتكرت ـ المانيا
                 
 
 

غير متصل يوسف الموسوي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 730
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ليرقد بسلام له الرحمه