المحرر موضوع: الدكتور بشير الطورلي لـ(عنكاوا كوم).. ادعو اقسام اللغة السريانية في جامعاتنا للتركيز على الترجمة واعادة النظر في المناهج الحالية  (زيارة 254 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 35638
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور بشير الطورلي لـ(عنكاوا كوم)..
ادعو اقسام اللغة السريانية في جامعاتنا للتركيز على الترجمة واعادة النظر في المناهج الحالية
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
حقق الدكتور بشير الطورلي مكانة مهمة  في تعليم اللغة السريانية  خصوصا عبر خبرته الطويلة في اروقة  ما يختص بتعليم اللغة وضبط قواعدها  فضلا عن المؤلفات التي اسهم برفدها للمكتبة من خلال ابراز ادوار للقصيدة السريانية او يدور في محور الادب بشكل عام ..(عنكاوا كوم) ضيف الدكتور بشير الطورلي في حوار مستفيض هذا نصه :
*تخصصكم الاكاديمي المرتبط بعلم الصيدلة  في مقابل ريادتكم بمجال اللغة السريانية ،هل هنالك ثمة قواسم مشتركة  يمكن لك ان تشخصها ؟
-تخصصي الأكاديمي في علوم الصيدلة منحني أفقاً أكبر لفهم أسرار اللغة السريانية بعمق ، ولنا في الـتأريخ أمثلة ، منها على سبيل المثال لا الحصر الطبيب والمترجم واللغوي حنين بن إسحق من القرن الثامن ، والمفريان مار غريغوريوس يوحنا إبن العبري الطبيب واللاهوتي والنحوي والمفسر
*تعج مواقع التواصل الاجتماعي  بالكثير من النوافذ الخاصة بتعليم اللغة السريانية  وكل ما يتعلق بقواعدها ، هل تعتقد ان لمثل تلك النوافذ والمواقع  القدرة على زيادة افق المتعلمين  المنكبين لتعلم اللغة واستيعاب قواعدها وهل تعتقد انها دليل عافية لاعادة احياء اللغة وتوسيع رقعة المتكلمين  بها ؟
-بدون أدنى شك ستساهم بشكل واضح في نشر اللغة السريانية شريطة أنْ يكون تقديمها ملتزماً بقواعد اللغة السريانية الفصيحة إملاءً ولفظاً وأفضل عرض الدروس على أحد المتخصصين بقواعد اللغة قبل تقديمها لأنني ألاحظ وجود أخطاءٍ إملائية ولفظيةٍ فيها.
*تبدو تجربة المديرية العامة للدراسة السريانية  في وزارة التربية العراقية واعدة ،فضلا عن قرينتها  المرتبطة بوزارة التربية في اقليم كردستان ،ماهي برايك  الاسس المهمة التي تبدو واجبة  لترسيخ دور حيوي لمنافذ المديرية عبر الالتزام بوسائل علمية متطورة  خاصة بتدريس اللغة ؟
- أبارك لهم هذه الخطوة وأتمنى تطويرها بوسائل الإيضاح كالرسوم والحوارات بين المدرس والطلبة لتقويم الطلبة وتطوير مهاراتهم.
*مشاركتكم بهيئة تاليف المناهج السريانية الخاصة بالمديرية العامة للدراسة السريانية  في وزارة التربية  العراقية ،كيف تقيم هذه التجربة وهل لها ارتباط  بحسب رايك بالمناهج التي تم اصدارها والخاصة بلغويين وعلماء في مجال اللغة ؟
- هي تجربة جيدة وأرجو أنْ يُستفاد من الكتب التي وضعها علماء اللغة كالملفان عبدالمسيح نعمان قره باشي ، والملفان فولوس غبريال والدكتور كميل أفرام البستاني في مجموعتيهما المليئة بالأمثلة والقواعد بتطور يتناسب وكل مرحلة عمرية .
*تبرز ما بين فترة واخرى اخبار  تتعلق بنشر قواميس ومعاجم خاصة باللغة السريانية ، هل تعد مهام اصدار تلك المعاجم والقواميس ملبية لطموح  اللغويين وهل هي متاحة لغرض ابراز الجديد منها وتوظيفه في سبيل  التعرف على مفردات ومصطلحات عانت الطمس والالغاء  بسبب قلة تداولها ؟
-بالطبع معاجم اللغة مهمة لكل من يريد إثراء خزينه اللغوي وأفضل أنْ يُضاف إليها الكثير من المصطلحات الحديثة مثل كتاب تَولذُوثو للملفان أبروهوم نورو ومصطلحات التربية التي تم وضعها في هيأة اللغة السريانية التي وضعها الأستاذ الدكتور يوسف قوزي والدكتور بشير الطورلي
*في السياق ذاته ،هل للتراث السرياني موقع مهم  في سبيل الاصدارات والمطبوعات  وبرايك ما هو الحيز الذي اهملته كتابات النخب  في سبيل احياء التراث السرياني  ليعاد الالتفات له من جديد ؟
- يجب العمل على نشر كتب التراث لتحبيبه للنشء وإطلاعهم على ما قدمه أباؤنا من خدمات جليلة في خدمة التراث الإنساني وتطويره.
 
*هنالك فضائيات خاصة بابناء شعبنا تستثمر  بعض برامجها في سبيل تعليم اللغة السريانية ، كيف تجد برايك مثل تلك  البرامج وهل هي قادرة فعلا على  تعميم   الفائدة  المتعلقة بنشر اللغة ؟
- لا شك التعليم عن طريق الفضائيات مهم لكن يجب أنْ تُعرض النصوص على المختصين من اللغويين لتلافي الأخطاء التي تُرتكب من قبل بعض مقدمي هذه البرامج خصوصاً بالنسبة لموضوع التقشية والتركيخ لأهميتها في التمييز بين ما يعرف ( بالتجانس الكتابي ) أي نفس الإملاء للكلمة وإختلاف المعنى في حالة التقشية والتركيخ.
*في السياق ذاته ، كيف تجد الدور المطلوب الذي تضطلع به وسائل الاعلام الاخرى كالصحف  والمجلات في ميدان نشر اللغة خصوصاخلال   تواجدكم في الوطن وقبل اغترابكم  واستقراركم خارجه ؟
-إنَّ الظروف الذاتية والموضوعية اليوم تختلف عما كنتُ قبل إغترابي ، آمل أنْ تتطور لما منْ أهمية للأعلام في ترسيخ المعاني ، وحبذا لو يحاول الأعلام أن يقوم بتطعيم اللغة الإعلامية بالمصطلحات الفصيحة وتنقيتها من الدخيل
*كانت لكم زيارة قبل عام في ربوع الوطن وتسنى لكم الاطلالة بين اقرانكم في محاضرة ضيفها اتحاد الادباء السريان ، كيف تجد التواصل بين المهتمين في هذا الميدان  وما هي برايكم  ابرز الملاحظات التي استقيتموها  خلال تلك الزيارة ؟
- كانت زيارة مثمرة وإلتقيت بزملائي في الأتحاد ووجدت أنَّ هناك جدية في العمل من قبل مسؤولي التعليم والتدريس وكذلك الإتحاد وأتمنى أنْ تتكرر هذه الزيارات وتتعزز علاقات التعاون بين الوطن وبلاد الإنتشار وخصوصاً في مجال النشر .
*تعتمد بعض المؤسسات السريانية على  رسوم متحركة  لتقريب محتواها في سبيل اللغة بين اوساط الفئات العمرية الصغيرة ، هل لديكم افكار في هذا المحور وهل لديكم اطلاع بشان عمل بعض تلك المؤسسات كمؤسسة رينيو على سبيل المثال ؟
- لا شك أنَّ الرسوم المتحركة مهمة جداً في ترسيخ اللفظة في فكر التلميذ الذي يشاهده وعمل رنيو كان خطوة إيجابية ، ونحن في المدرسة السريانية الإلكترونية نعمل الآن على وضع فيدوهات على شكل أفلام متحركة إيماناً منَّا بتأثيرها الكبير على التلاميذ وترسيخها في عقلهم
*ذكرت في سياق اجابتكم عن المدرسة السريانية الالكترونية ، هل لك ان تتحدث عن هذه المدرسة بتفصيل اوسع ؟
-بالنسبة للمدرسة السريانية الإلكترونية تمت باقتراح من المهندس المعماري الأستاذ سمير روهم المغترب في ألمانيا ، وبعد التداول بأفضل طريقة أقترح هو والشماس المهندس إختصاصي الحاسوب بتقديم الدروس عبر السكايب لسهولة عرض الدروس عَلى الشاشة للطلبة ، وقد أخترنا كتاب المحادثة للصف الأول الخاص بقسم اللغة السريانية في كلية اللغات/ جامعة بغداد ، لأنه  تأليف مشترك من الدكتور يوسف قوزي والدكتور بشير الطورلي ، وأعلنا عبر كتاب الوجوه ( الفيس بوك ) عن أفتتاح المدرسة وتم التسجيل ، وقد قمت بتدريس الدورة الاولى وهي بمعدل درسين كل اسبوع لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر  يجرى بعدها أمتحان شفوي وتحريري للطلبة ويمتحنون شهادة تخرج للصعود إلى الصف الثاني. ونحن الآن في المرحلة الرابعة ، بالطبع تختلف ساعات الدرس حسب المرحلة.
يتم التسجيل عن طريق موقع المدرسة على الفيس بوك
وادناه احدث احصائية خاصة بالمدرسة الالكترونية وما يقدم فيها من مناهج
كورسات في المدرسة السريانية الإلكترونية
القليذو  13 درس  كل أسبوع  2 درس  المدة  1.30ساعة لكل درس ( شهران)
الأول : 21 درس  كل أسبوع  2 درس  المدة  1.30ساعة لكل درس( شهران ونصف)
الثاني: 31 درس  كل أسبوع  2 درس  المدة  1.30ساعة لكل درس( 4 أشهر)
الثالث: 40 درس  كل أسبوع  1 درس  المدة  1.30ساعة لكل درس( 10أشهر)
الرابع: 40 درس  كل أسبوع  1 درس  المدة  1.30ساعة لكل درس( 10 أشهر)
التراتيل : كورس مفتوح كل سبت درس المدة 1.30 ساعة لكل درس
المحادثة باللغة الفصيحة: كورس مفتوح كل يوم أثنين المدة 1.30 ساعة لكل درس
كورس العامية : 60 درس  كل أسبوع  1 درس  المدة  1.30ساعة لكل درس
الأول: عدد الصفوف  5
الثاني : عدد الصفوف  1
الثالث: عدد الصفوف  2
الرابع: عدد الصفوف  2
التراتيل :عدد الصفوف  1
المحادثة: عدد الصفوف  1
العامية: عدد الصفوف  1
*ماهي نظرتك ازاء اقسام اللغة السريانية  في الجامعات ومنها كنماذج في لبنان ومصر وحتى جامعة صلاح الدين هنا في اقليم كردستان ..كيف تقيم تلك المنافذ التعليمية  الخاصة في الاقسام الموجودة في هذه الجامعات ؟
-بالنسبة لأقسام اللغة السريانية يجب التركيز على الترجمة من السريانية إلى العربية وبالعكس واعادة النظر في المناهج الحالية لإنها أصبحت قديمة بعض الشيء لأننا ألفناها قبل ١٦ عامًا ، ونأمل دعم الأقسام بحملة شهادات عليا في اللغة السريانية من أبناءنا لأنهم في كل الأحوال يتمكنون من ضبط اللفظ بصورة أفضل مما هو متوفر حاليًا ، أما في مصر فلا أعتقد أن أساتذة السريانية يمتلكون الكفاءة العالية ،ونفس الشيء بالنسبة بالنسبة إلى لبنان ، أما قسم اللغة السريانية في جامعة صلاح الدين فأعتقد أنه أفضل منه في بغداد لوجود أساتذة يجيدون اللغة كون لغتهم ألام هي السريانية
 
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية