المحرر موضوع: كتابان جديدان للثقافة السريانية بالعربية  (زيارة 306 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مديرية الثقافة السريانية

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 507
    • مشاهدة الملف الشخصي
كتابان جديدان للثقافة السريانية بالعربية

أصدرت المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية في أربيل، كتابين جديدين باللغة العربية: الأول بعنوان: " السونة" لمؤلفه الأديب العراقي المعروف الأستاذ سعيد شامايا. وهو رواية تقع في  (320) صفحة من القطع المتوسط، ويقول عنها مؤلفها:  " سعيتُ بمفارقة أن أجعل من العبد، ووالداه في القلعة منقذًا، والمفارقة أن يطيع الشيخ الجديد صديق الطفولة الذي يحسد العبد لتفوقه عليه، وله تبريراته تقولها الرواية، ووصفت أن يكون العبد أبيًا شهمًا فارسًا شجاعًا يقود الفلاحين لاحراق بساتين القلعة التي تحتفظ ببيوض الحشرة (السونة)، وسط معركة ينتصر الفلاحون ويُقيمون شقيق الشيخ المغضوب عليه، شيخًا مطاعًا ليدير العشيرة ". يقف الأديب سعيد شامايا شامخًا في المشهد الثقافي العراقي، حيث منجزه الفكري والأدبي والثقافي يزيّن ويؤطّر هذا المشهد، ويعطيه بريقًا خاصًا، ورونقًا جميلاً يليق برجل قضى جُل عمره في عالم القراءة والكتابة والإبداع. نتمنى لسعيد شامايا عمرًا مديدًا وهو يتخطى عتبة التسعين من عمره، ليرفد مكتبتنا العراقية والسريانية بمزيد من العطاء والألق والمتعة الأدبية.

    والثاني هو المصنف السير ذاتي (قصة حياة هرمز بابكا)، لمؤلفه الأستاذ قصي مصلوب الذي نأمل أن يحتل مكانًا في المكتبة السريانية، وبخاصة أنه تناول حقلاً مهمًا في توثيق تاريخ قرانا ورموزها، إذ تناول سيرة ذاتية لشخصية كرمليشية، كان مختار القرية ومن كبير رجالاتها. عرف المختار هرمز بابكا بحسن إدارته لشؤون القرية وأهلها، معتمدًا على علاقاته المتميزة مع القرى المجاورة لقريته لتوظيفها لمصالح ومنافع قريته، ومع مسؤولي الحكومة العراقية في حينها. وكراس الصديق قصي ربما يفتح الباب على مصراعيه، ليحذو حذوه كتاب ومثقفون آخرون ليجتهدوا في توثيق تاريخنا وتراثنا ورموزنا ولهجات قرانا التاريخية، حيث تصب في نهر ثقافتنا السريانية العتيدة ليصب أخيرًا في ثقافة الوطن.

ويتصدر المصنفان الجديدان، كلمة الناشر التي يكتبها المدير العام للثقافة والفنون السريانية، الدكتور روبين بيت شموئيل، باللغتين السريانية والعربية.