المحرر موضوع: نداء من اتحاد الكُتاب والأُدباء الكلدان: الدعوة الى مؤتمر كلداني موسع.  (زيارة 274 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ChaldeanWriters

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 15
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نداء من اتحاد الكُتاب والأُدباء الكلدان
    الى / الأحزاب والحركات السياسية والمنظمات الجماهيرية وكافة الأتحادات والجمعيات
              الثقافية والاجتماعية الكلدانية والشخصيات المستقلة وكل الأخوة المهتمين بالشان الكلداني                                                     
م/ الدعوة الى مؤتمر كلداني موسع.
أيماناً منا بواجبنا القومي الكلداني والرغبة الأكيدة في لم شمل البيت الكلداني الذي يعاني من التمزق والأختلافات السياسية وخاصة داخل الوطن الأُم العراق، وتزامنا مع الدعوة الى أنتخابات جديدة لمجلس النواب وربما ما تعقبها من أنتخابات محلية اخرى, وأيمانا منا بضرورة تفعيل التفاهم والأتفاق السياسي بين منظمات وأحزاب شعبنا الكلداني خدمة لمصالح الشعب ورؤياه السياسية والأجتماعية لذا ندعو الى عقد مؤتمر كلداني عام عبر وسائل التواصل الألكترونية ، وتشكيل لجنة تحضيرية للتهيئة لهذا المؤتمر من كل الجهات التي ستقبل بالأشتراك في المؤتمر ، سواء كانت داخل او خارج العراق تمهيدا لتشكيل مرجعية قومية كلدانية تاخذ على عاتقها التهيئة وأيجاد أفضل السبُل لتعزيزالتواجد في المؤسسات التمثيلية العراقية ، سواء كان ضمن الحكومة المركزية او اقليم كوردستان العراق والحكومات المحلية للمحافظات غير المُنظَمَة (في اقليم ). ان ندائنا هذا لايتقاطع مع توجهات البطريركية الكلدانية في أيجاد مرجعية مسيحية ،ونحن لسنا مختلفين في هذا لكننا نرى ان نتفق نحن اولا في البيت الكلداني ثم ننطلق الى فضاء ارحب ان رغبت الأطراف المسيحية الأُخرى في اللقاء معنا وفق أساس وثوابت متفق عليها من قبل الجميع .                                                                                                   
أن أتحادنا ليست لدية مصلحة خاصة في هذا الأمر، اذ انه ليس حزباً سياسياً يخوض معركة انتخابية انما غايتنا هي وحدة الشعب الكلداني وقواه السياسية في هذا الظرف الحرج الذي يمر به وطننا العراق وشعبنا الذي يعاني من مرارة التشتت والتهجير وعدم عودة الكثير من أبنائه الى مناطق سكناه الأساسية لأسباب كثيرة لا نود التطرق اليها في هذا النداء , أملين من الجميع سرعة الأستجابة لان الظرف والوقت حرج وحاجتنا الى التلاقي أسرع اليوم من الغد  مع خالص تحياتنا ومودتنا العميقة للجميع .   
                                                                                                       
أتحاد الكُتاب والأُدباء الكلدان
الثالث عشر من ايلول لسنة 2020