المحرر موضوع: أرتشاف من ينبوع الذاكرة الثقافية  (زيارة 150 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بولص اﻻشوري‬

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 278
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أرتشاف من ينبوع الذاكرة الثقافية

انا بولص شليطا ملكو النودس من جماعة المهجرين من العراق
الى سوريا لتشتيت شعبنا بعد فشل انتفاضة )7 اب (1933 ضد
حكومة االنكليز التي وعدت شعبنا بنيل حقوقه القومية بعد
مشاركتهم في الحرب العالمية االولى بجانب الحلفاء وايضا وقوفهم
بالمرصاد ضد طموح الترك لضم الموصل اليهم ولكن ارادة وقوة
مقاتلي شعبنا االشوري افشلت احالمهم التترية، وهكذا تم ضمها
الى العراق لتكون اقليما للشعب االشوري الذي شارك في الحرب ،
ولكن وجود النفط وسياسة فرق تسد التي انتجتها سياسة االنكليز
ضد شعبنا العراق ككل حال دون تحقيق امالنا وحسب اتفاقيات
سايكس بيكو وغيرها وانا من مواليد تل مساس في سوريا لعام

2

1941 دخلت المدرسة االثورية في القرية وكان معلمي اللغة
االثورية والدي شليطا ملكو وبعد منتصف الخمسينات عدنا الى
العراق عن طريق الموصل مختفيين عن انظار السلطات العراقية
والسفر الى كركوك .وتم قبولي في المدرسة االثورية االهلية في
كركوك بهوية مزورة في الصف الثالث االبتدائي لحين التعداد
العام 1957 وتم تسجيل مواليدي في االول من تموز 1940 في
محلة بكلرواستمرارية متابعتي الدراسة االبتدائية وكنا ندرس ثالث
لغات هي االثورية واالنكليزية والعربية لحين تخرجنا من الصف
السادس االبتدائي عام 1956/1957ولكن لالسف لم تكن هناك
مدرسة متوسطة وثانوية تابعة للمدرسة االثورية لكي تقوي لغتنا
القومية اكثر فاكثر وبعدها تابعنا دروسنا في الصف االول والثاني
المتوسطة في مدرسة ثانوية ونقابة المعلمين المسائية في كركوك
وبعد ثوة 14 تموز 1958 الوطنية التي اثرت بنا ودفعتنا افكارها
التحررية الى اتجاه اليسار العراقي للدفاع عن حقوق شعبنا العراقي
نحو وطن حر وشعب سعيد تم جاءني احد االصدقاء بالتعرف
على سركون بولص الذي رغب في حينه بالصداقة الفكرية
والثقافية وللحقيقة اقولها بان سركون بولص كان معلمي في
ارشادي الى متابعة قراءة الشعراء العالميين وكتابة نصوص حرة
بدون التزام ببحور الفراهيدي وعرفني على شعراء بغداد، وفي
الستينات اشتد الصراع على السلطة بين القوى الوطنية والقومية
ادت الى صراع دموي بينهما مما جعلتنا ان ننسحب من كركوك
الى بغداد مع القاص سركون بولص وجان دمو وفاضل العزاوي
ومؤيد الراوي وانور الغساني ويوسف الحيدري وغيرهم


https://drive.google.com/file/d/1yMkDEmtJKYHPcPjBNA93n_fn1SHNcqy7/view?fbclid=IwAR0wrpuEveiOk45cq-jcQ5cAC9nDlDp3ALhkY9LHejLAS-9H6IGKfyHS7fw