المحرر موضوع: مقاطعة الطيرهان ومشاهيرها في تاريخ كنيسة المشرق - الجزء الرابع والاخير  (زيارة 196 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نمير لوسيا

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 27
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقاطعة الطيرهان ومشاهيرها في تاريخ كنيسة المشرق - الجزء الرابع والاخير
ܛܒܼܝܼܒܼܹ̈ܐ ܕܛܝܼܪܵܗܵܢ ܒܥܹܕܬܵܐ ܕܡܲܕܢܚܵܐ

سوف نتناول في هذا الجزء الاخير من هذه المقالة اهم الشخصيات التي برزت في هذه المقاطعة الشهيرة والتي لعبت دوراٌ محورياٌ في تاريخ كنيسة المشرق منذ القرن العاشر وحتى مطلع القرن الرابع عشر حيث غابت شمس هذه الابرشية العريقة عن سماء كنيسة المشرق كما غابت شمس كل الابرشيات العريقة في وسط وجنوب العراق ( بيث آرمايي ܒܹܝܬܼ ܐܲܪ̈ܡܵܝܹܐ) وبضمنها الابرشية البطريركية.
نستطيع ان نستشف من سياق الاحداث ان اللغة السريانية كانت هي اللغة المتداولة في هذه المقاطعة حتى مطلع القرن التاسع ومن ثم بدءت هذه اللغة العذبة تفقد بريقها ليس بسبب ضعفها بل نتيجة لتغيّرات الديموغرافية الكبيرة التي حصلت في المنطقة منذ الربع الاول من القرن التاسع بالاضافة الى التطورات الكبيرة في اللغة العربية خلال فترة تزيد على القرنين أصبحت بعدها لغة العلم والثقافة بفضل المفردات والمصطلحات الجديدة التي اضافها العلماء والاطباء والمترجمين المسيحين من اقرب اللغات اليها وهي السريانية التي كانت لها خبرة طويلة تمتد لقرون وقدرة على استيعاب العلوم والثقافة اليونانية . ويذكرلنا ماري بن سليمان في كتاب اخبار بطاركة كرسي المشرق من كتاب المجدل ان الجاثليق مار مكيخا الاول ( ١٠٩٢ - ١١٠٩ م) عندما كان اسقفاً على الطيرهان في الربع الاخير من القرن الحادي عشر كان يترجم للمؤمنين بالعربية ما يقرأ من الكتب الحديثة والقديمة في القداديس دلالة على ان اللغة العربية كانت تغلبت على السريانية في هذه الحقبة الزمنية.
من ابرز من انجبت مقاطعة الطيرهان ( ܛܝܼܪܵܗܵܢ - ܛܵܪܝܼܗܵܢ) في القرن العاشر الحسن بن بهلول الأواني الطيرهاني المعروف في المصادر السريانية بربهلول ( ܒܲܪ ܒܲܗܠܘܼܠ) وهو اديب ولغوي سرياني عاش في القرن العاشر حيث ولد في بلدة أوانا الطيرهانية ( ܐܵܘܵܢܵܐ) جنوب سامراء. علّم بن بهلول في مدارس بغداد ولُقّب بجدارة بالكاتب الماهر ( ܣܵܦܪܵܐ ܡܗܝܼܪܵܐ) .
اشتهر بن بهلول بتأليفه احد اهم المعاجم (سرياني - عربي ) في القرون الوسطى والذي يحسب بحق اضخم موسوعة من نوعها جمع فيه كل ما جاء قبله وبعده وزاد عليه شروحا استقاها من الأئمّة السريان والادباء الكبار في العلوم الطبيعية والفلسفية واللاهوت والشروح الكتابية فاصبح مرجعا لغوياً لكل دارسي اللغة السريانية نظراٌ لاهميته الكبرى ولا نُبالغ ان قلنا بأن الكنائس والاديرة كانت تدفع الغالي والنفيس من اجل استنساخ هذه المخطوطة النفيسة لبن بهلول . ونظراً لاهميته الكبرى لدارسي الادب السرياني في العصر الحديث فقد ترجمه الى الفرنسية اللغوي روبنس دوفال( Rubens Duval) ومن ثم تُرجم الى الانكليزية. قام بن بهلول بتأليف العديد من الكتب وارخ سير السريان المشارقة المغاربة.ويذكر ماري بن سليمان في كتابه المجدل - آخبار بطاركة المشرق ان بن بهلول دعم ترشيح اسقف معلثايا وبانهذرا ( دهوك ) عبدايشوع لرئاسة كنيسة المشرق ضد منافسه كوركيس مطران الموصل واربيل فاصبح عبد ايشوع الاول جاثليقاً لكنيسة المشرق (٩٦٣-٩٨٦ميلادي ) .
يبرز من مقاطعة الطيرهان في النصف الاول من القرن الرابع عشر مؤرخ كبير في كنيسة المشرق الا وهو عمرو بن متى الطيرهاني . ويورد العلاّمة السمعاني أنّه عكف نحو سنة 1340على صياغة جديدة مختصرة لكتاب المجدل . ولا نعرف إذا كان "عمرو بن متّى" قد تعاون مع "صليبا بن يوحنّا" في هذا الأمر. وإن كانت بعض المراجع تشير إلى ذلك . وثمّة نسخة مـن كتاب عمرو فـي المكتبة الفاتيكانية. والصيغة الحالية، أي الجزء الثاني من هذا المجلّد تنسب عامة إلى عمرو. ولكنها على الأرجح عمل الاثنين صليبا بن يوحنّا وعمرو بن متّى. ولصليبا المساهمة الأبرز.أبرز ما يميز الإضافات التي ألحقها صليبا بن يوحنا، وعمرو بن متّى بكتاب المجدل أنها تتناول فترة عصيبة ومهمة من تاريخ العراق والدولة الإسلامية: ألا وهي سقوط بغداد بيد "هولاكو" حفيد "جنكيزخان". وقيام الدولة المغولية على قسم كبير من أرض الإسلام. وقد نشر الاب جيسموندي كتاب المجدل الذي نقحه صليبا وعمرو سنة ١٨٩٦ميلادية في روما باللغة العربية مع مقدمة بالاتينية .
جلس على كرسي اسقفية الطيرهان اساقفة اجلاء اختيروا مطارنة وجثالقة لكنيسة المشرق ومن اشهر هؤلاء الاساقفة الذين اصبحوا جثالقة .

١. الجاثليق ايليا الاول الطيرهاني ( ١٠٢٨- ١٠٤٩م)
وُلد ايليا في كرخ جدان ( بنواحي خانقين ) في النصف الاول من القرن العاشر ودخل بغداد صبياً ونشأ في مدرسة المدائن ورسم كاهناً في مطلع القرن الحادي عشر اقامه الجاثليق يوحنا الخامس بن عيسى ( يوانيس ) ( ١٠٠٠-١٠١١) اسقفاً على الطيرهان لذا سُمّي ( ايليا الطيرهاني ) . انتخب بطريركاً لكنيسة المشرق عام ١٠٢٨ وتوفي عام ١٠٤٩م. يقول عنه صليبا بن يوحنّا وعمرو بن متي الطيرهاني في كتاب المجدل كان الجاثليق ايليا الاول شيخاً كبيرا قديساً فاضلاً سيداً في علماء زمانه.وضع البطريرك ايليا الاول قواعد للنحو السرياني في عهد سيامته على اسقفية الطيرهان كانت اهم ميزاتها تتجلى في تطبيق قواعد النحو العربي في اللغة السريانية للمرة الاولى اذ حتى هذا التاريخ كانت القواعد النحوية السريانية مبنية وفق نظام النحو الاغريقي ولكن الكاتب ايليا الاول لم يتمكن من متابعة هذه المحاولة حتى النهاية.وضع ايليا مقالات في الحق المدني وفي الإرث وموانع الزواج وينسب اليه صليبا مجموعة باثنين وعشرين فصلاً في اصول الدين وتنسب اليه ايضا رتبة تقديس المذبح وكذلك رتبة السجود في عيد العنصرة اضافة الى ملحق ( نصلّي السلام معنا ) الى كاروزوثا الرمش .

٢.الجاثليق مكيخا الاول (١٠٩٢-١١٠٩)
ولد في بغداد وتلقى العلم في مدرسة بغداد وتربى على الزهد والعفاف منذ نعومة اظافره ورسم كاهناً وعمل مدة بالطب يمارسه مجاناً ثم رسمه البطريرك عبديشوع الثاني ( ١٠٧٣- ١٠٩٠) اسقفاً على الطيرهان حيث ظل مدة عشرين عاماً . ويذكر عنه انه كان يشرح لمؤمنيه الاسفار المقدسة بالعربية. رُقيّ الى كرسي مطرانية الموصل واربيل ولما استقرت الاوضاع الداخلية بعض الشيء بعد موت البطريرك عبديشوع توجهت الانظار الى مكيخا وتم اختياره بتأثير من ابي الفرج سعيد ابن ابراهيم الواسطي وكان الواسطي كاهناً وراهباً وطبيبا للسلطان السلجوقي ارسلان ملكشاه .ويروي لنا ماري بن سليمان في كتاب المجدل سلسلة من الاعاجيب التي جرت على يد هذا البطريرك القديس .يقول عنه صليبا بن يوحنّا وعمرو بن متي الطيرهاني في كتاب المجدل كان الجاثليق قديساً فاضلاٌ وزاهداً عفيفاً من اهل دارالروم ببغداد ويعرف بأبن سليمان القنكاني .

ومن الجديربالذكر ان اسقفية الطيرهان تذكر للمرة الاخيرة في مطلع ١٣١٨في المجمع الذي عقده البطريرك الجديد المنتخب طيماثوس الثاني بعد وفاة البطريرك يهبالاها الثالث المغولي اسفر هذا المجمع عن سنّ ١٣ قانونا تتعلق بالادارة الكنسية والحث على الالتزام بالقوانين الرسولية وبقوانين آباء كنيسة المشرق وتذكراعمال المجمع اسماء المطارنة والاساقفة الذين شاركوا فيه وكان بينهم مار شمعون اسقف الطيرهان ومن بعد ذلك يغيب اسم هذه الاسقفية من تاريخ كنيسة المشرق.

ܢܲܡܝܼܪ ܠܘܼܣܸܝܵܐ ܬܸܠܟܦܸܢܵܝܵܐ
Michigan USA
المصادر
١. اخبار فطاركة كرسي المشرق من كتاب المجدل لماري بن سليمان ، صليبا بن يوحنا وعمرو بن متى الطيرهاني.
٢. ادب اللغة الارامية ـ الاب البير ابونا
٣. تاريخ كنيسة السريانية الشرقية - الاب البير ابونا