المحرر موضوع: كلمات من أجل ألشعب وألوطن للأخ مصطفى ألكاظمي ألحلقة ألثانية  (زيارة 58 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل طعمة ألسعدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 85
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كلمات من أجل ألشعب وألوطن للأخ مصطفى ألكاظمي ألحلقة ألثانية

 14 أيلول 2020
1- أنا أعرف ألعلاقة ألخاصة ألتي تربطك بالسيد رئيس ألجمهورية، برهم صالح، وألإتحاد ألوطني ألكردستاني وغيرهم من ألقادة ألأكراد، وكانت آخر مرة رأيتك فيها قبل أكثر من عشر سنوات، في فندق رويال، في ألدوار ألثالث في عَمّان، حين كان ألسيد برهم صالح نائباً لرئيس ألوزراء، و في زيارة إلى عمّان فدعاني للقائكم ألأخ باتين صالح، شقيق ألسيد ألرئيس، وألسيد ألسراج أللذان أحسنا ضيافتي قبل ذلك في ألسليمانية سنة 2008، بعد أن زرتهم بترتيب من ألأخ صباح صابر، عديل ألمرحوم جلال ألطالباني. وكنت أنت يا أخ مصطفى من يصوّر أللقاء كإعلامي.
2- ظهرتِ،أنتَ،  قبل بضعة أيام بصورة منفردة مع ألسيد رئيس ألجمهورية في منطقة جبلية ككل مناطق ألسليمانية، و كانت ألصورة ألتي تجمعكما منفردين توحي لكل لبيب أن ألسيد رئيس ألجمهورية كان يعطيك تعليمات كأستاذ لطالب سابق لديه.
3- أنت ألآن يا أخي ألكريم رئيس وزراء ألعراق، و ليس رئيس وزراء برهم صالح و لا ألبرزاني، و أنت ألحاكم ألفعلي لكل ألعراق من زاخو إلى ألكويت، و رئاسة ألجمهورية منصب تشريفي، و ليس تنفيذي بالمعنى ألكامل للكلمة، وعليك ألعمل وفق إجتهادك ألشخصي ومشورة مستشاريك، إن كان لديك مستشارون بمستوى ألمسؤولية وألكفاءة وألخبرة. لا تكن تابعاً لأحد وفقك ألله.
وألتأريخ ألقريب يحدثنا عن حقائق تُمثّل عاراً على إنتهازية بعض ألقيادات ألكردية ألتي كانت تعارض صدّام ظاهراً لخداع شعبها، و تتعامل معه ضدّ أطراف ألمعارضة سرّاً بما فيها تلك ألأطراف ألتي كانت تدافع عن ألقضية ألكردية كما كنت أدافع عنها في عهد ألمقبور صداّم بكل إخلاصٍ للشعب ألكردي، وفق ما يمليه عليَّ ضميري في ألدفاع عن كلّ مظلوم،  كما كنت أدافع عن بقية ألشعب ألعراقي وأكثريته ألمظلومة. وكانت ألقيادات ألكردية تتسابق في تقديم ألمعلومات عن ألمعارضة ألعراقية سرّاً، بحيث لا يبقى سرّاً لا يصل مكتب ألمقبور قصي صدام حسين، أو مكتب ألرئيس ألمقبور،  كما كانت تلك ألقيادات تقوم بتسليم ألهاربين من ظلم ألمقبور صدام وأجهزته ألقمعية إلى مخابرات ألنظام لينالوا ألتعذيب ألوحشي وألإعدام، وأذكر أدناه مثالين فقط يمثلان عاراً كبيراً على تلك ألقيادات:
أ- مجزرة بشت آشان،  ألتي إقترفها حزب ألإتحاد ألوطني ألكردستاني، حزب ألسيد رئيس ألجمهورية برهم صالح، ضدّ فرق ألأنصار ألذين كانوا أغلبهم من ألعرب وخصوصا ألشيوعيين و ألهاربين من ظلم صدّام، و الهاربين من ألخخدمة ألعسكرية، وكانوا يقاتلون إلى جانب ألشعب ألكردي ضد ألطاغية و نظامه ألدكتاتوري ألبغيض. ونُفَذِتْ ألمجزرة  في ألأوّل من آيار سنة 1983، فقتلوا أغلب من كان في ألقاعدة ألمسالمة ألتي كانت مركز إعلام وإسعافات، و تمّت ألجريمة بعد إجتماع مع ألمقبور برزان ألتكريتي و بناءً على طلبه، و كانت بقيادة شريك ألطالباني في ألقيادة نوشيروان مصطفى ( 2017-1944) وراح ضحيتها أكثر من 70 أسيراً من ألذين كانوا في ألقاعدة ألتي لم تكن مسلحة،  ولا قاعدة قتال. و هنالك عدد غير قليل من ألجرائم ألتي قام بها الإتحاد ألوطني ألكردستاني لا مجال لذكرها في هذه ألمقالة. و كلها موثقة و بالأسماء لدى ألحزب ألشيوعي ألعراقي، ألضحية ألأولى لعدة مجازر قام بها ألإتحاد.
ب- إن كنت لا تتذكّر  ألمجزرة أعلاه بسبب صغر سنّك وقتّئذٍ يا أخي ألكريم، فلا شكّ أنك تتذكر ألجريمة ألأخرى ضد ألمؤتمر ألوطني ألعراقي و بقية فصائل ألمعارضة حين إتفق مسعود ألبرزاني مع ألمقبور صدّام على إحتلال أربيل ألتي كانت تحت سيطرة ألإتحاد ألوطني ألكردستاني، و صلاح ألدين مركز ألمؤتمر ألوطني وشركائه في ألمعارضة، بتأريخ 31 آب 1996 و راح ضحيتها 100 معارض عراقي من زملائك أسرتهم قوات ألطاغية صدّام و تَمَّ إعدامهم بدمٍ بارد، كما صودِرَ ما وجدته قوات صدام في مقر ألمؤتمر ألوطني ألعراقي بقيادة ألمرحوم أحمد ألجلبي من وثائق و حواسيب و غير ذلك. ناهيك عن قتلى و   ضحايا قوات ألإتحاد ألوطني ألكردستاني ألتي طاردتها قوات ألنظام حتّى ألسليمانية وإحتلّت أجزاءَ منها، وهرب ألطالباني ونوشيروان مصطفى وغيرهم من قادة ألإتحاد إلى إيران. وأصبحت أربيل عاصمة للبارازانيين منذ ذلك ألتأريخ كهدية من ألمقبور صدام إلى صديقه و حليفهُ سرّاً مسعود و تثميناً لخدماته له.
ليتخيّل ألمرء، قائد حزب كردي يغدر بقائد حزب كردي آخر وقواته بالإتفاق مع أسوأ طاغية في ألتأريخ، رغم معارك ألأنفال ألتي راح ضحيتها 182 ألف مواطن كردي، و دفن ثمانية آلاف برزاني في مقابر جماعية في شتّى أنحاء ألعراق  ، وقيام ألمقبور صدام بإعدام ثلاثة من أشقاء مسعود مصطفى ألبرزاني و هم عبيدألله و لقمان و صابر، و (بصراحة هذه ليست أخلاق ملا مصطفى ألبرزاني).  وألحزبان كلاهما قاما بقتل أو تسليم ضيوف مناصرين لهم في ديارهم، و هذا ما لا تقبله ألأعراف ألعشائرية و لا ألإجتماعية ألسليمة.
أنا أؤكد أنّ ألمثالين أعلاه لا يمثلان أخلاق ألشعب ألكردي ألذي يعرف مثقفوه كم دافعت عنهم بكل شجاعة و من على شاشات ألمحطات ألفضائية كالدكتور محمود عثمان عضو مجلس ألحكم ألسابق ، و هوشيار زيباري وزير ألخارجية ألأسبق، و ألأخ صباح صابر، و ألمرحوم جلال ألطالباني، على سبيل ألمثال لا ألحصر، كما كتبت عشرات ألمقالات ألتي دافعت عن ألشعب ألكردي ألشقيق فيها من جملة ألمئات ألتي كتبتها ضد ألمقبور صدام ونظامه ألدموي ألهمجي قبل نيسان 2003.
ولكنّك ألآن أمام مثل هكذا قادة يا أخي ألعزيز وأخلاقياتهم، وإن إختلفت ألأسماء، فهذا ألخبز من ذاك ألعجين. فالمراوغات حول ألإتفاقيات مع بغداد سائرة على قدم وساق منذ سنة 2004 لح الآن، و وفد ذاهب و وفد قادم كلّ شهر أو شهرين دون أيّ إتفاق لحين تبديل ألحكومة ليبدأوا ألكرّةَ من جديد، وإن إتفقوا لم ينفذوا ألإتفاق، و إن تعهدوا نقضوا ألعهد، ويعيدون ألكرَّةِ من جديد ألمرّةَ تلوَ ألأُخرى،  و هكذا و كأننا أمام ألقضية ألفلسطينية ، حتى أصبح ذهابهم و أيابهم مسخرةً أمام ألشعب، و سخرية على كل ألحكومات ألإتحادية.  فلا تكن كسابقيكّ يا أخي ألكريم، و يجب أن تكون أنت صاحب ألقرار، و لا تجعلهم يماطلون و يناورون، و يتمسخرون  كعهدهم،  فأنت رئيس ألحكومة و ليس غيرك، و ألمأمول منك أن تراعي مصلحة ألشعب ألعراقي بكامله في قراراتك و في كل محافظاته دون تمييز، فالشعب ألكردي ألعزيز مثل ألشعب ألعربي و ألأقليات ألأخرى في ألشمال و  ألوسط و ألغرب و ألجنوب، مغلوبٌ على أمره بأحزاب فاسدة حتّى ألنخاع.
إنّ ألتثقيف ألذي جرى ويجري في كردستان ضد كل ما هو عربي منذ 2003 وقبلها شيء مؤلم لا يدلّ على نوايا حسنة من قبل ألأحزاب ألكردية، ومن ألمشهور عن أحدهم (وهو مسؤول كبير) قوله لشخص ذكر كلمة عربي: إغسل فمك، بما يعني أنّ فم ألمتكلم تنجّس بمجرّد ذكر كلمة عربي. هذه أسفل و أقبح أشكال ألعنصرية، و أكثرها لؤماً و إستهزاءً بالبشر. و نسي ذلك ألرجل أنّ ألشعب ألعربي في ألعراق ضحّى كثيراّ و دافع عن ألشعب ألكردي سرّاً قدر ألمتاح، و قدّم أضعاف تضحيات ألشعب ألكردي ألشقيق في زمن ألمقبور صدام. 
4- إنّ توجيهات ألمرجعية ألدينية،  يوم 12 من ألشهر ألحالي، أثناء مقابلة ممثلة ألأمم ألمتحدة في ألعراق، جينين بلاسخارت، وحسب بيان مكتب ألسيد ألسيستاني حفظه ألله * ألمذكور في ألرابط ألألكتروني في نهاية ألمقالة، تمثل جزأً هامّاً من ألأهداف ألتي على ألحكومة بقيادتكم أنتم تنفيذها كما مذكور أدناه:
أ- ألإنتخابات: لا بد أن تجري وفق ألهوية ألبايولوجية (بصمة ألعين، و ألإبهام، وهوية غير قابلة للتزوير مع معلومات كاملة عن إسمِ ألمُنتَخِب (كما ذكرت في مقالتي في ألثاني من أيلول) و ألرقم ألوطني لكل ناخب، وإن لم يكن لكل مواطن رقم وطني مسجل لدى ألحكومة لحد ألآن، يجب إنْجازَ ذلك، و هذا ليس عسيراً في زمن ألحواسيب، و أن تقوم بإجراء ألإنتخابات شركات عالمية مرموقة مختصة و موثوق بها من ألدول ألأوروبية (و ليس ألشيوعية سابقاً لأنّ أغلبها فاسدة مثل حكامنا) و يجب أن توزع كامرات مراقبة متعددة في كل مركز إنتخابي دون إستثناء (كما إقترح ألأخ محمد توفيق علّاوي) بما في ذلك إقليم كردستان، و مرتبطة بالمركز ألعام للإنتخابات بحبث تصوّر ألعملية ألإنتخابية بدقة من بدايتها لغاية غلق ألصناديق ، وتؤخذ ألصناديق من قبل ألهيئة أو ألشركة ألتي تجري ألإنتخابات إلى مراكز ألفرز ألألكتروني فور إنتهاء وقت ألتصويت بحيث يمكن إعلان ألنتائج لكل ألبلاد خلال ساعة واحدة أو ساعتين ، و بإشراف تام من قبل ألأمم ألمتحدة ومراقبين دوليين.
 ومن ألأفضل منع ممثلي ألأحزاب ألفاسدة دون إستثناء من ألحضور أو ألتدخل في ألعملية ألإنتخابية، أو ألتأثير على ألناخبين ألكرام  بأي شكلٍ من ألأشكال. و بكل صراحة، وبعد ألتجارب ألمريرة ألسابقة، لايثق أحد بالمفوضية (ألمستقلة) ألعامة للإنتخابات غير ألأحزاب ألفاسدة ألتي أسستها وفق ألمحاصصة ألطائفية ألمقيتة.
ب- ألمراكز ألحدودية: يجب أن تكون بإشراف ألحكومة ألمركزية بشكل مطلق مع مشاركة ألسلطات ألمحلية في ألسليمانية ودهوك وأربيل وألموصل. و هذا يقتضي أن يتم تعيين موظفين إتحاديين و قوات حماية لهم في كافة ألمراكز و دون إستثناء بما في ذلك ألمنافذ ألغير شرعية ألتي تستخدم لتهريب ألنفط ألخام وألمشتقات ألنفطية إلى إسرائيل أو غيرها من ألدول.
ج- و في موضوع مكافحة ألفساد، سمعنا جَرْشاً كثيراً، ولم نر أي طحين. يجب إستهداف رؤوس ألفساد وأذنابهم ومشاركيهم في ألقطاع ألخاص من ألقمة إلى ألقاعدة، كما كتبت في مقالتي ألسابقة، و يجب إسترجاع ما سرقوه منهم وهم صاغرين، مع منح فرص مخففة لمن يرجع ألأموال و ألمنهوبات أو أثمانها من تلقاء نفسه.
د- في مجال ألقوات ألأمنية و وزارة ألدفاع وألداخلية يجب طرد كل ضباط ألدمج دون إستثناء، لتبقى تلك ألقوات مهنية بحَقّ، و خالية من ضباط أميين أو معممين أو (جايجية) برتبة فريق أو لواء من ألأحزاب أو حتى ملازم ثاني. مهزلة لم تحدث في أي مكان متحضّر في ألعالم.
ذ- يجب سحب كل أسلحة ألأحزاب و ألميليشيات دون إستثناء. و لابدّ أن نسأل، كيف يأتي مستثمرون أجانب إلى بلدٍ تُقصَفْ أهم مراكز ألحكومة فيه بالصواريخ (ألمنطقة ألسوداء) و مطاره ألدولي ألرئيسي و ألحكومة عاجزة عن إيقاف مجرم واحد من هؤلاء ألذين لا يريدون خيراً لا للبلاد و لا للعباد و تحركهم قوى خارجية لئيمة؟ يجب تشخيص كل من قام بأي قصف أو إعتداء أو قتل لأي متظاهر أو رجل أمن أو جندي و إعتقاله و معاقبته أشد ألعقاب وفق ألقانون، و إلّا ما هو عمل ألأمن ألوطني و مستشاره  ألهمام أو ألمخابرات  و وزارة ألداخلية وأجهزتها ألعديدة ، فإن لم يستطيعوا ذلك سيثيرون ألشبهات بأنهم مشاركون في هذه ألجرائم. و أقتبس ما يلي من بيان ألمرجعية ألرشيدة بعد مقابلة بلاسخارت:
إن اجراء العدالة بحق كل الذین اقترفوا الجرائم المذكورة سیبقى مطلباً ملحاً لا بد من أن یتحقق في یوم من الأیام، وھو الأسلوب الناجع في المنع من تكرارھا والردع عن العود الى أمثالھا.
وأرجو أن تسامحني ألمرجعية ألعزيزة  بالمطالبة بتحقيق ألمطلب بأسرع وقت ممكن، و ليس في يوم من ألأيام، قد
يكون هذا أليوم بعد عشرات ألسنين يوم لا يبقى في ألعراق لا زرع ولا ضرع لا سمح ألله.

ر- ورد في بيان ألمرجعية ما يلي حرفياً: ثالثاً: إن الحفاظ على السیادة الوطنیة ومنع خرقھا وانتھاكھا والوقوف بوجه التدخلات الخارجیة في شؤون البلد وإبعاد مخاطر التجزئة والتقسیم عنه مسؤولیة الجمیع، وھو یتطلب موقفاً وطنیاً موحداً تجاه عدة قضایا شائكة ّ تمس المصالح العلیا للعراقیین حاضراً ومستقبلاً، ولا یمكن التوصل الیه في ظل تضارب الأھواء والانسیاق وراء المصالح الشخصیة أو الحزبیة أو المناطقیة، فالمطلوب من مختلف الأطراف الارتقاء الى مستوى المسؤولیة الوطنیة وعدم التفریط لأي ذریعة بسیادة البلد واستقراره واستقلال قراره السیاسي.
كلام رائع يجب ألإلتزام بتحقيقه.
 
5- فيما يخص ألوضع ألإقتصادي في ألعراق أقول لك يا عزيزي: إنّ ألوقت من ألكاليفورنيوم ((Californium، وليس ألوقت من ذهب، حيث أنّ هذا ألمعدن أغلى معدن في ألعالم، وأغلى من ألذهب ب 4300 مرة، ويصل سعره إلى ثلاثة ملايين دولار للغرام ألواحد.
و أكرّر أنه لا مناص من إستقدام ألمستثمرين عرباً أو غير عرب من كافة دول ألعالم ألراغبة بالإستثمار في مشاريع عملاقة كما ذكرت في مقالتي ألسابقة، و في كافة ألمجالات كالطاقة ألكهربائية أساس ألتقدم، و ألمشاريع ألصناعية ألمدنية و ألعسكرية، و مصانع ألسيارات، و ألساحبات ألزراعية، و سيارات ألحمل، و ألمشاريع ألزراعية و ألسكنية و ألخدمية. هكذا يتمّ تقليص ألبطالة و تحويل ألفائضين في ألدوائر ألحكومية إلى تلك ألمشاريع، و ليس بالتعيينات ألتي تستنزف أموال ألخزينة. و هؤلاء ألمستثمرون لن يأتوا ما دام هنالك جهلة مجرمين لا يعرفون أن إطلاق ألصواريخ على أماكن عديدة في بغداد تجعل ثقة ألمستثمرين معدومة،  و رأس ألمال جبان كما هو معلوم. لذلك يجب أن تكون وحكومتك كالسيف ألبتّار في مسألة حفظ ألأمن وألقضاء على مطلقي ألكاتيوشا و مصادرة ما يوجد من هذه ألصواريخ  و غيرها من أسلحة خفيفة وثقيلة في سوق مريدي و في ألشعلة، حيث قام بعض ألضباط ألخونة ببيع ما يستولون عليه من أسلحة من داعش أو غيرها ، أو سرقوها من وحدات ألجيش أو ألشرطة ألإتحادية أو غيرهما لتجار في ألسوقين ألمذكورين. كما يجب ألقضاء على  ألجرائم ألفردية وألسياسية ألحزبية، ولديك ملايين في وزارة ألداخلية ووزارة ألدفاع يجب أن يكونوا مع سياستك أو عليهم أن يستقيلوا، أو يقالوا، فبعضهم ينطبق عليه ألقول (إسمك بالحصاد ومنجلك مكسور).
6- يجب تطهير مؤسسات ألإستثمار من أللصوص وألفاسدين تطهيراً تامّاً، فهؤلاء ألخونة هم من يعرقل ألإستثمار بمطالبهم من ألرشاوي ألنقدية وغيرها، و لا يمكن أن يقوموا بمنح فرصة أو إجازة إستثمار دون ذلك أبداً.

7- على ألمصارف ألأهلية ألتي أتخمها مزاد ألعملة بمليارات ألدولارات بمساعدة ألخونة في ألبنك ألمركزي، وقامت بتهريب أموال ألبلاد إلى كافة دول ألعالم، عليها دون إستثناء أن تعلن بأسرع وقت عن تمويل مشاريع ألمواطنين ألعراقيين بشروط ميسرة جدّاً، وفوائد لا تتجاوز ألواحد إلى  2% سنوياً بغية إنعاش ألإقتصاد و  تشغيل أكبر عدد من ألعاطلين عن ألعمل.

8- من ألمستحسن تشكيل لجنة من ألمستشارين ألمستقلين ألشرفاء ذوي ألكفاءة وألخبرة وألسمعة ألطيبة، وهم كُثْرُ ، للإشراف على مشاريع ألإستثمار،  بحيث لا تتم ألموافقة على اي مشروع الا بعد  أن يمُرَّ على اللجنة ألتي تدرسه بسرعة وتتأكد من خلوِّهِ من ألفساد، و دون أي تأخير، و توافق عليه أو ترفضه. وليكن شعار هذه أللجنة: يعمر الاخيار مادمره الاشرار.

9- يجب وضع خطط لمشاريع زراعية كبرى للحبوب وألفواكه بما فيها ألحمضيات وألخضروات و كافة ألمنتجات ألزراعية ، تُسقى سَيْحاً من مياه دجلة وألفرات وروافدهما، أو بالمضخات ألضخمة. كما يجب زراعة صحاري ألعراق مستفيدين من ألمياه ألجوفية ألمتوفرة في شتّى مناطق ألبلاد. إضافةً إلى مشاريع تربية ألحيوان ومصانع ألألبان وألدواجن وألمنتجات ألأخرى ألمطلوبة في ألدول ألأوروبية وهي لا حصر لها، وبذلك يمكن تشغيل مئات ألآلاف من ألأيدي ألعاملة وينتعش ألإقتصاد ألوطني. كما يجب حماية ألمنتج ألمحلّي وإيقاف إستيراد منتجات ألدول ألأخرى من كافة ألأصناف ألتي يمكن توفيرها محليّاً.

10- لا بدَّ من وضع حلول لمشاكل مشاريع ألقطاع ألخاص ألصناعية وألزراعية وألخدمية وغيرها، وإعادة تشغيل ألمتوقف منها  بأسرع وقت ممكن وتطويرها.

11- تشغيل ألمصانع ألحكومية ألمتوقفة بدون إستثناء بما فيها مصانع ألتصنيع ألعسكري ومصانع ألسيارات وألساحبات، إن بقي منها شيئاً.

12- نأمل من حكومتك يا أخي ألعزيز أن تصارح ألشعب ببيان يطالبه بأن يكون خلّاقاً لفرص ألعمل، وأن يعتمد على نفسه،  و أن لا ينتظر ألوظائف ألحكومية، فلا يمكن لأي حكومة أن تقوم بتعيين مئات ألآلاف ألمتخرجين سنوياً من ألثانويات وألجامعات ألذين عيونهم على ألوظيفة ألحكومية فقط. و يجب إيقاف مهزلة ألتعيينات في أجهزة ألدولة ألمتخمة بأكثر من 70% من ألفائضين عن حاجتها وفق ألنظام ألإداري للدول ألمتحضرة.

طعمة ألسعدي / لندن 14  09 2020