المحرر موضوع: انطلاق المؤتمر التأسيسي الأول لاتحاد الإيزيديين سوريا  (زيارة 72 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1879
    • مشاهدة الملف الشخصي

بحضور 200 مندوبًا وقوى سياسية وعسكرية ومؤسسات مدنية انطلقت أعمال المؤتمر التأسيسي الأول لاتحاد الإيزيديين سوريا، تحت شعار "بوحدتنا ستتحرر عفرين وسري كانيه". 

تحت شعار "بوحدتنا ستتحرر عفرين وسري كانيه"، وبحضور العشرات من الإيزيديين في شمال وشرق سوريا، وممثلين عن الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، ومجلس سوريا الديمقراطية، وقوات سوريا الديمقراطية، ووحدات حماية الشعب، وحركة المجتمع الديمقراطي، وممثلين عن أحزاب الوحدة الوطنية الكردية، وممثلين عن المجلس الوطني الكردي، وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني، والمجتمع الإسلامي الديمقراطي، انطلقت أعمال المؤتمر التأسيسي الأول لاتحاد الإيزيديين سوريا، في صالة بيلسان في ناحية عامودا.

بدأت فعاليات المؤتمر التأسيسي لاتحاد الإيزيديين بالوقوف دقيقة صمت إكرامًا وإجلالًا لأرواح الشهداء، تلتها تراتيل دينية من قبل أطفال دورة الشهيدة لافا جندو.

بعدها عُرضت كلمة وكيل الإمارة للعلاقات الخارجية لبيت الإمارة الايزيدية الأمير جاهور علي بك، عبر فيديو مسجل، وبارك انعقاد المؤتمر على جميع الحضور وعلى الإيزيديين في سوريا.



تلتها كلمة الناطق باسم اتحاد إيزيديي سوريا سليمان جعفر، وقال: "نحن سعداء عندما نراكم تجتمعون هنا لتكونوا شهودًا على حدث تاريخي يحدث لأول مرة بين إيزيديي سوريا، حاولنا كثيرًا أن نجتمع لنضع حدًّا للكوارث التي تلحق بنا، وأن نتفق على وحدة الصف الإيزيدي بغض النظر عن الانتماءات السياسية والفكرية".

وتطرق جعفر في كلمته إلى المراحل التي مر بها الإيزيديون قبل الثورة من خلال تنظيم الشبيبة وفتح مقرات، وقال: "افتتحنا أول مدرسة لتعليم الديانة الإيزيدية في قرية باصوفا بإقليم عفرين، وعقدنا عدة مؤتمرات وكونفرنسات في عفرين، ومع تشكيل الإدارة الذاتية الديمقراطية تنفس الإيزيديون الصعداء لأول مرة في تاريخ سوريا، وتابعنا نشاطنا حتى تعرضنا مرة أخرى للظلم والاحتلال من قبل تركيا ومرتزقتها بداية عام 2018".

وأكد جعفر أن اتحاد إيزيدي سوريا سيكون بيتًا لكل إيزيدي في سوريا والمهجر.

وشجب جعفر المؤامرات والسياسيات التي تحاك ضد الشعب الإيزيدي في شنكال الذي قدم أكثر من 400 شهيد أثناء هجمات مرتزقة داعش، للحفاظ على وجوده.

بعدها عُرض سنفزيون عن احتلال عفرين وسري كانيه من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، وشنكال أثناء هجمات مرتزقة داعش.

ومن المقرر أن تلقى كلمات من قبل مجلس سوريا الديمقراطية، والإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا، وكلمة الإدارة الذاتية الديمقراطية لشنكال، وكلمة المرأة الإيزيدية، وكلمة مجلس اتحاد إيزيديي سوريا في الخارج وكلمة باسم حركة المجتمع الديمقراطي.

وبعد الانتهاء من الكلمات، سيتم قراءة النظام الداخلي والنقاش على بنوده من قبل الأعضاء المشاركين في المؤتمر البالغ عددهم 200 عضوًا وعضوة، وبعد ذلك سيتم انتخاب المجلس العام، وقراءة البيان الختامي للمؤتمر.