المحرر موضوع: الاعلامي الاذاعي فابيان نوئيل لـ (عنكاوا كوم) محطاتي مع المايكرفون عديدة وهذه هي تفاصيلها  (زيارة 350 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 35957
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاعلامي الاذاعي فابيان نوئيل  لـ (عنكاوا كوم) محطاتي مع المايكرفون عديدة وهذه هي تفاصيلها

عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد

يمتلك خامة صوتية مميزة  لاتخطاها الاذن ،  وله محطات عديدة مع المايكرفون في الاذاعات التي اطلقت اثيرها لاسيما في بلدة عنكاوا ..انه الاعلامي الاذاعي فابيان نوئيل  الذي حل ضيفا على موقع (عنكاوا كوم ) للحديث عن اهم ما يميز العمل الاذاعي وشجون اخرى في سياق الحوار التالي :

*بداية  ماهي المحطات الاعلامية  التي عملت فيها  وكيف استهواك العمل الاذاعي  في ابرز تلك المحطات ؟

-بالتاكيد ان دراستي الاكاديمية كان لها الفضل في  ان انجذب نحو هذا الميدان  فانا  خريج اكاديمية الفنون الجميلة  بجامعة بغداد  للعام 2002-2003 وفي قسم الفنون التشكيلية  وبعد سقوط النظام عملت صحفيا كاتبا للمقالات في عدد من الصحف البغدادية اذكر منها جريدة الصباح والصباح الجديد والاديب وجريدة بدر  اضافة لجريدة الفرات والى جانب كتابة للمقالات فكنت ايضا ارفد تلك الصحف المذكورة بالقصائد مع تخطيطات بالحبر  وبعد انتقالي للاستقرار في مدينة اربيل وبالتحديد بلدة عنكاوا في عام 2007 حدثت انتقالة في حياتي نحو الاعلام المرئي فخلال هذا العام عملت مخرج منفذ في فضائية عشتار  حيث كنت من خلال دراستي في الاكاديمية اتامل واتابع تنفيذ الادوار  المسرحية التي تجري في الاكاديمية برغم بعدها عن تخصصي  الفني  وصناعة المشهد  لذلك رسخت الكثير من التفاصيل التي تمنيت بان تسنح الفرصة  لالعب دور المخرج بتنفيذها  واذكر في هذه المرحلة فضل اساتذة كبار  ساندوني في هذه المهمة اذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر  الاعلامي موفق حداد رئيس القسم الهندسي في الفضائية اضافة لمدير قسم الاخبار الاعلامي القدير شمعون متي  اما العمل الاذاعي فكانت اولى محطاته في عام 2012 فخلال هذا العام كنت من ضمن المؤسسين لراديو عنكاوا    حيث عملت من خلاله كمعد ومقدم لعدد من البرامج  وبعدها بنحو عامين  اي في عام 2014  كنت ضمن كادر راديو السلام الذي تبلور على خلفية ماساة النزوح التي عاشها ابناء شعبنا على اثر طردهم من قبل عناصر تنظيم الدولة الاسلامية  فعملت في هذه الاذاعة بكل الادوار الاذاعية  وفي العام الماضي  اي عام 2019  عملت ضمن كادر اذاعة مريم في عنكاوا  كمعد ومقدم للبرامج وهو على فكرة راديو عالمي  مرتبط بالفاتيكان  ويبث في نحو 72 دولة في مختلف دول العالم ..

*من خلال هذه المحطات المتعددة ، هل تذكر لنا  مواقف رسخت بذاكرتك عما واجهته خلال  عملك في الاعلام ؟

-في الحقيقة مازالت ترسخ بذاكرتي تلك التغطية الميدانية التي انجزتها وانا اعمل ضمن كادر فضائية عشتار حيث كنا من اوائل الفضائيات التي غطت تحرير مدينة الموصل  فضلا عن مناطقنا بسهل نينوى  وكمراسل للفضائية فقد رافقت العسكريين  في قيامهم بتحرير المدينة والاطلاع عن كثب بما صنعه صناع الشر والظلام  في هذه الحواضر من تخريب وتهديم وفوضى عارمة في  كنائسنا واديرتنا  ومن خلال هذا العمل ايضا كانت هنالك مواقف كثيرة ربما بعضها ارغمني على البكاء  مثل موقف بعض الناجيات الايزيديات  التي التقين ذويهن لاول مرة بعد نحو ثلاثة اعوام  كما اتذكر  احدى النسوة التي كانت على اطلال منزلها  المدمر بمدينة الموصل  وتحديدا في المنطقة القديمة  تناشد الجهات لمساعدتها باخراج جثة زوجها من تحت الانقاض ..

*وبرايك ما هي التفاصيل التي يمكن تشخيصها من خلال العمل الاذاعي ؟

-مثلما تعرف حضرتك فان  العمل الاذاعي يعتمد بالدرجة الاساس على الصوت فقط  حيث يبدو في هذه الحالة معادل صوري  بالمقارنة مع التلفاز  فلذلك يمنحك هذا الامر مسؤولية اكبر ..

*من خلال  الاطلاع على سيرتك نجد هنالك  فواصل للعمل كمعد ومقدم للبرامج في الاذاعة برايك ما هي الاسس التي يعتمدها  هذا الامر ؟

- الاهم في هذا الامر هو البحث عما يطلبه الناس او المستمعون  وتلبية  متطلباتهم  كما عملت في راديو مريم على اعداد برنامج حواري يعتمد البحث عن نخب من الناس الذين لديهم محطات مهمة في العمل الكنسي  فلذلك اسعى لحوارهم  وابحث من خلال التعرف عليهم عن الاسئلة التي تكشف جهودهم في هذا الشان لطرحها عليهم في سياق الحوار  ولاشك في ان الاسئلة التي تطرح في الحوار يجب ان تكون حرفية  لايصال الفكرة الى المتلقي ..

*العمل الاذاعي يمر الان بمرحلة انتقالية حاله حال الصحافة الورقية في ظل سطوة  اعلام السوشيال ميديا ، برايك كيف ينجو العمل الاذاعي من هذه المعضلة ؟

-مهما يشهد العالم من تطور لكن فواصل ومنافذ العمل الاعلامي قد لاتتاثر بالدرجة التي يكشف عنها بعض الاعلاميين  وانا اشخص هذا الامر من خلال مواصلة  المواطنين وتفاعلهم مع البرامج التي نذيعها وهي بلاشك نافذتهم للكشف عما يطلبونه او يشعرون به  فهي تمثل صوتهم  نحو الجهات المسؤولة لغرض حل مشاكلهم والنظر في قضاياهم  لذلك اشعر بالسعادة حينما يتصل بي شخص ويؤكد انه عانى معاناة  برزت خلال الاذاعة وتم حلها من قبل المسؤولين لدى سماعها في الراديو ..

*تنحو بعض الاذاعات اليوم لغرض اقران عملها بعرض بعض البرامج التي  تبثها في مواقع التواصل الاجتماعي ، كيف تقيم هذه الفكرة ؟

-انا اجدها مناسبة جدا  خصوصا وانه للبرامج وقت محدد في  بثها على اثير الاذاعة قد تمنع اشخاص كثر من سماعها لذلك تبدو فرصة بثها على مواقع التواصل مناسبة  لغرض استماع ومشاهدة الناس لها في اوقات تبدو مناسبة لهم ..

 

 
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية