المحرر موضوع: كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخر  (زيارة 425 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 35957
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخر

عنكاوا دوت كوم/وكالة الأناضول للأنباء
تبهر منطقة "إهلارا" وسط تركيا، حيث توجد كاتدرائية "سليما" التي أقام فيها المسيحيون طقوسهم لأول مرة قبل نحو 1700 عام، زوارها بأديرتها، وطرقها، ومداخن الحوريات (القلنسوات الصخرية). وبُنيت الكاتدرائية من طابقين، وهي منحوتة في الصخور، وتُعد أكبر كاتدرائية بمنطقة "كبادوكيا" السياحية، إضافةً لكونها تعد بوابة الدخول إلى "وادي إهلارا" بالمنطقة. كما تحتوي على كنيسة للعبادة وأماكن معيشية كالمطابخ ومستودعات التخزين وغرف تحمل آثار الفن البيزنطي، وتتزين الجدران برسومات تجسد صعود السيد المسيح والسيدة مريم إلى السماء. ( Abdullah Coşkun - وكالة الأناضول )

كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخرFotoğraf: Abdullah Coşkun
تبهر منطقة "إهلارا" وسط تركيا، حيث توجد كاتدرائية "سليما" التي أقام فيها المسيحيون طقوسهم لأول مرة قبل نحو 1700 عام، زوارها بأديرتها، وطرقها، ومداخن الحوريات (القلنسوات الصخرية). وبُنيت الكاتدرائية من طابقين، وهي منحوتة في الصخور، وتُعد أكبر كاتدرائية بمنطقة "كبادوكيا" السياحية، إضافةً لكونها تعد بوابة الدخول إلى "وادي إهلارا" بالمنطقة. كما تحتوي على كنيسة للعبادة وأماكن معيشية كالمطابخ ومستودعات التخزين وغرف تحمل آثار الفن البيزنطي، وتتزين الجدران برسومات تجسد صعود السيد المسيح والسيدة مريم إلى السماء. ( Abdullah Coşkun - وكالة الأناضول )

كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخرFotoğraf: Abdullah Coşkun
تبهر منطقة "إهلارا" وسط تركيا، حيث توجد كاتدرائية "سليما" التي أقام فيها المسيحيون طقوسهم لأول مرة قبل نحو 1700 عام، زوارها بأديرتها، وطرقها، ومداخن الحوريات (القلنسوات الصخرية). وبُنيت الكاتدرائية من طابقين، وهي منحوتة في الصخور، وتُعد أكبر كاتدرائية بمنطقة "كبادوكيا" السياحية، إضافةً لكونها تعد بوابة الدخول إلى "وادي إهلارا" بالمنطقة. كما تحتوي على كنيسة للعبادة وأماكن معيشية كالمطابخ ومستودعات التخزين وغرف تحمل آثار الفن البيزنطي، وتتزين الجدران برسومات تجسد صعود السيد المسيح والسيدة مريم إلى السماء. ( Abdullah Coşkun - وكالة الأناضول )

كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخرFotoğraf: Abdullah Coşkun
تبهر منطقة "إهلارا" وسط تركيا، حيث توجد كاتدرائية "سليما" التي أقام فيها المسيحيون طقوسهم لأول مرة قبل نحو 1700 عام، زوارها بأديرتها، وطرقها، ومداخن الحوريات (القلنسوات الصخرية). وبُنيت الكاتدرائية من طابقين، وهي منحوتة في الصخور، وتُعد أكبر كاتدرائية بمنطقة "كبادوكيا" السياحية، إضافةً لكونها تعد بوابة الدخول إلى "وادي إهلارا" بالمنطقة. كما تحتوي على كنيسة للعبادة وأماكن معيشية كالمطابخ ومستودعات التخزين وغرف تحمل آثار الفن البيزنطي، وتتزين الجدران برسومات تجسد صعود السيد المسيح والسيدة مريم إلى السماء. ( Abdullah Coşkun - وكالة الأناضول )

كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخرFotoğraf: Abdullah Coşkun
تبهر منطقة "إهلارا" وسط تركيا، حيث توجد كاتدرائية "سليما" التي أقام فيها المسيحيون طقوسهم لأول مرة قبل نحو 1700 عام، زوارها بأديرتها، وطرقها، ومداخن الحوريات (القلنسوات الصخرية). وبُنيت الكاتدرائية من طابقين، وهي منحوتة في الصخور، وتُعد أكبر كاتدرائية بمنطقة "كبادوكيا" السياحية، إضافةً لكونها تعد بوابة الدخول إلى "وادي إهلارا" بالمنطقة. كما تحتوي على كنيسة للعبادة وأماكن معيشية كالمطابخ ومستودعات التخزين وغرف تحمل آثار الفن البيزنطي، وتتزين الجدران برسومات تجسد صعود السيد المسيح والسيدة مريم إلى السماء. ( Abdullah Coşkun - وكالة الأناضول )

كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخرFotoğraf: Abdullah Coşkun
تبهر منطقة "إهلارا" وسط تركيا، حيث توجد كاتدرائية "سليما" التي أقام فيها المسيحيون طقوسهم لأول مرة قبل نحو 1700 عام، زوارها بأديرتها، وطرقها، ومداخن الحوريات (القلنسوات الصخرية). وبُنيت الكاتدرائية من طابقين، وهي منحوتة في الصخور، وتُعد أكبر كاتدرائية بمنطقة "كبادوكيا" السياحية، إضافةً لكونها تعد بوابة الدخول إلى "وادي إهلارا" بالمنطقة. كما تحتوي على كنيسة للعبادة وأماكن معيشية كالمطابخ ومستودعات التخزين وغرف تحمل آثار الفن البيزنطي، وتتزين الجدران برسومات تجسد صعود السيد المسيح والسيدة مريم إلى السماء. ( Abdullah Coşkun - وكالة الأناضول )

كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخرFotoğraf: Abdullah Coşkun
تبهر منطقة "إهلارا" وسط تركيا، حيث توجد كاتدرائية "سليما" التي أقام فيها المسيحيون طقوسهم لأول مرة قبل نحو 1700 عام، زوارها بأديرتها، وطرقها، ومداخن الحوريات (القلنسوات الصخرية). وبُنيت الكاتدرائية من طابقين، وهي منحوتة في الصخور، وتُعد أكبر كاتدرائية بمنطقة "كبادوكيا" السياحية، إضافةً لكونها تعد بوابة الدخول إلى "وادي إهلارا" بالمنطقة. كما تحتوي على كنيسة للعبادة وأماكن معيشية كالمطابخ ومستودعات التخزين وغرف تحمل آثار الفن البيزنطي، وتتزين الجدران برسومات تجسد صعود السيد المسيح والسيدة مريم إلى السماء. ( Abdullah Coşkun - وكالة الأناضول )

كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخرFotoğraf: Abdullah Coşkun
تبهر منطقة "إهلارا" وسط تركيا، حيث توجد كاتدرائية "سليما" التي أقام فيها المسيحيون طقوسهم لأول مرة قبل نحو 1700 عام، زوارها بأديرتها، وطرقها، ومداخن الحوريات (القلنسوات الصخرية). وبُنيت الكاتدرائية من طابقين، وهي منحوتة في الصخور، وتُعد أكبر كاتدرائية بمنطقة "كبادوكيا" السياحية، إضافةً لكونها تعد بوابة الدخول إلى "وادي إهلارا" بالمنطقة. كما تحتوي على كنيسة للعبادة وأماكن معيشية كالمطابخ ومستودعات التخزين وغرف تحمل آثار الفن البيزنطي، وتتزين الجدران برسومات تجسد صعود السيد المسيح والسيدة مريم إلى السماء. ( Abdullah Coşkun - وكالة الأناضول )

كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخرFotoğraf: Abdullah Coşkun
تبهر منطقة "إهلارا" وسط تركيا، حيث توجد كاتدرائية "سليما" التي أقام فيها المسيحيون طقوسهم لأول مرة قبل نحو 1700 عام، زوارها بأديرتها، وطرقها، ومداخن الحوريات (القلنسوات الصخرية). وبُنيت الكاتدرائية من طابقين، وهي منحوتة في الصخور، وتُعد أكبر كاتدرائية بمنطقة "كبادوكيا" السياحية، إضافةً لكونها تعد بوابة الدخول إلى "وادي إهلارا" بالمنطقة. كما تحتوي على كنيسة للعبادة وأماكن معيشية كالمطابخ ومستودعات التخزين وغرف تحمل آثار الفن البيزنطي، وتتزين الجدران برسومات تجسد صعود السيد المسيح والسيدة مريم إلى السماء. ( Abdullah Coşkun - وكالة الأناضول )

كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخرFotoğraf: Abdullah Coşkun
تبهر منطقة "إهلارا" وسط تركيا، حيث توجد كاتدرائية "سليما" التي أقام فيها المسيحيون طقوسهم لأول مرة قبل نحو 1700 عام، زوارها بأديرتها، وطرقها، ومداخن الحوريات (القلنسوات الصخرية). وبُنيت الكاتدرائية من طابقين، وهي منحوتة في الصخور، وتُعد أكبر كاتدرائية بمنطقة "كبادوكيا" السياحية، إضافةً لكونها تعد بوابة الدخول إلى "وادي إهلارا" بالمنطقة. كما تحتوي على كنيسة للعبادة وأماكن معيشية كالمطابخ ومستودعات التخزين وغرف تحمل آثار الفن البيزنطي، وتتزين الجدران برسومات تجسد صعود السيد المسيح والسيدة مريم إلى السماء. ( Abdullah Coşkun - وكالة الأناضول )

كاتدرائية "سليما" في تركيا.. تاريخ منحوت في الصخرFotoğraf: Abdullah Coşkun
تبهر منطقة "إهلارا" وسط تركيا، حيث توجد كاتدرائية "سليما" التي أقام فيها المسيحيون طقوسهم لأول مرة قبل نحو 1700 عام، زوارها بأديرتها، وطرقها، ومداخن الحوريات (القلنسوات الصخرية). وبُنيت الكاتدرائية من طابقين، وهي منحوتة في الصخور، وتُعد أكبر كاتدرائية بمنطقة "كبادوكيا" السياحية، إضافةً لكونها تعد بوابة الدخول إلى "وادي إهلارا" بالمنطقة. كما تحتوي على كنيسة للعبادة وأماكن معيشية كالمطابخ ومستودعات التخزين وغرف تحمل آثار الفن البيزنطي، وتتزين الجدران برسومات تجسد صعود السيد المسيح والسيدة مريم إلى السماء. ( Abdullah Coşkun - وكالة الأناضول )
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية