المحرر موضوع: عود على الامثال الروسية (17)  (زيارة 90 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ضياء نافع

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 655
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عود على الامثال الروسية (17)
أ.د. ضياء نافع
الترجمة الحرفية –  من النعجة لن يولد ذئب .
التعليق – مثل ساخر وطريف , والصورة الفنية فيه ساطعة , والمعنى المقصود به واضح جدا ولا يحتاج الى اثبات, ومع ذلك , فان هذا المثل ضروري جدا لهؤلاء الساذجين من البشر ( وما أكثرهم , خصوصا في مجتمعاتنا ) , الذين لا زالوا يعتقدون بامكانية مثل هذه الظواهر . يوجد مثل كوري يقول – من بذور الخيار لن ينمو الباذنجان .
+++
الترجمة الحرفية – لص البيت أخطر من اللص الغريب .
التعليق –  قال صاحبي , ان هذا المثل سياسي بامتياز . ضحكت انا وقلت له - فهمت قصدك , ولكن هذا المثل ظهر في روسيا قبل ظهور تلك السرقات (التي تقصدها في حياتنا السياسية !) , فضحك صاحبي وقال – ان هذا المثل قد تنبأ مسبقا بذلك وحذّرنا من ( حرامي البيت !) , ولكننا لم نأخذ تحذيره بنظر الاعتبار مع الاسف الشديد , لأننا كنّا عندها قاصرين....
+++
الترجمة الحرفية – واحد يذنب , ويتهمون الجميع .
التعليق – مثل صحيح , يرسم – بدقة واختصار - صورة تتكرر في كل زمان ومكان , وقد علّق صاحبي بأسى قائلا – ... وخصوصا في هذا الزمن  الرهيب , عندما يقوم مخبول بجريمة ارهابية وحشية , فيتهمون امما وشعوبا باكملها ...
+++
الترجمة الحرفية –  اللص يسرق جيدا , عندما يكون الليل معتما .
التعليق – كل السرقات تتم في ( العتمة!) , الا ان صاحبي اعترض بشدّة على ذلك , وقال - ان السرقات الكبرى عندنا تحدث في وضح النهار , فضحكت انا وقلت له - اعتراضك صحيح جدا , لأن ( حاميها حراميها ) .
+++
الترجمة الحرفية – من الافضل ان تعطي , مما ان تأخذ .
التعليق – قال صاحبي - لا ينطبق هذا المثل على كل الحالات , فالبخيل يفضل الأخذ على العطاء دائما , قلت له – كلامك صحيح , لأن البخل مرض يصيب الانسان , والمثل الروسي يقول – الغني البخيل افقر من الفقير , ولكن هذا المثل يتحدث عن الاكثرية من الناس الطبيعيين , الذين يخجلون ان ( يأخذوا ) , ويفضلون ان ( يعطوا ) , حتى اذا كانوا هم  انفسهم محتاجين .
+++
الترجمة الحرفية – كلمة الحنان أحلى من العسل .
التعليق – مثل جميل جدا . قال صاحبي , لو استطيع لارسلت هذا المثل بالبريد المسجّل العتيق الى اصدقائي ومعارفي كافة , فضحكت انا وقلت له – ذكّرني, عندما تبدأ بتنفيذ هذه الفكرة ( الجهنميّة ) , كي اعطيك انا ايضا قائمة متكاملة باسماء اصدقائي ومعارفي وعناوينهم , كي ترسل المثل لهم ايضا , فضحك صاحبي وقال – هذا يعني اننا ... في الهوا سوا....
+++
الترجمة الحرفية – بالصراخ تخيف الغربان , ولكن ليس لمعالجة الامور و الاعمال .
التعليق – مثل ساخر من هؤلاء , الذين ( يصرخون !) ليس الا في كل توجيهاتهم , دون ان يعرفوا معنى  التخاطب الطبيعي والانساني بين البشر . لنتذكر المثل الجميل وحكايته بمختلف اللهحات العربية عن الحيّة ,  وكيف انها تخرج من ( الزاغور, كما نقول بلهجتنا العراقية  ) عند سماعها الكلام الحلو ...
+++
الترجمة الحرفية – من يطرق الباب , يفتحون له .
التعليق –  ونحن ايضا نقول - من يطرق الباب يسمع الجواب , رغم ان المثل الروسي يذهب أبعد من سماع الجواب , اذ حتى يفتحون له الباب. ولكن في كل الاحوال , فان كل هذه الامثال , هي دعوة للانسان ان ( يطرق الباب ) , اي ان يعمل و يحاول , لا ان يجلس دون فعل وينتظر ليس الا ...
=======================================================
من الطبعة الثانية المزيدة لكتاب – ( معجم الامثال الروسية ) , الذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد وموسكو قريبا.
ض. ن.