المحرر موضوع: النحات السوري محمد عبد السلام: أميل إلى مدرسة الفن الكلاسيكي لأنه الاقرب إلى الواقع و يلامس حياتنا البشرية  (زيارة 68 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 655
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
النحات السوري محمد عبد السلام:
أميل إلى مدرسة الفن الكلاسيكي لأنه الاقرب إلى الواقع و يلامس حياتنا البشرية

حاوره / كاظم  السيد علي
محمد عبد السلام. مواليد دمشق ١٩٧٧ خريج كلية الآداب قسم الفلسفة بدمشق . سفير للنوايا الحسنة  في منظمة حياة الخيرية في روسيا الاتحادية و مشرف عام عن القسم الفني فيها. اضافة الى انه يعمل في مجال النحت والديكورات المنزلية. حاصل على تكريم وسام نيكولاي الثاني في روسيا عن أعماله في الكنائس الروسية .  في حواري هذا تحدث الفنان محمد عن  سؤالنا . هل درست النحت فيما بعد؟ اجابة قائلا  :   
-نعم درست النحت بشكل أكاديمي في جامعة سانت بطرسبورغ الحكومية في روسيا الاتحادية.
*لكل تجربة بداية .. كيف تصف لنا تجربتك مع النحت  ؟
-تجربتي مع النحت مثل بذرة سقطت على أرض خصبة و يمر بمحاذاتها نهر جاري و كل ما يمر يوم يزداد نموها و قوتها و تجذرها بهذه الأرض.فتكون التجربة مثل الشجرة حتى في مماتها تموت و هي واقفة.
* واين تجد نفسك في الفلسفة ام في النحت ؟
- بالنسبة لي أعتبر أن الفلسفة جزء لا يتجزأ من النحت. فكانوا على مر العصور يكتبون تجاربهم و افكارهم على الحجر و كل لوحة لها قراءتها و فلسفتها. فأن أعتبر أن الفلسفة حي آلة النحت و النحت روح الفلسفة.
*من هو الفنان الذي تشعر بان له الفضل الاكبر في حياتك الفنية  ؟
-بصراحة كثر الفنانون الذين تركوا أثر بحياتي و لكنني أعتبر أن لكل فنان خصوصية في اعماله و افكاره وانا من الاشخاص أردت في حياتي التخصص بشيء بعيد كل البعد عن الاعمال الروتينية التي تكبل الفنان و تشعره مقيد بقوانين .و يجب على الفنان أن يكون متفرد بفنونه.
*الى أي شيء تميل منحوتاتك دائما ؟
-أميل إلى مدرسة الفن الكلاسيكي .لأنه الاقرب إلى الواقع و يلامس حياتنا البشرية. و فيه جرأة لأن قراءة المنحوتات الواقعية الكلاسيكية تكون أقرب إلى المتلقي مهما بلغت ثقافته أو جهله..
* من أي مادة تعمل منحوتاتك ؟
- المادة التي أصنع منها أعمالي . فيجب على النحات أن يتعامل مع كافة المواد مثل الحجر الخشب الجبس الحديد . و لكنني تخصصت و احببت مادة الإسمنت لما لها من ميزات فريدة في عالم النحت متل قوتها و توفرها بشكل سهل بالمجتمع و لأنها مهملة في عالم الفن العربي .
*من يستوقفك من النحاتين في سورية ومن  ينافسك في عالمك النحتي ؟
- يستوقفني من النحاتين بسوريا. فمعظم الفنانين السوريين موهوبين و متميزين.  و لكنني أهتم بمتابعة اعمال الفنان مجيد جمول لما له من تجارب عربية و عالمية و لا يزال يعطي بسخاء و أيضا انني تتلمذت على يده في فترة من الفترات.
* طيب اين تجد  مكانك من حركة الفن التشكيلي السوري ؟
-  أجد نفسي بكل بناء و شارع و حديقة و لوحة عملت بها بشغف و حب.
* باي مدرسة نحتية  شغفت يا محمد ؟
- انا مولع بمدرسة الفن الكلاسيكي و التعبيري . لما لها من وقع و ترجمة وصراخ صامت من الممكن ان تتكلم في اللوحة الفنية و لا يجرؤ عليه البشر.
* امنية تراودك دائما ؟
- أتمنى لو تعم ثقافة الفن بين الشعوب العربية مثل ما كانت بسالف اجدادنا الذين نحتوا لنا تاريخهم منذ آلاف السنين و ان أرى شوارعنا مزينة بالأعمال الفنية كما هي في بلاد الغرب .
*ماذا عن مشاركاتك الفنية ؟
-عملت الكثير من المعارض في مجال النحت و لي العديد من الايقونات في كنائس و كترائيات روسيا الاتحادية. حاصل على تكريم وسام نيكولاي الثاني في روسيا عن أعمالي في الكنائس الروسية.
* اخيرا ماذا اثمرت لك هذه التجربة ؟
-النحت زاد من صبري و إيماني بأن الانسان قادر أن يصنع المستحيل و ان يكون حي بعد موته من خلال اعماله التي تكون هي هويته و شخصيته .