المحرر موضوع: قصيدة باللغة السريانية الفصحى من القرن التاسع عشر الميلادي- الجزء الثالث دوميانوس گونديرا  (زيارة 147 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نبيل دمان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 750
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قصيدة باللغة السريانية الفصحى من القرن التاسع عشر الميلادي- الجزء الثالث
دوميانوس گونديرا
مقدمة:
     قصيدة تاريخية من ثمانية اوراق، تحكي ما حدث في القوش في الثلث الأول من القرن التاسع عشر، وعلى يد شاعرها القس دوميانوس گونديرا الذي تفرع منهم بيت وكيلا الألقوشي. ساعدني في قراءتها الصديق نشوان الياس خندي المقيم في لندن، ثم اعدنا قراءتها مع الشماس القدير خيري داود ججيكا، لتترجم الى اللغة العربية بتاريخ 20- تشرين الثاني- 2020.



القصيدة بالكرشوني مع الترجمة العربية:
بْخَا  يُـومٰا  پِــشْلَــيْ  مِـسْكِــيـــنِــيــهْ.  مَـرْ  پَـارِيـهْ  وْمَرْ  قِـنْـيَـانِـيـهْ.
پِــشْلَــيْ  شُولْخَايِــيــهْ  وْكْــپِــيــنِـيـهْ.  مَالْ  وْمِـنْـدِي  بْــكَــبِــــيرُوثَـا  قَـنَـايِـيـهْ܀
في ليلة وضحاها أصبحوا فقراء. أصحاب الأموال وأثرياء.
 أصبحوا عراة وجياع. اللذين كانوا يقتنون بكثرة المال والجاه܀
*****
أُوفْ  لْــحِــيــرُوثَــا  دْپِــشْلَا  أُودُوثَــا.  وْخُـو  نِــيــرَا  پِـــشْلا  دْرِيـثَـا.
پِــصْخُوثَـحْ  لْأَرْءَآ  نْــپِــلَّا.  وْگــبَّـارُوثَـحْ  لْـرِپْــيُـوثَـا  مْشُوخْلِـپْــلَا܀
آهٍ على الحرية التي تحولت عبودية.وتحت نيرها اصبحت موضوعة.
فرحتها تلاشت من حياتهم. وعظمتها تحولت الى الضعف܀
*****
صُورِيــهْ  ونِخْـپُـوثَــا  أْوِيـذْلَـــي.  وْشْلِخْـلَــي  لْإِنْـشِـيـهْ  حُورَّاثَـا.
وْلا  شْوِقْـلَــيْ  چُــو  تَــرْزْ  دْبِــيــشُـوثَـا.  دْلا  أْوِيذْلَــي  پَــلَاخِـيـهْ  دِخْطِـيـثَـا܀
عار وفضيحة عمِلوا. ونزعوا ملابس النساء الحُرّات.
ولم يتركوا اي نوع من الجرائم. لم يعملوه مرتكبي الخطيئة܀
*****
مْبَــاثِـرْ  قِطْلَا  دِأْوِيذْلَــي.  إِنْـشِــيــهْ  كَــبِــيرِيــهْ  أْرِيــلَــيْ  وْزِلَّـــي.
وْخَـكْـمٰا  گورِيـهْ  مْـيُـوسِـيــرَي.  إِلَّا  أَمِّيرَا   كِـمْ  شَارِيــلَــي܀
من بعد القتل الذي قاموا به. نساء كثيرات قبض عليهن ومضوا.
وبعض الرجال أسّروهم. ولكن الامير اطلقهم܀
*****
وْأْوِيـرَيْ  لْمَذْبْحِـيـهْ  قَـدِّيـشِــيـهْ.  دِيــلَــيْ  تَـا  مَـرْيَـا  پْـرِيــشِــيــهْ.
وْپِــشْوَالَــيْ  دِيــشِـيـهْ  وْمْرُوزْلِــيـهْ.  سِــرْيُـوثَـا  وْپَــحْــزُوثَـا  مِـلْـيِــيــهْ܀
 ودخلوا إلى المذابح المقدسة. التي هي مخصصة للرب.
واصبحت تحت اقدامهم مدنسة. وهم ممتلئون جيفة و قذارة܀
*****
قِطْلا  أْوِيـذْ  بْــگو  إِيـتَـا.  بْــبِّــيـثَــا  دْآلاهٰا  وْدَرْتَـا.
بْـآذِي  دُوكْـثَـا  قَدِّيـشْـتَـا.  پِــشْلِـيـهْ  خِـزْيـا  نِـيـشَـنْ  دْبِــيــشْــتَــا܀
قاموا بالقتل في الكنيسة. في بيت الله وفي الفناء.
في هذا المكان المقدس. شوهدت معالم النجاسة܀
*****
لْـصُـورْيَـاثَـا  قَـدِّيـشَاثَـا.  كِـمْ  چِـيقِيـلَــيْ  بْــبِّــيـشُوثَـا.
 مَــلَّا  پْــقِــذْلِــيــهْ  بْـأَذْ  شُولا.  خْشِيخِيـلَــيْ  دْپَــيــشــي  مْــرُوزلِــيــهْ  وْمُوقذِيــهْ܀
مزَّقوا الصور المقدسة. بكل حقدٍ وقساوة.
مَلَّا أمر في ذلك العمل. مستحقة ان تدنس وتحرق܀
*****
بَـاثَـر  مٰا  دِكْــمِــلَّا  دَبَــرْتِــيــحْ.  بْــأَلقُوش  مْكُومِلِّــيــهْ  شَهْوِتِّـيحْ.
لْـنُوهَدْرَا  هْوللِّــيــهْ  بَـالِـحْ.  بِـجْـيَـالَا  بَــثِــرْ  عَلي  بَــكْ  وْأُومْـثِــيـحْ܀
 بعد ما كَمُلَ تدبيره. في القوش بلغ مبتغاه.
 إلى دهوك وجه أنظاره. يبحث عن علي بك وطائفته܀
*****
أَذْ  أَمِّـيرَا  دَسْنَـايَـا.  قْطِلْـوَالِـيـهْ  آغَا  مْزُورْنَـايَـا.
عَلي  آغا  أليمٰانَـايَــا.  بِــرْدْ  عَـمِّــيــهْ  دْمَلْلَّا  يَــحْــيَــا܀
 هٰذا الأمير اليزيدي. قَتل أغا المزورية.
علي آغا البالطي. ابن عم الملا يحيى܀
*****
أَذْ  أَمِّـيرَا  دْدَّسْنَـايِــيــهْ.  عَاصِـيـوَا  لْمُـوشِلْمٰانِــيــهْ.
وْشاكِـيـوَا مِنِّــيــحْ كَــبِــيرِيــهْ.  دِژْمِــنْ  دْمُــوشِــلْـمَــنْــتُــوثَــا܀
هٰذا أمير اليزيدية. كان يتمرّد على المسلمين.
ويشكون منه كثيراً. عدواً للاسلام܀
*****
بِــپْــرِيــشُــوثَــا  مَــلَّا  سِــنْــيَــا.  مْــكَــشْــكِــشْــوَا  دْآوِذْ  رْذُوپْــيَــا.
تَــدْ  قَاطِلْ  وْسَالِــبْ  وْنَــاهِــبْ.  لْأُومْـثَــا  دْيَــزيدْ  أُوْ  طَــعْــيَــا܀
 وخاصةً الملَّا المكروه. كان يحرض لعمل الاضطرابات.
ليقتل ويسلب وينهب. في طائفة يزيد الضال܀
*****
خْـلِـصْوَالَـيْ  آنَــيْ  مِــنِّــيــحْ.  وْدِيــرِيــهْ  كُودْ  نِــيــخْــتَــا  نِــيــتِــيــحْ.
وْلِـــيـــثِــنْ  بِـيشْتَــا  بْــتَــخْــمَــلْــتِــيــحْ.  وْفِــتْــليــهْ  مْــگِــيــبَــنْ  بْعِـدَّانِــيــحْ܀
نجَوا هؤلاء منه. ورجعوا عندما وصل الى مراده.
وزالت الفطنة من تفكيره. ومروا من امامنا في الحال܀
*****
وْبَــاثَــر  يَـومٰاثَــا  قِــصِّــيــهْ.  مُــوخْــشِــخْــلِــيــهْ  لِــتْــرَاوَيْ  مِــيــرِيــهْ.
دْمَـوصِـلْ  وْبَــهْــدِيــنَــنْ  بُــورِيــهْ.  دْهٰـاوَيْ  إِمِّــيــهْ  مْــقَــتْــلانِــيــهْ܀
وبعد أيام معدودة. جعل كلا الأميرين.
أمير الموصل وامير بهدينان الجاهلين. ليكونا معه حلفاء܀
*****
وْكُـودْ  مْــطِــيــلَــيْ  لِــخْــذَاذِيــهْ.  خَــيــلاوَثَــيْــهِــي  وْچَــكَّــيْــهِــي.
لِــيـطِــيــهْ  مْــخِــيــلَــيْ  لْــبَــهْــدِيــنَــنْ.  وْخَــيــلاوَثَــيْــهِــي  پِــيــشْــلَــيْ  مْــبُــورِبْــزِيــهْ܀
وعندما إنضموا إلى بعضهم البعض. قواتهم ومعدَّاتهم الحربية.
المعتدون هجموا على بهدينان. وقواتهم تشتت܀
*****   
گَــا  خِــرْتَــا  مَلَّا  هْــوِلِّــيــهْ  مَــشَــرْتِــيــهْ.  دِمْــشَــادِرْ  لْأَلْــقُــوشْ  أَخُــونِــيــهْ.
مْــبَــاثَــرْ  مٰـا  دْأَمِّــيــنُــوثَــا  لا  هْولِّــيــهْ.  وْهَـمْ  لا  گْــلِــيـــلِــيـهْ  وْمُــويْــذِيــلِــيــهْ܀
ثانيةً الملَّا أعطى المشورة.حتى يبعث شقيقه الى القوش.
من بعد ان امتنع في اعطاء الامان، ايضا لم يكشف ولم يوضح܀
*****
مَاثَـا  كُــولَّــحْ  شْغِشْوَالا.  وْبْـلَــيْــلِــيــهْ  لْمُوصِلْ  نْـخِــثْــوَالا.
خَــكْــمٰـا  مِــنَّــيْــهِــيْ  پِــيــشْوَالَــيْ.  لْــوَعْدَا  دِيِّــيحْ  تْــكِــلْوَالَــيْ܀
القرية كلها إضطربت.في الليل نزلت الى الموصل.
بعضهم بقوا فيها. واتّكلوا على ما اوعَد به܀
*****
وْثِــيــلِــيــهْ  أَخُـونَــا  دْأَذْ  بِــيــشَا.  رَسُولْ  بَـكْ  بْــعِــدَّانَــا  دْرَمْــشَــا.
وْأْرِيــلِــيــهْ  كُولِّــيــهْ  أَذْ  كِــنْــشَــا.  وْكِــمْ  مَــطْــئِــنَّــيْ  كُــولْ  حَشَّـا܀
وجاءَ أخو هذا المجرم.رسول بك في وقت صلاة العصر.
وحجز جميع الاهالي. وحمّلهم كل العذاب܀
*****
خْـوِيــشِــيــلِــيــهْ  كُــولَّــيْ  بْــئِــيــتَـــا.  وْبْــكُـولْ  تَــرْزِيــهْ  دْجُــونْــجَــارِيــهْ  كِــمْ  عَــاذِبْــلَــي.
 وْمِــنْ  مْخَـيَــاثَـا  مِــنَّــيْــهِــي  مِــثْــلَــي.  وْسِــيــمٰــا  طَالِــبْـوَا  مِـنَّــيْــهِــي܀
 حجزهم في الكنيسة. وبأشكال العذابات عذّبهم.
ومن الضرب توفى بعضهم. وكان يطالبهم بالفضة܀
*****
مِـنْ  رْأُولْـتَــا  وْمِـنْ  زْدُوثَـا.  مُوپِــقْـلَــي  دِهْــوَا  وْسِــيــمٰــا  وْحُــوجْــيَــاثَــا.
 وْبْــئِــيــذَيْــهِــي  هْـوِلْــوَالَــي  أَنْ  دْوِيــوَا  مْــطُـومْــرِيــهْ.  أَنْ  أَتِـيــقِـيـهْ  وْأَنْ  خَاثِــيــهْ܀
 من الخوف والفزع. اخرجوا الذهب والفضة والحُلي.
وبأيديهم سلّموا ما كان مخبّئاً. القديم منه والجديد܀
*****
مِـنْـدِي  دْپِــشْــوَالِــيــهْ  مْـنِــهْــبَــا.  وْگْــنَــاوَا  وْسلابَــا  قَــمٰـايَــا.
كِـمْ  شَــقْـلِــيـلِـيهْ  بْــأَذْ  خَــرَايَــا.  وْمَــاثَــا  مْــسُــوپْــيَــا  لِــخْــرَاوَا  وْفْــنَــايَــا܀
الأشياء التي بقت من النَّهب. والسرقة والسلب الأول.
أخذوها في الحملة الاخيرة. والقرية سُلِّمت للخراب والفناء܀

انتهى الجزء الثالث ويليه الجزء الأخير
nabeeldamman@hotmail.com
November 20, 2020 California